بيت التراث الهجَري ـ الأحساء - تأسس عام 2009م -

مرحباً بكم في بيت التراث الهجَري, كلمة الهجري منسوبة لإقليم هجر شرق الجزيرة العربية الأحساء حاليًا . كانت الأحساء قديما تمتد من البصرة حتى عُمان .
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
<div style="background-color: none transparent;"><a href="http://www.rsspump.com/?web_widget/rss_ticker/news_widget" title="News Widget">News Widget</a></div>

شاطر | 
 

 انطلاق مهرجان ليوا للرطب 2010

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: انطلاق مهرجان ليوا للرطب 2010   الأربعاء مارس 06, 2013 10:58 pm

انطلاق مهرجان ليوا للرطب 2010



بيئتى
- عماد سعد : تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس
الوزراء وزير شئون الرئاسة انطلقت أمس السبت 17 يوليو فعاليات الدورة
السادسة من مهرجان ليوا للرطب بالمنطقة الغربية وسط حضور جماهيري كبير حيث
يشارك في مسابقة المهرجان هذا العام بفئاتها المختلفة 3000 متسابق...


وقد
زار المهرجان سعادة محمد خلف المزروعي مستشار شؤون الثقافة والتراث بديوان
سمو ولي عهد أبوظبي مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث رئيس اللجنة
العليا المنظمة حيث تابع عن قرب الفعاليات المختلفة وتحاور مع المشاركين
والزائرين حول الدورة السادسة, وقد بدا على سعادته الرضا بالمستوي الذي وصل
إليه المهرجان هذا العام من حيث كثرة عدد المشاركين و تنوع المعروضات
التراثية التي تؤكد أن هيئة أبوظبي للثقافة والتراث قد نجحت في تحقيق
أهدافها من المهرجان بجعل النخيل و التمر رمزا لأصالة الماضي ومصدر خير
للحاضر وضمانا للمستقبل.


وكان
مهرجان ليوا للرطب 2010 الذي تنظمه هيئة أبوظبي للثقافة والتراث قد فتح
أبوابه للجمهور في العاشرة صباحا حيث شهد إقبالا كبيرا وتنقل الزائرين بين
الأجنحة المختلفة كما أبدوا سعادة غامرة بالمنتجات المعروضة بالسوق الشعبي
والتي تعكس روح التراث الإماراتي الأصيل وتحافظ علي روح الأصالة من خلال
المنتجات اليدوية مثل السدو والحياكة وغيرها من الصناعات المحلية التي
تعتمد علي النخيل , وشاهدوا العروض التراثية التي قدمتها فرقة "شباب العين"
التي قدمت لوحة "العيالة" التراثية الشهيرة.


وقد
حظي المهرجان باهتمام الجاليات والسفراء الأجانب حيث زاره سفراء دول
أسبانيا وإندونيسيا والهند ومندوب من سفارة الأردن الذين أبدوا إعجابهم
بالأجواء التراثية بالمهرجان وخاصة السوق الشعبي.


وقد
استلمت لجنة تحكيم فئة الدباس بالمسابقة مشاركات المتسابقين التي تزيد علي
الـ360 مشاركة وعاينتها وقامت بتقييمها تمهيدا لإعلان النتيجة اليوم بعد
معاينة المزارع المنتجة لها وفقا لشروط المسابقة.


جدير
بالذكر أن مهرجان ليوا للرطب 2010 تنظمه هيئة أبوظبي للثقافة والتراث،
ويحظي بدعم ورعاية العديد من الهيئات والمؤسسات هي الراعي الرئيسي أدنوك
ومجموعة شركاتها وبرعاية بلاتينية من مؤسسة الإمارات للطاقة النووية و
رعاية ذهبية من شركة الظاهرة الزراعية و وشركة الفوعة لتطوير وتنمية قطاع
النخيل وبرعاية فضية من جمعية أبوظبي التعاونية والراعي الإعلامي شركة
أبوظبي للإعلام .ويدعم المهرجان كل من مجلس تنمية المنطقة الغربية وبلدية
المنطقة الغربية والقيادة العامة لشرطة أبوظبي وجهاز أبوظبي للرقابة
الغذائية وشركة أبوظبي للتوزيع ودائرة النقل في أبوظبي.

المصدر : م عماد سعد - بيئتى / 19-7-2010م

http://www.beeaty.tv/new/index.php?option=com_content&task=view&id=6096&Itemid=1

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: انطلاق مهرجان ليوا للرطب 2010   الأربعاء مارس 06, 2013 10:59 pm

نهيان بن مبارك يهدي المشاركين في مهرجان ليوا للرطب 10000 شتلة نخيل
بيئتى
- عماد سعد : أهدى معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم
العالي والبحث العلمي الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة رئيس
مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية 10000 شجرة نخيل لصالح الفائزين والمشاركين
في مهرجان ليوا للرطب 2010...

الذي
تنظمه هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وذلك تقديراً من سموه لمحبي النخلة
والفائزين فيها، ممن اجهتدوا وحققوا أفضل النتائج على مستوى فئات المسابقة
الرسمية المختلفة. حيث تعتبر هذه الشتول من أجود الأصناف التي أنتجتها
مختبرات وحدة دراسات وبحوث تنمية نخيل التمر في جامعة الإمارات العربية
المتحدة


http://www.beeaty.tv/new/index.php?option=com_content&task=view&id=6094&Itemid=1



وقال
معالي الشيخ نهيان بن مبارك "إن زراعة شجرة نخيل التمر في دولة الإمارات
العربية المتحدة تعتبر ركناً أساسياً من أركان عملية التنمية الشاملة
لدورها في بناء وتحديث الطاقات الإنتاجية الزراعية وإحياء الصناعات
المرتبطة بها، حيث أكدت الدراسات والبحوث أن الارتقاء بالزراعة لم يأت من
فراغ وإنما حمل بعداً استراتيجياً واضح الرؤية فيما يتعلق بتحقيق الأمن
الغذائي، حيث أدرك صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة
(حفظه الله) ما تمثله التنمية الزراعية من رأس مال حقيقي فلم يتوانَ عن
تقديم كافة أوجه الدعم للنهوض بها وتطويرها وزيادة المساحات المزروعة
وتحقيق الاكتفاء الذاتي وتنويع مصادر الدخل.

حيث
أن السياسة الزراعية شغلت حيزاً هاماً في وجدان رئيس الدولة وعكست العناية
الخاصة التي تمنحها للشجرة المباركة استمراراً لمنهج المغفور له بإذن الله
الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه) في الاهتمام بمتطلبات
التجربة الزراعية الفريدة على أرض الوطن".


وأوضح
معاليه "نحن في جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر فخورون بالرعاية الكريمة
لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله) ودعم
الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد
الأعلى للقوات المسلحة للشجرة المباركة والعاملين فيها، ونقدر عالياً
ونبارك الجهود الوطنية التي تبذلها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث في إحياء
هذا التراث الحيوي والإرث الحضاري للنخلة والعاملين فيها في دولتنا
الحبيبة".


وأكد
سمو رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر على المضي قدماً في
خدمة التنمية الزراعية الشاملة والشجرة المباركة فكراً وعملاً تحت القيادة
الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله)
من أجل توفير الأمن الغذائي والتنمية المستدامة والمحبة والسلام للمجتمع
والإنسان حول العالم.


من
جهته أشاد عبيد المزروعي مدير عام مهرجان ليوا للرطب بجهود معالي الشيخ
نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الأعلى
لجامعة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية
لنخيل التمر في دعم الأخوة المزارعين المنتجين والمشاركين في المهرجان
وأثنى على هديته القيمة، حيث وضعت اللجنة المنظمة للمهرجان آلية مناسبة
لتوزيع الشتول.


وتابع
عبيد المزروعي "يأتي اهتمام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث بزراعة النخيل
مواصلة لمسيرة العطاء و الخير التي أسسها ودعّم خطاها المغفور له بإذن الله
الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله من حيث الاستمرار في بذل الجهود و
تسخير الطاقات في سبيل تطوير زراعة النخيل على مستوى زيادة عدد أشجار
النخيل واتساع الرقعة المزروعة في مختلف أنحاء الإمارات،

بالإضافة
إلى زيادة الإنتاجية و تحسين نوعية التمور المنتجة وكذلك الاستغلال الأمثل
للموارد الطبيعية والدعوة إلى تشجيع الاستثمارات الحكومية والخاصة في قطاع
النخيل والتمور".


المصدر : عماد سعد - بيئتى / 13-7-2010م

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
انطلاق مهرجان ليوا للرطب 2010
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بيت التراث الهجَري ـ الأحساء - تأسس عام 2009م - :: المأثورات الشعبية :: الأكلات الشعبية-
انتقل الى: