بيت التراث الهجَري ـ الأحساء - تأسس عام 2009م -

مرحباً بكم في بيت التراث الهجَري, كلمة الهجري منسوبة لإقليم هجر شرق الجزيرة العربية الأحساء حاليًا . كانت الأحساء قديما تمتد من البصرة حتى عُمان .
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
<div style="background-color: none transparent;"><a href="http://www.rsspump.com/?web_widget/rss_ticker/news_widget" title="News Widget">News Widget</a></div>

شاطر | 
 

  قصر إبراهيم ..مَعلمٌ أثري في مدينة الهفوف بالأحساء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: قصر إبراهيم ..مَعلمٌ أثري في مدينة الهفوف بالأحساء   الإثنين أبريل 29, 2013 1:32 pm

مسجد «القبة» في «قصر إبراهيم» بالأحساء..
تحفة معمارية من الزمن العثماني
ضمن جهودها لتشجيع السياحة في المملكة..
الهيئة العامة للسياحة والآثار السعودية تطلق حملة لترميم المواقع الأثرية


مسجد القبة يرمز إلى حقبة تاريخية ويعود لأكثر من 4 قرون (إ.ب.أ)


بائع يعرض مكواة عتيقة خلال أحد المعارض في السعودية (رويترز)

سعودية تحمل صقرا في معرض الرياض للتراث و الثقافة (رويترز)

الأحساء: ميرزا الخويلدي
دخلت الهيئة العامة للسياحة والآثار السعودية سباقاً مع الزمن لترميم عشرات
المواقع الأثرية السعودية وإعادة تأهيلها وحمايتها، من بينها تسعة مواقع
أثرية في الأحساء، يأتي على رأسها موقع قصر إبراهيم الشهير، ومسجد القبة
الذي يقع في الركن الجنوبي الغربي للقصر وتم افتتاحه للصلاة في مايو (أيار)
1571.

وقصر إبراهيم، كما مسجد القبة، يرمزان إلى حقبة تاريخية كانت فيها الواحة
تحت الحكم العثماني، وكذلك فإنهما معمارياً يمثلان قيمة فنية ترمز إلى حقبة
تاريخية تعود لأكثر من 4 قرون.

وفي مسعاها لترميم قصر إبراهيم ومسجد القبة، قامت الهيئة العامة للسياحة
والآثار بالتعاقد مع شركة مختصة للقيام بأعمال الصيانة والترميم لهذين
الموقعين. كما تشمل خارطة المواقع الأثرية في الأحساء التي يجري العمل على
تأهيلها وترميمها وإعادة إحيائها خمسة مساجد تاريخية، بالإضافة إلى قصر
إبراهيم، وقصر صاهود ومدرسة الأحساء الأميرية، ومنزل البيعة.

وكانت الهيئة العامة للسياحة والآثار، عملت لتحويل بعض المواقع الأثرية إلى
معالم سياحية، وكذلك تنظيم دراسة لإنشاء قرى تراثية يعاد ترميها وإحياؤها
لتشتمل على الفعاليات التراثية والأسواق الحرفية. في حين تم حصر أكثر من 4
آلاف موقع أثري في السعودية تمثل مراحل تاريخية متعددة.

وتعتبر الاحساء التي تضم جبل القارة منطقة غنية بالمواقع التاريخية
والسياحية، وتشغل مساحة كبيرة في الجزء الشرقي من السعودية، وتتوسط المسافة
بين الدمام عاصمة المنطقة الشرقية، ودولة قطر، كما تقع في الطريق الدولي
إلى دولة الإمارات وسلطنة عمان وترتبط بمواصلات برية وسكة حديد مع العاصمة
الرياض، ويقع في الشرق منها الخليج العربي وخليج سلوى، وجنوباً الربع
الخالي وغرباً صحراء الدهناء، وتمثل الأحساء نحو 24 في المائة من مساحة
المملكة و67 في المائة من مساحة المنطقة الشرقية (534 ألف كيلو متر مربع).

وبالإضافة لنخيلها وعيونها، وأيضاً شعرائها، فإن الأحساء تضم عدداً من
المواقع التاريخية والأثرية التي من شأن الاهتمام بها وتعزيز الاستثمار
السياحي داخلها دعم المحافظة عليها، وتطوير الصناعة السياحية في المملكة،
ومن بين هذه المواقع ، منطقة (جواثا)، وهي موقع أثري كبير يبعد نحو 17 كلم
شمال شرقي مدينة الهفوف، وفيها مسجد جواثا الذي شهد أول صلاة جمعة بعد مسجد
رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، وفيها أيضا حصن جواثا الذي اعتصم به
المسلمون في حروب الردة.

ويقع في الاحساء (قصر المجصة) في جنوب بلدة الطرف على بعد 14كم شرق مدينة
الهفوف وهو عبارة عن قلعة شيدت بالطوب الأحمر المأخوذ من أحد التلال
القريبة من الموقع، وقد أقيمت على طرف أحد الينابيع الطبيعية التي كان
ماؤها يجري باتجاه جنوب القلعة، ويشكل الماء الزائد بعد ري المزارع المحيطة
بالقلعة نهراً يتجه شرقاً، وقد بني هذا القصر في موقع أثري ربما يرجع إلى
ما قبل الإسلام.

كما يعتبر قصر (صاهود) في مدينة المبرز شمال الهفوف هو الآخر من المواقع
التاريخية في الاحساء وهو القصر الذي اعتصمت داخله سرية الدفاع السعودية
التي قاومت زحف سليمان باشا العثماني لمدة شهرين عام 1793م واستعصى على
المهاجمين وتبلغ مساحته نحو 10 آلاف متر مربع وارتفاع أسواره (6) أمتار.

وكذلك قصر (خزام) الذي كان أول الحصون التي سقطت في يد الملك عبد العزيز
ليلة الخامس من جمادى سنة 1331هـ (1910) ويقع القصر في الرقيقة غرب مدينة
الهفوف وهو عبارة عن قلعة حربية صغيرة الحجم تقدر مساحتها (2500) وقد شيد
هذا القصر عام 1220هـ (1799) في عصر الإمام سعود الكبير. بالإضافة لقصر
(الوزية)، وقصر (المحيرس) وميناء العقير على الشاطئ الغربي للخليج العربي
وهو من المواني التاريخية ذات الأهمية التجارية.

وفي دراسة للباحث في شؤون الآثار في الأحساء خالد الفريدة، فإن قصر إبراهيم
كان يمثل المركز الرئيسي لإدارة الحكم في شبكة الدفاع بمنطقة الأحساء حيث
كانت تقيم فيه حامية عسكرية بصفة دائمة وكان أيضاً بمثابة المقر الإداري
الرئيسي للحكومة.

ويقع القصر في الجزء الشمالي الشرقي من حي الكوت أحد أقدم أحياء المنطقة
وكان يشكل جزءاً من سور المدينة الشمالي الذي تم بناؤه في فترة الاحتلال
العثماني الأول ما بين عام 956 هـ وعام 1091 هـ وتم تطوير المنطقة المحيطة
بالقصر وأصبحت مركزاً إدارياً للحكومة الإقليمية.
ويقول الشريدة، إن هناك مجموعة من الروايات التي اختلفت حول تسميته بـ(قصر
إبراهيم) حيث يبدو أن هذا الاسم أطلق على القصر خلال القرن الرابع عشر
الهجري. وهو اسم لا يمت بصلة لأي شخصية تاريخية. وذُكر أن التسمية تنسب إلى
إبراهيم بن عفيصان أمير الأحساء في عهد الإمام سعود بن عبد العزيز بن محمد
ويعتقد أنها الأقرب.

ويؤكد الفريدة أن اسم إبراهيم ليس له علاقة بإبراهيم باشا ابن محمد باشا
الذي استولى على الدرعية سنة 1233هـ حيث إن هذا القصر قد بني قبل هذا
التاريخ بكثير.ويقول الفريدة، يرجع تاريخ بناء هذا القصر الذي تقدر مساحته
بـ18200 متر مربع من الخارج و10 آلاف متر مربع من الداخل، إلى عهد الجبريين
الذين حكموا الأحساء ما بين عام 840 هـ وعام 941 هـ قبل قدوم العثمانيين
الذين قاموا في حملتهم الأولى باحتلال قصر إبراهيم إلا أنهم لم يدخلوا أي
تعديلات على الشكل العام للقصر بل أقاموا سور الكوت وأوصلوه بسور القصر
ليصبح قصراً داخلياً بعدها تم إحداث عدة تغييرات كبيرة داخله وكان ذلك
بمثابة انعكاس للتغيرات العسكرية والثقافية، حيث جلب العثمانيون معهم
أساليب وطرزاً معمارية جديدة امتزجت مع الموروث المعماري المحلي بالمنطقة،
ونتج عنه أسلوب معماري جديد ظهر في شكل الأقواس والقباب والزخارف الجصية
الموجودة في مباني القصر التي فرضتها مواد البناء التقليدية المحلية.

أما مسجد القبة، وهو أيضاً من المعالم الأثرية البارزة في الأحساء، فهو يقع
في الركن الجنوبي الغربي للقصر وقد بناه علي باشا حاكم الأحساء ما بين سنة
(972هـ 979هـ) وافتتح للصلاة في مايو (أيار) 1571.

وحمل النقش التذكاري فوق مدخل المسجد، الذي افتتح بالآية الكريمة «إنما
يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر…» العبارة : (قد بني في عهد
سليم الثاني بواسطة علي باشا وتم الانتهاء منه بتاريخ 979هـ)، ويقصد بعلي
باشا الوالي علي بن لاوند البريكي.

ويتميز المسجد بمئذنته الشاهقة الارتفاع والجميلة الطراز، حيث يصعد إليها
بدرج حلزوني شيد من الحجارة يصل إلى أعلاها عند استراحة المؤذن التي زينت
بستائر خشبية، كما يتميز المسجد بقبته الضخمة التي روعي في بنائها النواحي
الهندسية لتوزيع الأحمال، وتردد الصوت، والإضاءة، من خلال النوافذ الجصية
الجميلة المزخرفة بأشكال إسلامية، كما زين المحراب بالزخارف الإسلامية
الهندسية. ويحيط بالمسجد من الجهتين الشمالية والجنوبية رواقان ينتهيان في
الجهة الغربية بمحراب صغير في كل منهما وتعلوهما عدة قباب دائرية الشكل،
وكذلك رواق من الجهة الشرقية يظلل مدخل المسجد الرئيسي، ومما يليه شرقاً
محراب تؤدى فيه الصلاة في فصل الصيف.

ويشير الباحث الفريدة إلى مواقع بارزة في قصر إبراهيم، بينها مقصورة
القيادة التي تقع في منتصف الجدار الشرقي لسور القصر وهي عبارة عن أربع غرف
اثنتين في الأسفل واثنتين في الأعلى وبين كل غرفتين رواق للاستقبال ويصعد
إلى الغرفتين العلويتين بدرجين أحدهما للصعود والآخر للنزول وقد أقيمت هذه
المقصورة بطريقة ذكية حيث احتلت موقعاً مميزاً تشرف من خلاله على كافة
أجزاء القصر ويصعب الوصول إليها إلا بعد أخذ إذن من الحراس.

وكذلك مهاجع الجنود، التي تمتد إلى جنوب وشمال مقصورة القيادة وهي عبارة عن
عنابر طويلة مفتوحة روعي فيها أساليب الإضاءة والتهوية. وحمام البخار، وهو
عبارة عن مبنى مربع الشكل مسقوف بقبة دائرية كبيرة. وبئر القصر، وجناح
الخدمة، وجناح غرف نوم الضباط، ودورات المياه، واسطبلات الخيل، والقبو
(مستودع الذخيرة)، والأبراج، وغرفة الاتصالات.

http://www.aawsat.com/details.asp?section=54&article=516688&issueno=11107

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: قصر إبراهيم ..مَعلمٌ أثري في مدينة الهفوف بالأحساء   الإثنين أبريل 29, 2013 1:34 pm


جانب من قصر إبراهيم، ويبدو سوق القيصيرية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ويعد قصر إبراهيم الأثري من القصور التاريخية البارزة ومن
أهم آثار الأحساء ويعرف بأسماء عديدة منها
« قصر القبة اوقصر الكوت «
ويضم بين جنباته العديد من المنشآت
العسكرية المعاونة وحماما كبيرا بالإضافة إقصر إبراهيم .. شاهد إثبات على عراقة تاريخ هجر

استمر قصر ابراهيم مركزا رئيسا لإدارة الحكم في الاحساء
التي كانت تعرف قديما باسم « هجر « ، كما مثل نقطة
الارتكاز لشبكة الدفاع بمنطقة الأحساء حيث كانت تقيم فيه
حامية عسكرية بصفة دائمة وكانت ايضا بمثابة المقر الإداري
الرئيسي للحكومة وقد اختلفت الروايات حول تسميته
بـ « قصر ابراهيم «
حيث يبدو ان هذا الاسم اطلق على القصر
خلال القرن الرابع عشر الهجري وهو اسم لايمت بصلة لأية
شخصية تاريخية وذكر ان التسمية
تنسب الى ابراهيم بن عفيصان امير الأحساء
في عهد الإمام سعود بن عبدالعزيز بن محمد ويعتقد
انها الأقرب ،ويرجع تاريخ بناء القصر الى عهد
الجبريين الذين حكموا الأحساء
مابين عامي 840 هـ و941 هـ
وتقدر مساحته بـ 18 الف و200 متر مربع من الخارج و10 الاف
متر مربع من الداخل .
تحول تاريخي
وشهد القصر حدثا تاريخيا هاما وخالدا اذ استطاع المغفور له
الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال سعود
« طيب الله ثراه «
السيطرة على القصر ومافيه من جنود وعتاد من اول يوم
دخل فيه الأحساء وذلك في ليلة الإثنين الثامن والعشرين من
جمادى الأولى لعام 1331 هـ وبذلك اصبحت هذه القلعة
شاهد اثبات على نقطة التحول بين فترتين زمنيتين متباينتين
ومثلت فترة الحكم السعودي فترة ازدهار ساد فيها العدل
والأمن في ربوع الأحساء وغيرها من مناطق المملكة الأخرى
على يد القائد المظفر الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال
سعود طيب الله ثراه
اسماء عديدة
لى مسجد ذي
قباب ومئذنة مدببة ونمطه المعماري نمط إسلامي عثماني
و أجريت عمليات ترميم وصيانة للقصر مؤخرا للمحافظة على
الطراز المعماري الذي تم بناؤه به كماتم فتح أبواب القصر
للزيارة لكي يطلع الزوار من أهالي المحافظة وزائريها من
مختلف مناطق المملكة اوحتى خارج نطاق البلاد للاطلاع
على جنبات القصر والتعرف على معالم ابرز المواقع الأثرية
بالمحافظة .

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: قصر إبراهيم ..مَعلمٌ أثري في مدينة الهفوف بالأحساء   الإثنين أبريل 29, 2013 1:35 pm



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسعد الله اوقاتكم بكل خير
تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال وعيدكم مبارك بعد الزحمة

لحبي للآثار والتراث وزيارة المعالم وخصوصاً في بلدنا الحبيب المملكة العربية السعودية

قمت قبل فترة بزيارة لقصر إبراهيم ذاك المعلم التاريخي العثماني في محافظة الأحساء
شرق السعودية , والذي يتميز في بحبكة عسكرية في البناء , وأحببت أن تشاركوني
هذه الزيارة بالصور
التي اتمنى ان تعجبكم


المدخل






مسجد القبة - داخل القصر972هـ



معلومات تاريخية عن المسجد




قنديل من قناديل المسجد مزخرف بآيات
من القرآن

مصلى خارجي




بوابة مهاجع الجنود



مهاجع الجنود من الداخل



القبو -مستودع الذخيرة









احد مصابيح القصر


حمام البخار الملحق بالقصر


مدخل غرفة البخار







نداء لهيئة السياحة والجهة المسؤولة
عن الآثار في المملكة العربية السعودية للإهتمام بالمواقع الأثرية وصيانتها وفق المعايير
الدولية والإشراف عليها والعناية بها وإبقائها على حالها قدر الإمكان وعدم تغييرها
بأي شئ يفقدها جمالها التاريخي والأثري
حاولت قدر الإمكان بإخراج هذا القصر بالصورة الجميلة له

واحتفظت بالصور المحزنة والتي لا تدل الا على الإهمال لمثل هذه المواقع
وشكراً لكم







http://www.abunawaf.com/post-4995.html

_________________



عدل سابقا من قبل تمريّون في الإثنين أبريل 29, 2013 1:41 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: قصر إبراهيم ..مَعلمٌ أثري في مدينة الهفوف بالأحساء   الإثنين أبريل 29, 2013 1:37 pm

قصر إبراهيم





قصر إبراهيم الاثري في شمال الكوت كان المقر الرئيس لحامية الدولة
العثمانية في أقليم الأحساء في الهفوف التابعة للبصرة وهو مقر الحكومة،
استولى علية الملك عبد العزيز آل سعود ليلة الخامس من جمادى الأولى 1331هـ
الموافق 13 نيسان (إبريل) 1913م عند ضمه للأحساء. تدل قوة قصر إبراهيم
وفخامته على أن الهفوف كانت منطقة ثرية وقوية بسبب موقعها على أحد أهم
الطرق التجارية في العالم

عندما تدخل المدينة قادمًا من الدمام، من الصعب أن تفوتك مشاهدة القلعة
الضخمة القائمة على يمينك. التي بدأ بناؤها مع مسجد قبة في عام 978هـ
(1571م)، ثم نمت في المئة سنة التالية لتضم القلعة، وسجنًا، وحمامات تركية.

بدأ العمل في القلعة الفعلية المسماة قصر إبراهيم (قصر القبة) في الهفوف
عام 963هـ (1555م) على يد علي بن أحمد بن لواند البريكي، الحاكم العثماني
في ذلك الوقت.

وفي عام 1216هـ (1801م) جدد الحاكم السعودي إبراهيم بن عفيصان القلعة، ونسبها بعض المؤرخين له.

ويغطي قصر إبراهيم مساحة قدرها 16500 متر مربع، وتدمج بين البناء الإسلامي
والعسكري. ويعطيها بناؤها الضخم، ومشارفها العلوية تأثير القلاع النموذجية.

والمسجد في غاية الجمال، والهدوء، والمنظر من المتاريس رائع.

تحتاج لتصريح لدخول القلعة التي تفتح أبوابها من طلوع الشمس إلى غروبها.

ويتكون طراز القصر المعماري من طرازين هما:ـ

أ ـ الطراز الديني: هناك الاقواس شبه المستديرة والقباب الإسلامية بارزة في
القصر ومحراب المسجد والتي يسود استعمالها في تركيا. وبالنسبة للمأذنة فهي
في شكل المسلة السائدة في الاشكال التركية مع كونه من الخشب.

ب ـ الطراز العسكري: وهذا يتمثل في الابراج الضخمة التي تحيط بالقصر
بالإضافة إلى ثكنات الجنود السكنية التي تمثل شرق القصر واسطبلات الخيول.

أما شكل القصر العام فهو مربع أو مستطيل الشكل نسبياً مع سور طويل وابراج
في الزوايا، وأحياناً في نقاط متوسطة، أما الأبراج فهي مستديرة الشكل بصفة
عامة وملتصقة مع هيكل السور، والأسوار بها متاريس مع حواجز عالية للحماية
وسقوف الابراج أيضاً بها حواجز عالية وهي مستديرة مثل حواجز السور مع وجود
فتحات لإطلاق النار، وهناك مجموعات متنوعة من الفتحات لأغراض المراقبة،
وتعتبر الردهة من أشكال التصميم المميزة وهي عبارة عن فتحة مغطاة بجزء بارز
من المبنى ومنها يمكن للجنود النظر إلى أسفل السور.





http://www.flickr.com/photos/bent_ali/6354385609/sizes/l/in/pool-852006@N20/


مسجد القبة
وهوً من المعالم الأثرية البارزة في الأحساء، فهو يقع في الركن الجنوبي
الغربي لقصر إبراهيم وسط مدينة الهفوف وقد بناه علي باشا حاكم الأحساء ما
بين سنة (972هـ 979هـ) وافتتح للصلاة في مايو (أيار) 1571.



وحمل النقش التذكاري فوق مدخل المسجد، الذي افتتح بالآية الكريمة «إنما
يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر…» العبارة : (قد بني في عهد
سليم الثاني بواسطة علي باشا وتم الانتهاء منه بتاريخ 979هـ)، ويقصد بعلي
باشا الوالي علي بن لاوند البريكي.


ويتميز المسجد بمئذنته الشاهقة الارتفاع والجميلة الطراز، حيث يصعد إليها
بدرج حلزوني شيد من الحجارة يصل إلى أعلاها عند استراحة المؤذن التي زينت
بستائر خشبية، كما يتميز المسجد بقبته الضخمة التي روعي في بنائها النواحي
الهندسية لتوزيع الأحمال، وتردد الصوت، والإضاءة، من خلال النوافذ الجصية
الجميلة المزخرفة بأشكال إسلامية، كما زين المحراب بالزخارف الإسلامية
الهندسية.

ويحيط بالمسجد من الجهتين الشمالية والجنوبية رواقان ينتهيان في الجهة
الغربية بمحراب صغير في كل منهما وتعلوهما عدة قباب دائرية الشكل، وكذلك
رواق من الجهة الشرقية يظلل مدخل المسجد الرئيسي، ومما يليه شرقاً محراب
تؤدى فيه الصلاة في فصل الصيف.



http://www.flickr.com/photos/bent_ali/6231004449/in/photostream

http://www.facebook.com/album.php?fbid=100322653327284&id=100000486485505&aid=617#!/photo.php?fbid=100329013326648&set=a.100322653327284.617.100000486485505&theater

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: قصر إبراهيم ..مَعلمٌ أثري في مدينة الهفوف بالأحساء   الإثنين أبريل 29, 2013 1:43 pm

تسعة آلاف زائر لقصر إبراهيم الأثري في الأحساء خلال العيد



19-09-2010 04:50

( حساكم - صالح المحيسن )
تجاوز عدد زوار متحف قصر ابراهيم الأثري بمحافظة الاحساء 9 آلاف زائر
وزائرة وطفل خلال أيام عيد الفطر المبارك والذي احتضن القصر خلاله مهرجان
الطفل الثاني الذي أقامته لجنة التنمية الاجتماعية بالكلابية بالتعاون مع
وحدة الآثار في جهاز التنمية السياحية بالمحافظة.

وشارك آلاف الأطفال في فعاليات فرحة العيد التي احتضنها القصر بحضور المدير
التنفيذي لجهاز التنمية السياحية والآثار بالاحساء علي الحاجي، واشتملت
الفعاليات على الأناشيد والألعاب المتنوعة والمسابقات الترفيهية
والترويحية، وكذلك الألعاب الشعبية المعروفة في الموروث الشعبي في الاحساء،
كما استمتعت العائلات بتناول المأكولات الشعبية الأحسائية.

الزوار الذين توافدوا لزيارة متحف قصر ابراهيم في مدينة الهفوف خلال
فعاليات فرحة العيد لم يفتهم القيام بجولة للتعرف على محتويات القصر الذي
يعيد تاريخ بنائه إلى فترة الاحتلال العثماني الأول ما بين 956ه 1091ه،
وتنسب تسمية القصر إلى ابراهيم بن عفيصان أمير الاحساء في عهد الإمام سعود
بن عبدالعزيز بن محمد.


.. وأطفال ينشدون ويرفعون راية التوحيد في الحفل


وتبدأ جولة زوار القصر بمسجد القبة الذي بناه علي باشا حاكم الاحساء ما بين
(972 979 ه)، ثم يزورون مقصورة القيادة، فمهاجع الجنود، فحمام البخار الذي
أنشأه الأتراك، بئر القصر، جناح الخدمة، جناح غرف الخدمة، إسطبلات الخيول،
ومستودع الذخيرة.

وكان متحف قصر ابراهيم إضافة إلى متحف منزل البيعة والمركز الثقافي في
المدرسة الأميرية قد فتحوا أبوابهم طيلة أيام العيد وفقاً لتوجيهات صاحب
السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة
للسياحة والآثار الذي حرص على أن تكون أبواب هذه المتاحف مفتوحة أمام
الزوار طوال أيام إجازة عيد الفطر المبارك، واليوم الوطني.



تم إضافته يوم السبت 18/09/2010 م - الموافق 10-10-1431 هـ الساعة 8:50 مساءً


http://hassacom.com/news.php?action=show&id=10996

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: قصر إبراهيم ..مَعلمٌ أثري في مدينة الهفوف بالأحساء   الإثنين أبريل 29, 2013 1:46 pm




قصر إبراهيم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
صفحة
المسودة غير مراجعة

اذهب إلى: تصفح/
قصر إبراهيم صورة قديمة


قصر إبراهيم الاثري في شمال الكوت

كان المقر
الرئيس لحامية الدولة العثمانية في أقليم الأحساء
في الهفوف
التابعة
للبصرة
وهو مقر الحكومة، استولى علية الملك عبد العزيز آل سعود
ليلة الخامس من جمادى الأولى
1331هـ الموافق 13 نيسان (إبريل) 1913م عند ضمه للأحساء. تدل قوة قصر
إبراهيم وفخامته على أن الهفوف كانت منطقة ثرية وقوية بسبب موقعها على أحد
أهم الطرق التجارية في العالم
عندما تدخل المدينة قادمًا من الدمام، من الصعب أن تفوتك مشاهدة القلعة
الضخمة القائمة على يمينك. التي بدأ بناؤها مع مسجد قبة في عام 978هـ
(1571م)، ثم نمت في المئة سنة التالية لتضم القلعة، وسجنًا، وحمامات تركية.
بدأ العمل في القلعة الفعلية المسماة قصر إبراهيم (قصر القبة) في الهفوف
عام 963هـ (1555م) على يد علي بن أحمد بن لواند البريكي، الحاكم العثماني
في ذلك الوقت.
وفي عام 1216هـ (1801م) جدد الحاكم السعودي إبراهيم بن عفيصان القلعة، ونسبها بعض المؤرخين له.
ويغطي قصر إبراهيم مساحة قدرها 16500 متر مربع، وتدمج بين البناء الإسلامي
والعسكري. ويعطيها بناؤها الضخم، ومشارفها العلوية تأثير القلاع النموذجية.
والمسجد في غاية الجمال، والهدوء، والمنظر من المتاريس رائع.
تحتاج لتصريح لدخول القلعة التي تفتح أبوابها من طلوع الشمس إلى غروبها.
ويتكون طراز القصر المعماري من طرازين هما:ـ
أ ـ الطراز الديني: هناك الاقواس شبه المستديرة والقباب الإسلامية بارزة في
القصر ومحراب المسجد والتي يسود استعمالها في تركيا. وبالنسبة للمأذنة فهي
في شكل المسلة السائدة في الاشكال التركية مع كونه من الخشب.
ب ـ الطراز العسكري: وهذا يتمثل في الابراج الضخمة التي تحيط بالقصر
بالإضافة إلى ثكنات الجنود السكنية التي تمثل شرق القصر واسطبلات الخيول.

أما شكل القصر العام فهو مربع أو مستطيل الشكل نسبياً مع سور طويل وابراج
في الزوايا، وأحياناً في نقاط متوسطة، أما الأبراج فهي مستديرة الشكل بصفة
عامة وملتصقة مع هيكل السور، والأسوار بها متاريس مع حواجز عالية للحماية
وسقوف الابراج أيضاً بها حواجز عالية وهي مستديرة مثل حواجز السور مع وجود
فتحات لإطلاق النار، وهناك مجموعات متنوعة من الفتحات لأغراض المراقبة،
وتعتبر الردهة من أشكال التصميم المميزة وهي عبارة عن فتحة مغطاة بجزء بارز
من المبنى ومنها يمكن للجنود النظر إلى أسفل السور.


http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B5%D8%B1_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: قصر إبراهيم ..مَعلمٌ أثري في مدينة الهفوف بالأحساء   الإثنين أبريل 29, 2013 2:18 pm

قصر إبراهيم

قصر إبراهيم الأثري يعد من القصور التاريخية البارزة ومن أهم آثار الأحساء بالمنطقة الشرقية في السعودية ويعرف بأسماء عديدة منها (قصر القبة أو قصر الكوت). ويضم بين جنباته العديد من المنشآت العسكرية المعاونة وحماما كبيرا بالإضافة أن قصر إبراهيم شاهد إثبات على عراقة تاريخ هجر.


نبذة

يقع في شمال الكوت حيث كان المقر الرئيسي لحامية الدولة العثمانية في إقليم الأحساء في الهفوف التابعة للبصرة آنذاك وهو مقر الحكومة، وقد سيطر عليه الملك عبد العزيز آل سعود ليلة الخامس من جمادى الأولى 1331 هـ الموافق 13 نيسان (إبريل) 1913م
عند ضمه للأحساء. تدل قوة قصر إبراهيم وفخامته على أن الهفوف كانت منطقة
ثرية وقوية بسبب موقعها على أحد أهم الطرق التجارية في العالم.


عندما تدخل المدينة قادمًا من الدمام، من الصعب أن تفوتك مشاهدة القلعة
الضخمة القائمة على يمينك. التي بدأ بناؤها مع مسجد قبة في عام 978 هـ (1571م)، ثم نمت في المئة سنة التالية لتضم القلعة، وسجنًا، وحمامات تركية.


بدأ العمل في القلعة الفعلية المسماة قصر إبراهيم (قصر القبة) في الهفوف عام 963 هـ (1555م) على يد علي بن أحمد بن لواند البريكي، الحاكم العثماني في ذلك الوقت.


التسمية

وقد اختلفت الروايات حول تسميته بـقصر إبراهيم حيث يرجع البعض سبب التسمية
إلى القائد العثماني إبراهيم باشا في تلك لفترة التي حكمت الدولة العثمانية
الأحساء. ويرى البعض أن هذا الاسم أطلق على القصر خلال القرن الرابع عشر الهجري
ومنهم من قال ان تسمية القصر بابراهيم نسبة الى قائد الجند العثماني الذي
حوله فترة من الفترات الى مقر للحامية بدل قصر صاهود بالمبرز .



وصف القصر

يغطي قصر إبراهيم مساحة قدرها 16500 متر مربع، وتدمج بين البناء
الإسلامي والعسكري. ويعطيها بناؤها الضخم، ومشارفها العلوية تأثير القلاع
النموذجية.والمسجد في غاية الجمال، والهدوء، والمنظر من المتاريس رائع.


ويتكون طراز القصر المعماري من طرازين هما:



  • الطراز الديني: هناك الاقواس شبه المستديرة والقباب الإسلامية
    بارزة في القصر ومحراب المسجد والتي يسود استعمالها في تركيا. وبالنسبة
    للمأذنة فهي في شكل المسلة السائدة في الاشكال التركية مع كونه من الخشب.




  • الطراز العسكري: وهذا يتمثل في الابراج الضخمة التي تحيط بالقصر بالإضافة إلى ثكنات الجنود السكنية التي تمثل شرق القصر واسطبلات الخيول.

أما شكل القصر العام فهو مربع أو مستطيل الشكل نسبياً مع سور طويل
وابراج في الزوايا، وأحياناً في نقاط متوسطة، أما الأبراج فهي مستديرة
الشكل بصفة عامة وملتصقة مع هيكل السور، والأسوار بها متاريس مع حواجز
عالية للحماية وسقوف الابراج أيضاً بها حواجز عالية وهي مستديرة مثل حواجز
السور مع وجود فتحات لإطلاق النار، وهناك مجموعات متنوعة من الفتحات لأغراض
المراقبة، وتعتبر الردهة من أشكال التصميم المميزة وهي عبارة عن فتحة
مغطاة بجزء بارز من المبنى ومنها يمكن للجنود النظر إلى أسفل السور.


http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B5%D8%B1_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85


_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصر إبراهيم ..مَعلمٌ أثري في مدينة الهفوف بالأحساء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بيت التراث الهجَري ـ الأحساء - تأسس عام 2009م - :: آثار ومعالم الجزيرة العربية :: آثــار ومعالم هَجَر-
انتقل الى: