بيت التراث الهجَري ـ الأحساء - تأسس عام 2009م -

مرحباً بكم في بيت التراث الهجَري, كلمة الهجري منسوبة لإقليم هجر شرق الجزيرة العربية الأحساء حاليًا . كانت الأحساء قديما تمتد من البصرة حتى عُمان .
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
<div style="background-color: none transparent;"><a href="http://www.rsspump.com/?web_widget/rss_ticker/news_widget" title="News Widget">News Widget</a></div>

شاطر | 
 

 النداف حرفة شعبية تتحدى الانقراض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: النداف حرفة شعبية تتحدى الانقراض   الجمعة مارس 01, 2013 9:36 pm



النداف حرفة شعبية تتحدى الانقراض



ينفش القطن ويندفه بالطنجة
تعتبر الحرف والصناعات الشعبية قديما وسيلة من وسائل العيش والإنتاج، وطريقة من طرق العمل والتفكير، تساعد الناس على توفير حاجاتهم المادية والمعنوية، وبالرغم من الاتصال الحضاري بين مجتمعات شعوب العالم وعوامل التغير والتقدم الثقافي السريع، فإنه لا تزال بعض المجتمعات تعيش حياة شبه بدائية بسيطة.

وحرفة النداف هي من الحرف القديمة التي عرفتها منطقة الخليج العربي، ولكنها ما لبثت أن انقرضت نوعاً ما في وقتنا الحاضر شأنها شأن العديد من الحرف والصناعات اليدوية التي اختفت بسبب دخول مستحدثات العصر مثل الإسفنج الصناعي وما إليه.

والنداف هو الشخص الذي يقوم بندف القطن ونفشه لعمل مختلف المنتجات التي يستخدمها الناس في منازلهم كالفرش والمطارح والمساند والوسائد مستخدماً آلة الندف التي هي عبارة عن (الطنجة) المكونة من وتر مشدود على خشبة تشبه في شكلها العام آلة وترية معها مطرقة خشبية يضرب بها الوتر لندف القطن وتفكيكه، ولقد كان النداف في الأيام الخالية يطوف البيوت بين فترة وأخرى، إما لعمل فرش جديدة أو لإجراء عملية تجديد للفرش القديمة. ولقد عمل بهذه المهنة منذ القدم عدد لا بأس به من الأشخاص الذين توارثوا الحرفة كما هو الحال بالنسبة للحرف الأخرى أبا عن جد، ويستخدم النداف القطن والقماش والخيوط كمواد خام رئيسية في عمله، حيث يبدأ النداف بفصل قطع القطن عن بعضها البعض ثم يبدأ بضربها بالخيزرانة وتسمى عملية الضرب هذه (بالترويط)، ويساعد ذلك على تفكك قطع القطن، فإذا ما أصبح متجانساً يبدأ القطان عملية (الندف) بالقوس وهو الوتر المتصل بالآلة لتنعيمه أي لنفشه، وكلما ضرب النداف الوتر الملامس لكتل القطن أدى ذلك إلى نفشه وتنعيمه ويتم استبدال الوتر بين فترة وأخرى بعد أن يلتف أو يتقطع من كثرة الاستعمال، وتعتبر عملية الندف عملية شاقة تستمر ما بين 4 – 5 ساعات للفرش الواحد، كما تتطاير كميات من الغبار والألياف الدقيقة في أثناء الندف تؤدي إلى تلوث الجو مما ينتج عنه التأثير على العين والأنف والحنجرة، لذلك يقوم النداف بالتلثم أو لف الغترة على وجهه لمنع دخول الغبار إلى فمه وأنفه.

ويقوم معظم الندافين بندف القطن في الساحات المفتوحة المقابلة لدكاكينهم لتجنب تجمع الغبار داخل المحل، فيفرش الواحد منهم حصيراً يضع عليه القطن ليبدأ بندفه في الهواء الطلق إلى أن يتم تنعيمه ويصبح صالحاً لحشو الفراش فيه.
وعند اكتمال الندف يبدأ النداف بوضع القطن في الفراش الذي قام بتفصيله وخياطته من قبل وبعد اكتمال حشو الفراش بالقطن يقوم بخياطته ثم (تسميره) أي عمل غرزات تربط جانبي الفراش ( العلوي والسفلي) بعضهما ببعض. وتبعد الغرزة الواحدة عن الأخرى حوالي عشرين سنتيمترا لمنع القطن من التحرك أو التراكم في جهة واحدة من الفرش. وتتم بعد ذلك تكسية الفراش بقطعة ملونة من القماش تسمى (الوجه) لإعطائه منظراً جميلاً، ويأتي القطن من الهند على شكل أفراد بينما يستورد ظفار في عمان في(شلفان) ويعتبر القطن الظفاري والشتري من أفضل أنواع القطن الذي كان يستخدم لصناعة المنتجات القطنية في الماضي بينما كان القطن المستورد من الهند من النوع الأقل جودة.
ومن أهم المنتجات القطنية التي كان يستخدمها الخليجيون في منازلهم في الماضي الفراش ويسمى (الدوشق) كذلك هناك اللحاف والمساند والمطارح والمخدات وغيرها، ولا يخلو بيت تقريبا من هذه المنتجات.
ومن أهم العملاء بالنسبة للندافين الشيوخ والتجار وأصحاب المجالس بالإضافة للبدو، وكذلك القلاليف الذين يشترون (الكراريخ) وهي عبارة عن قطعة كبيرة من القطن يقوم النداف بندفها وتجهيزها على شكل فتايل لاستخدامها من قبل القلاليف لسد الفتحات بين ألواح السفينة بعد وضعها في الصل، لمنع دخول الماء من خلالها إلى جوف السفينة، وتسمى عملية وضع القطن بالفتحات (الكلفات) كذلك المعاريس الذين يحتاجون إلى تجهيز غرفة كاملة تحتوي على الفراش والألحفة والمخدات والمطارح والمساند والنشرات التي يقوم النداف بتطريزها بزخارف جميلة لتوضع فوق الفراش لتزيينه.
ويزدهر عمل النداف في فصل الشتاء حيث يستعد الناس لاستقبال هذا الفصل بتجهيز منازلهم بحاجتها من الفرش الجديد أو تجديد الفرش القديمة، وذلك بأخذها للنداف لإعادة نفش قطنها وتبديل قماشها الذي يكون قد تقادم من كثرة الاستعمال. ويعتبر فصل الصيف بالنسبة للندافين فترة ركود وتوقف عن العمل، وكان من لديهم منهم من رأس المال يقوم بشراء كمية من القطن لعمل عدد الفرش وتخزينها تمهيداً لبيعها من بداية الموسم.

_________________



عدل سابقا من قبل تمريّون في الجمعة مارس 01, 2013 9:41 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: النداف حرفة شعبية تتحدى الانقراض   الجمعة مارس 01, 2013 9:38 pm

نداف



من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
لنداف هو نداف القطن ونافش أو منفش القطن وهي مهنة تكاد أن تختفي من كثير من الدول العربية, هذه المهنة طالما أحتاج لها كل بيت في اعادة الحياة للمفروشات القطنية والصوفية.


عدة النداف

تتكون عدة النداف من عصا مرنة من شجرة الرمان وقوس خشبي به وتر من سلك معنني مع مطرقة خشبية, يقوم بندف ونفش القطن عند تمرير القطن من خلال الوتر.
يقوم النداف بعمل الفرش والوسائد القطنية والصوفية, وكذلك في عمل الأغطية وخياطتها, حيث جرت العادة أن يتنقل بين البيوت للقيام بعمله, فيجلس ليقوم بعمله وهو يتحدث لأطفال الدار وعجائزه.
أستعاض العديد من الندافين الباقين في المهنة بإسبدال قوسهم بماكنة كهربائية لندف القطن أو الصوف. هناك عائلات كثيرة تحمل هذا الاسم (الكنية) وذلك لأنها تمتهن هذه المهنة أو أن أحد أجدادها كان يعمل في هذه الحرفة العريقة حيث أن هناك عائلة عريقة في بلدة تسمى معرتمصرين في سوريا تحمل هذا الاسم نظراً لأن أجزدادها كانوا يعملون بهذه المهنة. وهناك عوائل تحمل اسم نداف في الأردن وفي لبنان وفي فلسطين أيضا.


_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
النداف حرفة شعبية تتحدى الانقراض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بيت التراث الهجَري ـ الأحساء - تأسس عام 2009م - :: تــــراث دلـمون الخليــجي :: الحرف والمهن-
انتقل الى: