بيت التراث الهجَري ـ الأحساء - تأسس عام 2009م -

مرحباً بكم في بيت التراث الهجَري, كلمة الهجري منسوبة لإقليم هجر شرق الجزيرة العربية الأحساء حاليًا . كانت الأحساء قديما تمتد من البصرة حتى عُمان .
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
<div style="background-color: none transparent;"><a href="http://www.rsspump.com/?web_widget/rss_ticker/news_widget" title="News Widget">News Widget</a></div>

شاطر | 
 

 لبس الذهب في الخليج .,.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: لبس الذهب في الخليج .,.   الأحد أبريل 21, 2013 5:25 am



الحلي المحلية جزء لا يتجزأ من تراث دول الخليج العربية
وهي في الوقت نفسه تراث ينتقل من جيل الى جيل كسمه مميزة
لمجتمع الإمارات تميزه عن غيره من المجتمعات الأخرى .
وهي مجموعة من الحلي التقليدية متنوعة الإشكـال من الفضة والذهب
ومرصعة بالأحجار الكريمة مثل
حُلي الرقبه ، الرأس ، الإذن ، الأصابع ، القدم المعصم ، الوسط ، الثياب .
منها ما هو خاص بالأفراح والمناسبات
ومنها ما هو حلي يومي .




زينة المرأة :



تعشق المرأة منذ قديم الزمـان الذهب فهو يحقق لها العديد من المزايا ،
والضمانات أيضاً ، فبريق الذهب يزيدها جمالاً ، وكثرته تعطيهـا الأمـان .




والمرأة في دول الخليج العربية لها في الذهب مبدأ لا تغيره ،
فهي تراه " حق زينـة .. وخزينة ". زينـة لأنه يزيدها جمالا .
وخزينة لأنه ادخار للزمن وأمان للمستقبل .




والمرأة تتزين بالذهب ليس فقط في المناسبات ولكنها تستعمله أيضاً
عندما تخرج لزيارة الأهل والأقرباء .






والصياغة اليدوية هي تراث أصيل عريق في منطقة الخليج ،
وقبل الطفرة النفطية فإن الصياغة التقليدية في معظم الوقت كانت
تتعامل مع المشغولات الفضية في نطاق الفوائض المالية المحدودة
فبدول المنطقة آنذاك ، كما كانت ترتبط بنمط الحلي والزينة البدوية
التي يندر فيها الذهب ، وتكثر حلى الفضة المطعمة ببعض
الأحجار الملونة ، وقد امتازت هذه القطع قديماً بثقل وزنها
والصراحة والوضوح في تصميماتها ، في اليد ارتدت "بوشوك"
والذي وصل وزن القطعة منه 500 جرام وفي القدم
"الحيول الملس " و"الدلال" الذي لا يقل وزنه عن الكيلو جرام ،
وزينت الصدر بالكاتلى وحجر الكهرمان في
عقود طويلة تنتهي بالشراشف .




تطـور الصيـاغة :



ثـم تطورت الصياغة من الفضة إلى الفضة
المرصعة بقليل من الذهب ثم انتشرت الحلى الذهبية بين
الموسرين وكبرت أحجام الحلى وأوزانها من حجم الكف إلى القـلادة ،
وامتدت من الرقبة إلى الصدر أو الخصر ، وأصابع اليدين والقدمين .



وقد تقلصت صناعة الذهب اليدوية ، وقاربت على الاختفاء
وأصبحت قطعة من التراث بعد أن انخفض عدد المشتغلين بها في منطقة الخليج ،
وأصبحوا يعدون على الأصابع بعد أن دخلت الآلة في منافسة شديدة
معهم حول فنهم الجميل ، ورغم أن صناعة الذهب لم تكن واحدة
من الصناعات الأساسية المهمة في حياة الإمارات ،
فقد خرج تقرير للأمم المتحدة يؤكد أن بالإمارات الآن مصانع لمشغولات
الذهب اليدوية تعتبر الأولى من نوعها في الشرق الأوسط من حيث
حجم إنتاجها وعدد العاملين بها ، وأن ذهب هذه المصانع أصبح
منافساً خطيراً معترفاً به على المستوى العالمي في مجال تصدير
هذا المعدن النفيس ، لنقائه وتميز أشكاله ودقة تصميماته .




والمرأة في منطقة الخليج كلها ، لم ترك مكاناً ظاهراً
إلا وزينته بالذهب ، وهي لا تضعه في أيديها فقط ،
وإنما تضعه على الرأس وتغطي به الجبهة وتزين به شعرها
وصدرها وخصرها وتضيف دائما قطعاً منه إلى البرقع
الذي تضعه على وجهها .




أنـواع الحلى :



وتنقسم أنواع الحلى إلى مجموعات رئيسية لكل منها
أنواع فرعية شكلاً ووزناً وإسـماً .




- حلى الرأس والشعر ولها ثمانية أنواع فرعية .
- حلى الأذن ولها أنواع وأنواع .
- حلى العنق والجيد والصدر ولها ستة أنواع .
- وحلى الأنف ولها ثلاثة أنواع .
- وحلى المعصم والذراع ولها تسعة أنواع .
- وحلى الوسط ولها ثلاثة أنواع .
- وحلى القـدم ولها ثلاثة أنواع .
- وحلى الأصابع ولها ستة أنواع .
- وأخيراً حلى الثيـاب ولها خمسة أنواع .




ولكل نوع حلية وظيفة ووقت للتحلى بها فمثلاً حلى الأصابع
ستة أنواع من الخواتم .




ومن أشهر ما تتزين به المرأة في الإمارات والخليج عموماً :



الهيـار :



عبارة عن ثلاث ضفائر ، اثنتان على الجانب تنزلان على الكتف،
والثالثة في المؤخـرة وتستعمل لتزيين الشـعر .




المرتعشـة :


سلاسل صغيرة متصلة حول الرقبة يصل عرضها إلى 15سم
وتنـزل منها سلاسل صغيرة وكبيرة لتزيين الصدر .




المـرية : حبـوب صغيرة مثل السبحة وتنتهي
بدلاية على شكل هـلال .




السـتمى : جنيهات ذهبيـة كثيرة ومتصلة ببعضها بالإضافة
إلى سلسلتين وهذه تصل من الرقبة حتى الوسـط .




الـدلال : مثل السـتمى لكن جنيهاتها أكبر وأكثر عـدداً .



الصمـط : أطول من الدلال وتشبهها .



" الحجول" أبو الشوك : معاضد سميكة وعريضة
تبرز منها رءوس مثل الشوك .




حب الهيل : معاضد مثل الحجول لكن
حباتها البارزة صغيرة .




المرصـغ : معاضد عادية لكنها ضخمة ،
الحجول الصغيرة .




"المعاضد" المرامى : تلبس في الأصبع الوسطى ،
الختم ، تلبس في السبابة ، الجبيرة ، تلبس في الإبهام ،
والشاهد يوضع في الشاهد ، والخناصر التي تزين الخنصر ،
ثم الحبسه الذي يوضع في الأصبع الصغير ، الكف عبارة عن
غويشة كبيرة بها سلاسل تغطي الكف وفي نهايتها خواتم لكل الأصابع ،
زند : ويلبس في زند اليد وهو سميك جداً ،
خلاخيل تلبس في القدم ،
فتخة : للأصبع الكبيرة في القدم .




من أشهر ما تضعه المرأة المرتعشة والمرية والشغاب .
زينــة الـرأس :




ومما يزين رقبـة المرأة نجـد العقـد ونجد أيضاً الطبلة .
وهناك أيضاً ما يحيط بالرأس من الجانبين وهو ما يطلق عليه
" مجلة " والكلاليب التي توضع على الخمار، هناك
ما يستعمل للرأس أو يعلق في الآذان مثل الكواشي والشغاب ،
وأيضاً مشابيص الشعر الذهبية.
http://wajeeh6.googlepages.com/GOLD.jpg




وتحرص المرأة العربيـة في دولة الإمارات –
والبدوية بصفة خاصة – على تزيين أصابعها بالعديد من الخواتم ،
فهناك خاتم للإبهام اسمه الجبيرة ، وهناك الشاهد الذي يوضع في الشاهد،
والمرامي الذي يزين السبابة ، والخناصر التي تزين الخنصر ،
ثم الحبيسة الذي يوضع في الأصبع الصغير ،
أما الأصبع الأوسط فيزين بخاتم كبير .




وكما كانت المرأة تزين صدرها بالذهب فأنها
لم تنس قدمها فوضعت في إصبعها الكبيرة " افتخ" ( فتخه )
وهو خاتم عريض من الذهب أو الفضة يكسو الأصبع كلها .




وفي الأذن علقت المرأة " الكواش"
وهي كتلة ذهبية ضخمة ولما شعرت أن أذنها تعجز عن
حملها وضعت فوق رأسها "المجلة " وشبكت الكواش بها
لترفع عنها ثقلها ، ومن المجلة أيضاً يتدلى الشفاف على الجبهة
ليزيد المرأة بهـاء وجمالاً .




أنواع أخرى من الحلي



حكب : أي الحزام ذهب من أحزمة النساء ويكون مصنوعاً
من الفضة الموشاة بالذهب ، والكلمة فصيحة فالحقب هو حزام
تعلق به المرأة الحلى وتشده على وسطها ، والحكـب أيضاً
حبل يربط الشداد إلى وسط البعير .




دلال : جمع دلـة وهي من الحلى النسائية .



الخلاخيل : وهي تصنع من الذهب أو الفضة وتزين بها المرأة رجلها
وكذلك هناك امطيلات وهي مقتصرة على البنات الصغيرات
كذلك هناك ما يسمى بـ"فتح" وهو خاتم يوضع في إبهام الرجل ،
وكذلك "شمارة" وهي تصنع من الذهب أو الفضة .




http://www.masafatt.com/vb/showthread.php?t=3926

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لبس الذهب في الخليج .,.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بيت التراث الهجَري ـ الأحساء - تأسس عام 2009م - :: المأثورات الشعبية :: الألبسة والزينة-
انتقل الى: