بيت التراث الهجَري ـ الأحساء - تأسس عام 2009م -

مرحباً بكم في بيت التراث الهجَري, كلمة الهجري منسوبة لإقليم هجر شرق الجزيرة العربية الأحساء حاليًا . كانت الأحساء قديما تمتد من البصرة حتى عُمان .
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
<div style="background-color: none transparent;"><a href="http://www.rsspump.com/?web_widget/rss_ticker/news_widget" title="News Widget">News Widget</a></div>

شاطر | 
 

 العقير : ميناء الأحداث التاريخية المنسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: العقير : ميناء الأحداث التاريخية المنسي   السبت فبراير 07, 2015 9:12 pm

4 مليارات لتطوير شاطىء العقير التاريخي بالأحساء



حساكم
امين الفردان


أكد المهندس فهد بن محمد الجبير أمين الأحساء أن مشروع تطوير العقير التاريخي سيحدث نقلة نوعية للارتقاء بالسياحة وتعزيزها بميزانية تبلغ 4 مليارات ريال وسينفذ فيه عدد من المدن الترفيهية، والمنتجعات السياحية وميناء ومطار وفنادق وغيرها، وسيكون وجهة سياحية كبرى لأبناء المملكة ومواطني مجلس التعاون الخليجي، ووعد الجبير بتذليل جميع العوائق التي تبرز ضمن سياق أعمال الأمانة ووضع التسهيلات الممكنة في ظل لائحة الاستثمار المرنة والمشجعة

ويعد شاطئ العقير وجهة سياحية جديدة وكان لهيئة السياحة والآثار اهتمام بذلك وشريكة مع أمانة الأحساء لتطويره، حيث أن هناك توصيات للبدء في إعداد الدراسات التفصيلية اللازمة للمرحلة الثانية، ولا تزال الهيئة تستكمل المرحلة الثانية بما في ذلك إنشاء شركة تطوير العقير والذي يتوقع طرح 30% من رأس مالها للاكتتاب العام .

كما أطلقت الأمانة برنامجاً لمتابعة المخربين للشواطئ بتقنية &quot;في سات&quot;وجاءت فكرته بعد فشل الدوريات التي تعمل على مدار 24 ساعة في السيطرة على المخربين بحسب ما ذكره المهندس عبدالله العرفج وكيل الأمانة لشؤون الخدمات وقال إن استحداث الفكرة مع شركة متخصصة في تجربة النقل المباشر من العقير إلى مركز المراقبة في الأحساء مع تواجد الفرق في الشاطئ أصبح أكثر نجاحاً ، حيث تم القبض على عدد كبير من المخربين وتسليمهم للجهات الأمنية


تم إضافته يوم الخميس 19/11/2009 م - الموافق 2-12-1430 هـ الساعة 9:10 مساءً
http://www.hassacom.com/news.php?action=show&id=3590

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: العقير : ميناء الأحداث التاريخية المنسي   السبت فبراير 07, 2015 9:16 pm

مليونا زهرة و 14 ألف متر مسطحات خضراء بالعقير


عبداللطيف المحيسن- الاحساء

أكملت أمانة الاحساء استعداداتها لاسقبال زوار شاطئ العقير الساحلي خلال عيد الفطر المبارك وقال مدير ادارة الحدائق بأمانة الأحساء المهندس المعلي : إن الامانة زرعت أكثر من 9 آلاف متر من المسطحات الخضراء في شاطئ العقير وتزويد الشاطئ بعدد من الالعاب وعمل صيانة كاملة لجميع مرافق الشاطئ استعدادا لزوار عيد الفطر المبارك ، كما تم تجهيز الحدائق العامة في مدن و قرى محافظة الاحساء وتركيب وتجهز عدد من العاب الاطفال في الحدائق إضافة لتركيب عدد من الزهور الموسمية في الشوارع التي فاقت أكثر من مليوني شتلة زهور , وحذر المعلي من تطبيق غرامات كبيرة على المخربين مشيرا الى وضع عدد من المراقبين في عدد من المتنزهات وشاطئ العقير . ونوه الى التعاون بين الامانة وحرس الحدود في شاطئ العقير لحماية الزوار من حدوث مكروه بالاضافة الى الدفاع المدني والهلال الاحمر السعودي في جميع الاماكن . فيما استعد متنزه الاحساء الوطني لاستقبال المواطنين من داخل وخارج الاحساء وتم تزويده بالعديد من الالعاب الجديدة والاماكن الفسيحة بعد قيام الإدارة بصيانة اماكن الجلوس ودورات المياه وتنفيذ المرحلة الأولى من مشروع الزراعة والتشجير لمساحة 5 كيلو مترات بعرض 100 متر في الجهة الشمالية الشرقية من المتنزه العام شرق مدينة الهفوف ، وأشار إلى ان المشروع يتضمن تسوية المساحة وزرعها بـ 10 آلاف شتلة متنوعة من أشجار البرسوس والأثل وشجرة الأراك التي تتلاءم ضروبها مع تغيرات وطبيعة الجو بالمحافظة وتوفير الكثير من الألعاب التي تتناسب مع مختلف الفئات العمرية من الزوار وإضافة لعدد من دورات المياه والمظلات للعوائل والعزاب وزيادة المسطحات الخضراء في جهات مختلفة من مساحة المتنزه العام ، في الوقت نفسه طالب عدد من مرتادي المنتزه بتنظيم فعاليات داخلية بمشاركة عدد من فرق الاحساء .


تم إضافته يوم السبت 19/09/2009 م - الموافق 30-9-1430 هـ الساعة 5:11 مساءً
http://www.hassacom.com/news.php?action=show&id=2109

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: العقير : ميناء الأحداث التاريخية المنسي   السبت فبراير 07, 2015 9:18 pm

العقير : ميناء الأحداث التاريخية المنسي 


شبكة الاحساء الاخبارية - عبدالله السلمان

قبل 4 سنوات مضت يجمع أهالي الأحساء على أن شَدَّ الرحال السياحية إلى شاطئ العقير السياحي المتربع على ضفاف الخليج -80كلم شرق الهفوف- يُعتبرُ رحلة محفوفة بالمخاطر ؛ لانعدام جميع مقومات السياحة الترفيهية والشاطئية هناك والخدمات الضرورية ؛ بل يجد المتنزه نفسه في أكبر صحراء مائية قاحلة خلا الأسماك التي رمت بنفسها على الشاطئ ناعيةً إياه، ومظلات قديمة أكل الدهر عليها وشرب من مياه البحر، بل إنها لاتقي حر الصيف ولابرد الشتاء وتحتاج إلى من يظللها عما ذكر.

ولا يوجد هناك سوى بقالة شُيِّدت من خشب متهالك ومبانٍ تراثية للميناء الذي شهد حضور الملك عبدالعزيز قبل 60عاماً تقريباً، وكم من أسرةٍ ذهبت للتنزه ولم تكمل يومها نظراً لنقص التموين الغذائي وحرارة الشمس والخوف من المبيت ليلاً في غابة مظلمة.

وليس بمستغرب أن تذهب للتنزه بصحبة الأسرة ولا تجد أحداً غيرك فيتوحش عليك الشاطئ وتعود لمنزلك قبل موعدك بساعات حتى لا يحل الظلام عليك ضيفاً ثقيلاً، وخوفاً من وحشــة الطريق المشهور بحوادثه إما بسبب الجمال السائبة أو الرمال المتحركة ؛ إضافة إلى كونه ذا مسار واحد في طريقيه الشمالي والجنوبي؛ أما الآن فقد تغيرت صحراء "العقير" بعـــد الجهود التي بذلتها بلدية الأحســـاء وأعطته واجهةً بحرية يقصـــدها طالبو الراحة والاستجـــمام والتنزه وغيرهم، وكان توجـــه بلدية المحافظة لإعادة الناس إليه واضحاً من خلال ملايين الريالات التي أنفقت هناك.


البلدية والحلم

رئيــس بلدية الأحساء المهندس فهــد بن محمد الجبير أكد لـ"الوطــن" أن بداية تأهيل الشاطئ نبعت من توجه البلدية في اعتماد المخطط الهيكلي للواحة والمتمثل في تنمية الجهة الشرقية منها والتي تبعد عن الشاطئ مسافة 70كلم تقريباً، وأن هذه المسافة ستتقلص بعد فترة عندما يصـــلها التمدد العمراني، إضافة إلى الأهمية الاستراتيجية والاستــثمارية التي يمتلكها الشاطئ، وعلى هذا الأساس أنفقت البلدية ملايين الريالات من أجل إعادة الحياة للعقير من خلال مشاريع متعددة بداية من عام 2004، فقد تمت زراعة أكثر من 285.500م من المسطحات الخضراء، وزراعـــة أكثر من 330 نخلة بلدي و840 من فسائل النخيل، وزراعة أكثر من 780 نخلة وشنطونيا، وأكثر من 5000 شجــرة كونا موربس، مضيفاً أنه تم إنشاء 4ملاعب مزروعة بالمسطح الأخضر ومسورة بمساحة 40×80م وسيتم إنشــاء 6 ملاعب إضافية في القريب العاجل، ولم تغفل البلدية أهمية ألعاب الأطفال فقد تم تركيب 184 لعبة وهي من الحجم الكـــبير، ويتابع الجبير " وعلى مستــوى الإنجازات الإنشائية تم إنشــاء 8 خزانات خراسانية وتركيب عدد 2 خزان فيبر جلاس وإنشاء 3 ساحات تزلج، وحفر 9 آبار ارتوازية، أما المظلات الـ"150"الكبيرة فقد صممــت بشكل هندسي جمالي يريح قاصـــدي الشاطئ وبصورة تحفظ للعائلات خــصوصيتها دون أن يحدث ذلك تأثيراً على التصــميم، وفي الآونة الأخيرة تم تركيب 78مظلة صغيرة مجاورة للشــاطئ أيضاً؛ ولتأمــين ممتلكات الشاطئ وسلامته فقد سعت البلديــة لتركيب كاميرات مراقبة إلكترونـــية لرصد العابثين والمخالفين، وتم بالفعل تغريم بعضهم لمخالفتهم التعليمات ومنها الوقوف بالسيارة على المسطحات الخضراء .

الموقع والأهمية

يشكل الموقع الاستراتيجي للعقير– الذي تبلغ مساحته 721كلم2 - خريطة سياحية جديدة للمواطنين والقاصدين من دول الخليج ؛ إذ يعتبر قربه من مدن الأحساء وحواضرها عامل جذب للسياح فلا يبعد عن آخر مدينة سوى 70كلم تقريباً، فضلاً عن قربه من محافظة بقيق ومدن المنطقة الشرقية عموماً وكذلك بعض دول الخليج كقطر، أما العاصمة الرياض فيعتبر العقير الساحل الأقرب لها على الخليج وهذا ما سيزيد من إقبال السياح عليه نظراً للدور الكبير الذي تختزنه عاصمة البلاد في جذب السياح سواء مواطنين أو مقيمين، ولذا أدرك المسؤولون أهمية تعدد الطرق السريعة التي توصل إلى الشاطئ فقبل 3 سنوات تم افتتاح الطريق الجنوبي/الشرقي والذي يبدأ من بلدة الجشة إلى الميناء القديم مباشرة وبطول65كلم ويخدم هذا الطريق ساكني المحافظة من الجنوب والشرق واختصر عليهم مسافات طويلة، بدلا من وصولهم عبر الطريق الشمالي من مدينة العيون، إلا أنه ومع وجود هذين الطريقين لايزال الأهالي يطالبون بإعادة هندستهما ؛ لأنهما ذو مسار واحد مما يؤدي إلى كثرة الحوادث.

وتكثر في العقير الشواطئ النظيفة والواحات والرمال والخلجان والجزر، وعمدت بلدية الأحساء إلى اختيار منطقة ساحلية طفيحة وتمتد بطول يتجاوز الـ"40م" وبعمق لايتعدى نصف متر، الأمر الذي يبعث في قلوب الآباء الاطمئنان على أبنائهم من الغرق، مع وجود إضاءة كافية تكشف الشاطئ على امتداده الجديد.


"السياحة" والتطوير

وتسعى الهيئة العامة للسياحة والآثار بقيادة رئيسها الأمير سلطان بن سلمان إلى جعل العقير وجهة سياحية لأبناء المملكة والخليجيين، بعد تحويل دراسة تطوير الشاطئ إلى واقع عملي، نظراً لوجــود عدة مقومــات ومنها الأهــمية التاريخــية؛حــيث يعد أول ميـــناء تجاري على الخليج العربي حتى عام 1957، وهو من أجمل الســواحل على ضفاف الخليج ويتــميز بتداخل مياه الخليج بالشواطـــئ الرملية الضحلة، وتتنوع فيه المظاهر الجغرافية وكثرة الرؤوس والخلجان والجزر ومن بين تلك المظاهر جزيرة الزخنونية التي تبعد 4 كلم جنوب شرق ميناء العقير، إضافة إلى ضمه العديد من المباني الأثرية شيدت على فترات تاريخية وحتى آخر فترة عام 1374 وهي مبنى الجمارك ويقع بمحاذاة البحر ويتكون من قسمين هما مستودع الجمارك، وإدارة الجمارك والفرضة ومبنى القلعة ومبنى الخان، وكل هذه المقومات تشكل عنصراً قوياً من شأنه جذب العديد من الزوار وهواة معرفة التراث، ومِن بين عوامل الجذب التي تسعى الهيئة إلى زرعها في الشاطئ هي مشاريع الاستثمار المطور المتنوع في نشاطاته، وأكد نائب الرئيس المساعد للاستثمار في الهيئة العامة للسياحة والآثار الدكتور حمد السماعيل أهمية الاستثمار هنا في العقير كوجهة سياحية ومشروع حيوي ناجح على مستوى السعودية لضخامة حجم الاستثمارات المتوقعة – حين البدء فيها – حيث من المتوقع وصول حجم الاستثمار الكلي في مشاريع السياحة فيه إلى أكثر من 40 مليار ريالا، وهو ما سيوفر90 ألف فرصة عمل، إضافة إلى أنه سيتم طرح ما يقارب من 30 % من رأسمال الشركة المطورة للاكتتاب العام، متوقعاً أن تصل القيمة الاستثمارية –في السنوات الأولى من بدء التطوير -إلى 7 مليارات ريال، وكان الأمين العام للهيئة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان قد أطلع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز على خرائط تطوير شاطئ العقير في الأحساء، وقدم سموه شرحاً عن دراسة التطوير، التي أنجزتها الهيئة، بالتعاون مع وزارات حكومية أخرى.


العقير والبترول

واعتبر الدكتور الناجم والأستاذ الفريدة "العقير" الشريانَ الرئيس الذي أمد فرق البحث والتنقيب عن النفط بجميع المواد والمعدات الواردة عن طريق البحرين، واستمر دوره التاريخي والحضاري إلى عام 1377، حيث بدأ العمل في إنشاء ميناء الدمام وخط سكك الحديد وللبحث عن طريق أقرب وأسهل لمصادر النفط المكتشف آنذاك لتسهيل نقله،وبذلك أسدل الستار على آخر أدوار ميناء العقير؛ إلا أن واقع مخزون البترول والغاز اليوم الذي تستأثر بكثرته أرض الأحساء كشيبة وحقول الربع الخالي والغوار والعثمانية وشدقم والحوية وغيرها غيّر تلك التوقعات في الوقت الراهن.




تم إضافته يوم الأربعاء 05/08/2009 م - الموافق 14-8-1430 هـ الساعة 11:46 مساءً
http://www.hassacom.com/news.php?action=show&id=1051

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: العقير : ميناء الأحداث التاريخية المنسي   السبت فبراير 07, 2015 9:33 pm

مقترح لتحويل"العقير" إلى مدينة للصناعات الأساسية بإشرف الهيئة الملكية


( حساكم - سعيد الشهراني )


كشف مدير عام مجموعة رضايات للمقاولات المهندس عبد الهادي الجويسر عن اقتراح قدم إلى الهيئة الملكية للجبيل وينبع بأن تتولى الإشراف على تشغيل ميناء العقير وتحويل المنطقة المحيطة به إلى مدينة صناعية رابعة للصناعات الأساسية (البتروكيماويات والبلاستيك) تضاف إلى مدن الجبيل وينبع ورأس الزور، وتسهم في رفع الناتج المحلي للاقتصاد الوطني.

وقال الجويسر لـ " الوطن" إن من العوامل الداعمة لنجاح هذا المشروع توفر الأيدي العاملة في محافظة الأحساء ، لكنه أشار إلى حاجة المدينة لإنشاء أحياء سكنية للعاملين بها – كما هو الحال بالجبيل وينبع – لأن أغلب العاملين يسكنون مع أهاليهم بالأحساء .

واضاف أن العقير مدينة ساحلية بها ميناء من أقدم موانئ المملكة والخليج مما يكسبها ميزة نسبية لقربها من منافذ بيع المنتجات لآسيا أكبر سوق مستورد للبتروكيماويات، إضافة إلى قربها من أكبر مخزون نفطي في العالم ، وهي مدينة بقيق حيث يتوفر الزيت والغاز أهم عناصر الصناعات الأساسية، وكافة ما تحتاجه المدينة من عوامل المساندة للصناعات.

وقال إن العقير تتمتع بميزة المساحة والتمدد الأفقي وهي ميزة نسبية لا تتوفر في الجبيل ، معتبرا العقير البديل المناسب والتكاملي لعجلة التنمية ، خصوصا في ظل ارتفاع الطلب بنسبة 150 % على الاستثمار في الجبيل 2 .

ودعا الجويسر إلى الاستفادة من توصيات ملتقى تخطيط المدن الدولي الأول الذي اختتمت فعالياته بالجبيل مؤخراً، الداعية للتوزيع المتوازن للسكان والأنشطة الإنتاجية والخدمية على مناطق المملكة، والاستمرار في تنويع مصادر الدخل للقاعدة الاقتصادية بالمملكة، من خلال توسيع نطاق مسؤولية الهيئة الملكية للجبيل وينبع لإدارة وتشغيل مدن جديدة على غرار رأس الزور ومن هذه المدن المقترحة منطقة العقير بالأحساء؛ وذلك لما تتميز به من عوامل النجاح بنسب عالية تصل إلى100% في الكثير منها.

وتعمل بلدية الأحساء حاليا بشكل جاد على إعادة الحيوية للطريق البري القديم، الذي كان يربط ميناء العقير بالأحساء من الجهة الجنوبية من ناحية قرية الجشة، الذي يبلغ طوله 53 كيلومترا، وتعمل البلدية حاليا في تطوير ميناء العقير وجعله منتجعا سياحيا.

من جهته أكد رجل الأعمال إبراهيم العليان قدرة رأس المال السعودي على إيجاد استثمارات تنافسية في كافة المجالات وفي مقدمتها المجال الصناعي والسياحي، واعتبر العقير موقعا مثاليا لإنشاء مدينة للصناعات الأساسية بشرط أن تتولى الهيئة الملكية التخطيط والتنفيذ والإدارة، لما تتميز به من خبرة ، وأنظمة عمل عصرية أهلتها لإدارة أكثر من مدينة في هذا المجال "الجبيل وينبع ورأس الزور" ،فالعقير مدينة قريبة من مصادر اللقيم من النفط والغاز، ومطلة على الخليج و قريبة من التصدير لأسواق آسيا المستهلك الرئيس للبتروكيماويات ، الأمر الذي يجعل من (العقير) فرصة استثمارية لمدينة صناعية جديدة واعدة.

وأضاف أن المدينة تستحق الدراسة اقتصاديا لما تتمتع به من مواصفات ومميزات وأسباب جدوى اقتصادية حقيقية، فالأحساء منطقة تستحق التنمية عبر بوابة الاقتصاد، ومثل هذا المشروع سيخلق تنمية حقيقية تستحقها الأحساء، ويستوعبها الساحل الشرقي بقوة.

بينما طالب عبدالله الزامل عضو لجنة الصناعيين وعضو مجلس إدارة غرفة الشرقية ، بأن "تؤخذ المشاريع الجاري تنفيذها في المنطقة بعين الاعتبار، وقال " هناك مشروع أرامكو وداو كيميكال برأس تنورة، ومشاريع الجبيل2 ومشاريع شركة معادن برأس الزور،الأمر الذي يتطلب دراسة جدوى دقيقة لمشروع العقير في مجال الصناعات الأساسية، وكلها على الساحل الشرقي".

وقال إن إنشاء مدينة للصناعات الأساسية في العقير على غرار الجبيل وينبع أمر هام . مشيرا إلى أن الصناعيين في المنطقة الشرقية يعانون من شح الآراضي،و الطاقة، و نقص في الأيدي العاملة المدربة.


تم إضافته يوم الثلاثاء 19/01/2010 م - الموافق 4-2-1431 هـ الساعة 5:56 مساءً
http://www.hassacom.com/news.php?action=show&id=5181

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: العقير : ميناء الأحداث التاريخية المنسي   السبت فبراير 07, 2015 9:49 pm

الأحساء : بدء تنفيذ مدينة العقير السياحة مطلع 2011 برأسمال 6 مليارات ريال - المشروع يوفر 60 ألف فرصة عمل


( حساكم - عبيد السهيمي )
كشف المهندس فهد الجبير أمين محافظة الأحساءأن نهاية العام الحالي ستشهد بدء مرحلة الشراكة من تطوير شاطئ العقير السياحي لبناء مدينة العقير السياحية، وذلك بإطلاق شركة العقير بالشراكة بين أمانة المحافظة والهيئة العامة للسياحة وصندوق الاستثمارات العامة وعدد من الجهات الحكومية.
وبيّن الجبير أن الشركة الجديدة ستكون ذات ملاءة مالية تمكّنها من تنفيذ المشروع السياحي الضخم في موقع يمتد على مساحة 100 مليون متر مربع، حيث سيكون رأسمال الشركة يبلغ 6 مليارات ريال (1.6 مليار دولار) لتطوير المنطقة سياحيا واستثماريا، وستكون ذراعا استثمارية للأمانة والهيئة العليا للسياحة وصندوق الاستثمارات العامة.

وقال الجبير إن الشركة المزمع إنشاؤها لتتولى تطوير الشاطئ ستبدأ أعمالها التطويرية للموقع 2011، حيث ستقام منتجعات سياحية ومرافق ترفيهية ومجمعات تجارية ومتاحف وفنادق في المنطقة المخصصة للتطوير السياحي والشراكة مع الهيئة العامة للسياحية، حيث ستمتلك أمانة الأحساء - بحسب المهندس الجبير - حصة تتراوح بين 20 و25 في المائة من الشركة التي ستتولى إدارة وتسويق وتشغيل المشروع السياحي العملاق.

وتمتد المنطقة التي ستتولاها شركة التطوير لمسافة 10 كيلومترات على الشاطئ وبعمق 10 كيلومترات، لتكون وجهة سياحية للمواطنين السعوديين والخليجيين، حيث يتوقع أن تجذب المشروعات المقامة استثمارات سياحية ضخمة للمنطقة. وبحسب الجبير فإن المشروع سيكتمل في عام 2015، متوقعا أن يطرح 60 ألف فرصة عمل بعد اكتمال مشروع المدينة السياحية بالكامل. في حين أنهت أمانة الأحساء (المرحلة الأولى) مشروعات البنية التحتية في شريط من الشاطئ يمتد على مسافة 10 كيلومترات وبعمق 500 متر من بتزويدها بالمسطحات الخضراء والمظلات ومضامير المشي إضافة إلى تجهيز عدد من المواقع الاستثمارية وسبعة مواقع استثمارية لمشروعات في الخدمات على الشاطئ.

ويستقطب الشاطئ بعد إنهاء المرحلة الأولى (المنطقة المخصصة لأمانة الأحساء) نحو 15 زائرا في عطلة نهاية الأسبوع، حيث أشار أمين محافظة الأحساء أن زوار الشاطئ كان قبل تنفيذ مشروعات التطوير في حدود 200 شخص في عطلة نهاية الأسبوع.

وأوضح الجبير أن أمانة الأحساء استثمرت في تطوير البنية التحتية في الشاطئ وتجهيز المرافق العامة نحو 100 مليون ريال (26.6 مليون دولار).

ويبعد شاطئ العقير 60 كيلومترا عن مدينة الهفوف مركز محافظة الأحساء ويعتبر وجهة سياحية ساحلية جديدة حيث تخطط الهيئة العامة للسياحة والآثار لتطويره اهتماما به في صيغة شراكة بين الهيئة وأمانة الأحساء لإنجاز أضخم مشروع سياحي في المحافظة وفي المنطقة الشرقية بالكامل، وحسب الجبير فإن المرحلة الثانية من تطوير الشاطئ ستتم بعد شهر الشركة أي في حدود عام 2011، وتشير التوقعات إلى أن الشركة التي ستتولى المشروع سيتم طرح 30 في المائة من رأسمالها للاكتتاب العام.





تم إضافته يوم الإثنين 05/04/2010 م - الموافق 21-4-1431 هـ الساعة 1:41 صباحاً
http://www.hassacom.com/news.php?action=show&id=7086

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: العقير : ميناء الأحداث التاريخية المنسي   السبت فبراير 07, 2015 9:52 pm

حملة لتنظيف شاطىء العقير

( حساكم - علي البحري )

تشارك الإدارة العامة للتربية والتعليم بالأحساء ممثلة في إدارة النشاط الطلابي الاجتماعي في الحملة التوعوية عن النظافة والتي تنظمها أمانة الاحساء في شاطئ العقير بعد غد من الساعة 10 صباحا إلى الساعة 6 مساء وذلك تحت شعار " معا يداً بيد لنجعل الاحساء أنظف ".

وتهدف هذه الحملة والتي سوف يشارك فيها العديد من طلاب مدارس الأحساء والعديد من أفراد المجتمع إلى توعية الطلاب بالسلوكيات الإيجابية والسلبية عن النظافة.

وسوف يحتوي برنامج العمل على محاضرة توعوية وحملة تنظيف لشاطئ العقير وكذلك بعض المسابقات والألعاب الشاطئية الخفيفة وفي نهاية الحملة سوف يتم تكريم العديد من الجهات المشاركة والداعمة لهذه الحملة.


تم إضافته يوم الأحد 11/04/2010 م - الموافق 27-4-1431 هـ الساعة 1:05 صباحاً
http://www.hassacom.com/news.php?action=show&id=7209

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: العقير : ميناء الأحداث التاريخية المنسي   السبت فبراير 07, 2015 10:24 pm

70 متطوعاً في حملة تنظيف "عقير" الأحساء

( حساكم - عدنان الغزال )

شارك أكثر من 70 متطوعاً من طلاب مدارس الأحساء يرافقهم 8 معلمين أول من أمس في حملة تنظيف واسعة لشاطئ &quot;العقير&quot; التابع للأحساء، والتي نظمتها إدارة النظافة في أمانة الأحساء بالتعاون مع تعليم البنين في المحافظة.

ووفرت الأمانة عدداً من الآليات لنقل المخلفات إلى خارج الشاطئ بجانب توفير القفازات القطنية والكمامات والغذاء للمشاركين في الحملة.

وبلغت كمية النفايات المجموعة من الشاطئ قرابة 180 كيساً من النفايات، معظمها نفايات بلاستيكية وزجاجية، وأعقاب سجائر وبقايا أطعمة وعلب المشروبات والعصائر، وكانت الحملة انطلقت عند العاشرة صباحاً بتجمع الطلاب عند الأمانة، ثم انطلقوا إلى الشاطئ، حيث باشروا بهمة ونشاط عملية التنظيف.

وأوضح أمين الأحساء المهندس فهد بن محمد الجبير أن تنفيذ الأمانة للحملة يأتي من واقع مسؤولياتها، وخططها الرامية لنشر مبادئ المحافظة على نظافة المرافق العامة، وعدم الإضرار بالبيئة في أوساط المجتمع بمختلف شرائحه, لاسيما أن المشاركين هم في مراحل سنية يحتاجون فيها إلى مثل هذه البرامج التوعوية الهادفة إلى تعزيز قيم الحفاظ على المرافق العامة التي أنشئت من أجلهم.






تم إضافته يوم الخميس 15/04/2010 م - الموافق 1-5-1431 هـ الساعة 3:07 صباحاً
http://www.hassacom.com/news.php?action=show&id=7307

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: العقير : ميناء الأحداث التاريخية المنسي   السبت فبراير 07, 2015 10:25 pm

بدء المرحلة الثانية لتطوير شاطئ العقير وغرامات تنتظر المخربين 


( حساكم - عبداللطيف المحيسن )

انهت امانة الاحساء الاستعدادات لاستقبال الزوار لشاطئ العقير وتم تجهيز الجزيرة الجديدة بمدخل الشاطئ وتحتوي على مظلات ومضمار للمشي بطول 7 كيلوات واضافة 30 مظلة جديدة، وقال مدير ادارة الحدائق والتطوير بامانة الاحساء المهندس ابراهيم المعيلي ان الامانة حرصت على تزيين مدخل الشاطئ بعدد من النخيل المثمرة والزهور والورود مشيرا الى ان الامانة بدأت فى المرحلة الثانية لتطوير شاطئ العقير بزراعة وتغطية حوالي 270 الف متر مربع من الاراضي بالمسطحات الخضراء وزراعة 2000 نخلة وحفر 6 آبار من المياه وتزويد الشاطئ بعدد من الالعاب وعمل صيانة كاملة لجميع مرافق الشاطئ, فيما حذر المهندس المعلي من تطبيق غرامات كبيرة على المخربين للشاطئ وقد تم وضع عدد من المراقبين في تلك المنتزهات وشاطئ العقير.

من جانبه اكد مدير ادارة تطوير العقير الساحلي بأمانة الاحساء المهندس عبداللطيف الحمود أنه تم تنفيذ مداخل 6 و7 و8 للعزاب من اجل استيعابهم واعطائهم الفرصة للاستمتاع بالشاطئ.

فيما خصصت أمانة الأحساء ممثلة بوكالة الخدمات عددا من العاملات الآسيويات للقيام بمهام النظافة العامة لدورات المياه بشاطئ العقير حيث بدأن مهامهن في الأسبوع الحالي بإشراف ومتابعة مباشرة من قبل ادارة الشواطئ . واوضح وكيل الأمين للخدمات المهندس عبدالله العرفج ان تخصيص عاملات النظافة لدورات المياه بشاطئ العقير يأتي امتدادا للخدمات التطويرية والتحسينية المستمرة لتقديم افضل الخدمات لرواد الشاطئ ، مشيرا في الوقت نفسه الى أن الأمانة تعمل على تأسيس البنية التحتية العمرانية باتجاه العقير من تعديل الشوارع ورصفها لتوفير الخدمات الاساسية في المنطقة ، وأوضح أن الأمانة تعمل على تأسيس البنية التحتية العمرانية باتجاه العقير من تعديل الشوارع ورصفها لتوفير الخدمات الاساسية في المنطقة. وأكدت الهيئة العليا للسياحة أن المشاريع تتضمن إقامة منتزهات بحرية، وملاعب للأطفال وساحات عامة، ومراسي للسفن وناديا لليخوت وملاعب للجولف والتنس والاسكواش، ومركزا للفروسية، ومراكز للرياضات البرية والبحرية، وساحات ومنتزهات للمهرجانات ومتحفا ومواقع ثقافية تعريفية .





تم إضافته يوم الجمعة 16/04/2010 م - الموافق 2-5-1431 هـ الساعة 11:29 مساءً

http://www.hassacom.com/news.php?action=show&id=7340


_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: العقير : ميناء الأحداث التاريخية المنسي   السبت فبراير 07, 2015 10:39 pm

العقير بين الماضي والحاضر ( تقرير مصور )







حساكم - عيسى الصايم - عبدالله السلمان

حساكم

شاطئ العقير من أهم المواقع السياحية والتراثية الساحلية في الأحساء (شرق السعودية)، الذي يحتفظ بسجل حافل من الذكريات المهمة لمنطقة الخليج والجزيرة العربية في أمهات الكتب التاريخية والسياسية، و كميناء تجاري رئيسي للأحساء والمناطق الوسطى في الجزيرة العربية على ساحل الخليج، كما انه من أجمل سواحل السعودية المطلة على الخليج العربي من حيث الطبيعة البكر والبيئة النظيفة ووجود آبار المياه العذبة التي تنبع بجوار الساحل والمباني القديمة، وقربه من عدة جزر.
وفقد العقير الأهمية الاستراتيجية والقيمة التجارية والحيوية والنشاط مع اكتشاف النفط في المنطقة ازدادت بعد الطفرة النفطية وبناء موانئ ومرافئ بديلة وإنشاء شواطئ وكورنيشات حديثة حيث سحب من تحته البساط، وعاش لمدة من الزمن في وحدة وعزلة عن العالم الحديث بلا أنيس و لا ونيس سوى النسيان والإهمال.. يتحمل قسوة الطبيعة من رياح قوية وأمواج عاتية تضربه بدون رحمة، و بدون تقدير لدوره العظيم وتاريخه العميق.. يكفك دموعه الشديدة الملوحة على رماله الناعمة التي لا زالت تحتفظ بالكثير من الذكريات و الأحداث المهمة التي شهدها هذا الموقع العزيز على أبناء الأحساء بكل خاص وأهالي المنطقة الشرقية بشكل عام، ومع ذلك لا زال لغاية اليوم محافظا على وضعه السابق - كما كان في الأعوام الخوالي لم تتلاعب به الحداثة ولم تلطخه المدنية الجديدة- مما أضاف على ما يملكه من مقومات طبيعية خلابة ميزة الاحتفاظ بالقيمة التراثية ومشروع مدينة ساحلية جديدة في الأحساء.

مشاريع عملاقة
وبرز اسم العقير خلال هذه الأيام في الإعلام المحلي السعودي بعد الزيارة المفاجأة التي قام بها الأمير سلطان بن عبد العزيز "ولي العهد" إلى الشاطئ أثناء زيارته للمنطقة أيام العيد وهو اكبر شخصية مهمة يزور الموقع منذ عقود طويلة، مما فسر بان الزيارة تعبر عن مرحلة جديدة سيشهدها الشاطئ في الأيام القادمة، وقد أعلنت بلدية الأحساء مؤخرا عن رصد عشرات الملايين من الريالات للقيام بإنشاء عدد من المشاريع لإعادة الحيوية للشاطئ وجعله قبلة سياحية وأهمها إنشاء طريق حديث من مدينة الهفوف إلى الشاطئ مرور بعدة قرى من الشرق - وهو نفس الطريق الذي يستخدم قبل اكتشاف النفط - وتخصيص العديد من المدن الترفيهية والقرى السياحية المعدة للاستثمار وإنشاء طريق ساحلي دائري موازٍ ومحاذٍ لشاطئ البحر بطول 42 كلم، وإنشاء 140 مظلة شاليه لخدمة عامة المواطنين مقسمة على مجمعات كل مجمع يحتوي على 10 مظلات، وتنفيذ 100 دورة مياه منها 50 للرجال و50 للنساء، وإنشاء أكثر من عشرة كيلومترات من ممرات المشاة توصل المظلات ببعضها محاذية وموازية للبحر خدمةً للراغبين في رياضة المشي، بالإضافة إلى أعمال الإنارة للطرق والساحات والمظلات، وتوفير المياه الخاصة للشرب والمياه الخاصة للاستخدامات العامة، و عبر أهالي المنطقة عن سعاتهم الغامرة بتلك المشاريع وفتح المجال للاستثمار في شاطئ العقير الواجهة الساحلية للأحساء بأنها تمثل حلما كبيرا طالما راودهم.


موقع العقير
وقد سمي بالعقير من اسم قبيلة عجير التي سكنت المنطقة خلال الألف الأول قبل الميلاد و ورد في معجم البلدان لياقوت الحموي أن العقر كل فرصة بين شيئين وتصغيرها عقير. و يقع ميناء العقير على شاطئ الخليج على بعد 85 كيلو متر عن مدينة العيون، كما ان هناك طريق من مدينة الهفوف طوله 40 كم عبر الطريق البري التجاري القديم، الذي قامة وزارة المواصلات بإنشائه.



طبيعة خلابة
ويتميز ساحل العقير بالشواطئ الرملية الضحلة وتنوع المظاهر الجغرافية وكثرة الرؤوس والخلجان والجزر، حيث يوجد بالقرب منه عدة جزر من أهما جزيرة الزخنونية وجزيرة الفطيم، كما يعتبر شاطئ العقير من أجمل سواحل السعودية المطلة على الخليج العربي من حيث الطبيعة البكر والبيئة النظيفة و وجود آبار المياه العذبة التي تنبع بجوار الساحل والمباني القديمة. و تكثر فيه الأسماك المتنوعة واللذيذة المشهورة في المنطقة.

تاريخ العقير
كان شاطئ العقير يشكل قبل النفط الميناء الرئيسي للأحساء و للمناطق الداخلية من الجزيرة العربية، و وسيلة الاتصال بالعالم الخارجي لما وراء البحار الهند والصين، و سوقاً مهما ورئيسيا من الأسواق التجارية القديمة المطلة على الخليج من الناحية الغربية في فترة ما قبل الإسلام حيث ذكر بعض المؤرخين أنه يلتقي فيه عدد كبير من تجار الأقاليم والأقطار المجاورة وتعرض فيه ألوان شتى من محاصيل بلاد العرب ومنتجات البلاد الأجنبية. وتقدر عدد الأحمال التي تغادر ميناء العقير إلى الأحساء ثم إلى المناطق الأخرى ما بين 250 إلى 300 حمل جمل تحمل أصناف البضائع من الأخشاب والمواد الغذائية والبن والهيل والبهارات والملابس والعطور والبخور والصندل حيث ترد من الهند والصين وإيران والعراق واليمن وحضرموت وعمان وتعود محملة بأهم منتجات الأحساء من التمور والدبس وفسائل النخيل وسعفها والصوف والمواشي وبعض المنتجات اليدوية كالفخار و المشالح الأحسائية الشهيرة. و من هذا الميناء انطلقت الجيوش الإسلامية التي فتحت بلاد فارس والهند ووصلت إلى مشارف بلاد الصين.

ذكريات تاريخية
من الأحداث المهمة والمؤثرة التي شهدها الميناء في تاريخ السعودية والجزيرة العربية الحديث اجتماع الملك عبدالعزيز ال سعود مع المسؤول البريطاني للتاج الملكي البريطاني في الهند ومنطقة الخليج كوكس التي اعترف فيها الإنجليز بتبعية نجد والأحساء والقطيف والجبيل لحكم (آل سعود)، وكذلك وبرسم الحدود مع العديد من الدول المجاورة التي كانت خاضعة للاستعمار البريطاني.



مواقع تراثية
يوجد بالعقير الكثير من المواقع الأثرية والتاريخية و التراثية التي تستحق المشاهدة والزيارة خاصة أنها لا زالت قائمة ومن أهمها:ساحة الجمارك، تتكون من مباني إدارية من دورين، ومستودعات. والفرضة رصيف الميناء بطول (148متراً ) مكشوف يمثل رصيف تفريغ البضائع والثاني مغمور بشكل نصف دائري لتسهيل رسو السفن، وتحيط بجميع حجرات الإدارة نوافذ خشبية مستطيلة الشكل تعلوها أقواس نصف دائرية. والقلعة تتكون من قصر الإمارة و المسجد الذي يتكون من رواقين. والخان : يقع غرب الميناء وقد استعمل منذ بداية القرن السابع الهجري كاستراحة للمسافرين ودوابهم ويحتوي على حجرات للنوم وقاعات لعرض البضائع و كسكن للعاملين بالميناء وكبار الزوار وتزاول فيها الأعمال التجارية من بيع وشراء وتخليص للبضائع. وبرج أبو زهمول: وهو مبنى اسطواني الشكل يبلغ ارتفاعه عشرة أمتار، بني سنة 1280هـ على تل مرتفع، وتوجد بالقرب منه بئر ماء عذب يستقي منها الذين يترددون على العقير وتأتي أهميتها لكونها البئر الوحدة العذبة في العقير ويعرف كذلك باسم برج الراكة لوجود شجرة آراك ضخمة بالقرب منه.وما تلك الآثار التي ذكرت إلا بعض من كل ولمن أراد معرفة المزيد لا بد من زيارة الموقع الذي شهد في الفترة الأخيرة اهتماما كبيرا من قبل الجهات المسؤولة لجعله واجهة سياحية راقية.. لإعادة الحيوية لهذا الميناء التاريخي.


عيسى الصايم

العقير أول ميناء تجاري على الخليج العربي حتى عام 1957، وهو من أجمل السواحل الشرقية على ضفاف الخليج، ويتميز بتداخل مياه الخليج بالشواطئ الرملية الضحلة وتنوع المظاهر الجغرافية وكثرة الرؤوس والخلجان، وهو الآن منطقة أثرية، به مبان قديمة ما زالت قائمة تحكي قصة ماضيه العريق وشواهد للعمارة السعودية، وهذه المباني هي الدوائر الحكومية التي شيدت في عهد الملك عبد العزيز. وقد شهد ميناء العقير انطلاقة جحافل الجيوش الإسلامية التي فتحت بلاد فارس والهند ووصلت إلى مشارف بلاد الصين، وربما جاء اسم العقير أو العجير، كما يسميه أبناء الاحساء، من اسم قبيلة عجير التي سكنت المنطقة خلال الألف الأول قبل الميلاد، ولعل أبرز الأحداث التاريخية المهمة التي شهدها العقير في التاريخ السعودي الحديث، نزوح العساكر العثمانيين من الاحساء في عام 1331، وعقد الملك عبد العزيز معاهدة العقير الشهيرة مع السير بيرسي كوكس، ممثل الحكومة الإنجليزية في 26 ديسمبر (كانون أول) 1915، وتنص المعاهدة على اعتراف الإنجليز بأن نجد والاحساء والقطيف والجبيل وتوابعها هي (بلاد بن سعود).
العقير الذي يبعد 200 كيلومتر عن مدينة الدمام، فرضة هجر من بلاد البحرين قديما على ساحل الخليج العربي، وهجر هو الاسم القديم للاحساء.

ويذكر أن بني محارب من القبائل الجاهلية قبل الإسلام وهم من بني عبد القيس، وينتسبون إلى العمور سكنوا هذه البلدة. ويذكر ياقوت الحموي أن العقير قرية على شاطئ بحذاء هجر، وتبعد عن مدينة الهفوف عبر الطريق التجاري القديم حوالي 40 كيلومترا. ووصف صاحب المناسك ميناء العقير بأنه فرضة الصين وعمان والبصرة. ويعد العقير ميناء جنوب نجد لأنه أقرب ميناء لها يرتبط بطريق بري قديم يعرف بدرب حوجان، يتجه من الاحساء إلى حرض ويتفرع إلى يبرين باتجاه جنوب الجزيرة العربية.

ويحاذي ميناء العقير جزر محاذية وهي جزيرة الزخنونية التي سكنها الدواسر وجزيرة الفطيم. وقد زارتها البعثة الدنماركية كما يذكر جيفري بيبي عنها بعض الملاحظات في كتابه «المسح الآثاري الأولي بشرق الجزيرة 1971»، وفي كتابه «البحث عن دلمون»، والجرهاء حسب ما يذكره استرابو، أنها مدينة على خليج عميق يسكنها الكلدانيون من بابل، وقد ارتبط اسم العقير بالجرهاء، وفق ما كتبه المؤرخون في تحليلاتهم للنصوص القديمة.

والعقير حلقة وصل لمواقع أثرية مرتبطة بها، وبها مباني قديمة ما زالت قائمة كمركز الإمارة والجمارك والمسجد ومبنى الخان والفرضة، وقد قامت الوكالة المساعدة للآثار والمتاحف في عام 1413هـ، بتسوير المنطقة الأثرية وترميم بعض المعالم التاريخية بها وأجريت أعمال التنقيب وتوثيق لآثارها. ويعتبر العقير من الأسواق التجارية القديمة في فترة ما قبل الإسلام، وارتبط بسوق المشقر وسوق هجر، وتعرض فيه ألوان شتى من محاصيل بلاد العرب ومنتجات البلاد الأجنبية. وبعد دخول قبيلة عبد القيس في الإسلام ودخول هذه المنطقة طواعية في الإسلام، شهد ميناء العقير انطلاقة جحافل الجيوش الإسلامية التي فتحت بلاد فارس والهند ووصلت إلى مشارف بلاد الصين.

وقد لعبت العقير في فترة ما قبل الإسلام دورا مهما وقويا في التاريخ القديم، ويدل على ذلك الشواهد الأثرية التي اكتشفت بها. ويعتقد العالم المستشرق كارنوال، أنها موقع الجرهاء المفقود.

ويذكر ياقوت الحموي أن سابور ذي الأكتاف حين نقل العرب من شط الفرات، أنزل جماعة منهم في العقير. ويشير الباحثان وليد عبد الله الحسين وخالد أحمد الفرَيدة في كتابهما «العقير ميناء هجر وجنوب نجد»، أن العقير يرتبط بواحة الاحساء بطريق تجاري بري قديم شيدت عليه عدة قلاع وآبار للمياه من أهمها أم الذر وشاطر وبريمان وخوينج، وقد شيدت هذه القلاع لحماية القوافل التجارية وتزويدها بالمياه، إذ تقدر المسافة بين الاحساء والعقير بمسيرة يوم على الإبل، وتقدر عدد الأحمال التي تغادر ميناء العقير إلى الأحساء ما بين 250 إلى 300 حمل بعير، محملة من البضائع، حيث ترد من الهند والصين وإيران والعراق واليمن وحضرموت وعُمان، وتعود محملة بأهم منتجات الاحساء من التمور والدبس وفسائل النخيل وسعفها والصوف والمواشي ومنتجات الفخار.

ويوضح الحسين والفريدة أن العقير تتميز بكثرة الأسماك المشهورة بالجودة وطيب الطعم والنكهة، وذلك بسبب زيادة الملح في مياه الخليج العربي ونظافة المراعي البحرية وخلو الشواطئ من التلوث. وفي التاريخ السعودي الحديث شهد العقير العديد من الأحداث التاريخية المهمة، أبرزها نزوح 1200 من العساكر العثمانيين من الاحساء في عام 1331 بعد أن يسّر الله استرجاعها على يد الملك عبد العزيز، لكن الجنود عادوا مرة أخرى بعد أن كثر عليهم اللوم وطلبوا المعونة من الإنجليز، فاستأجروا سفنا ونزلوا العقير ليلا، لكن الابن الأكبر للمك عبد العزيز الملك سعود، تمكن من دحرهم وأسر منهم 30 رجلا، فبلغ الملك عبد العزيز الخبر وهو بالأحساء، فخرج إلى العقير وفك الأسرى وحمل باقي العساكر إلى البصرة على ظهر الباخرة جانكات، وقد استمرت أهمية العقير كميناء، إذ ازدهر في بداية الدولة السعودية وحتى عام 1365.

وبفعل تحول الطرق التجارية بعد اكتشاف النفط في بقيق والظهران، تراجعت أهمية العقير لوجود طرق حديثة معبدة وبناء ميناء الدمام كميناء قريب من منابع النفط والأسواق التجارية في المنطقة الشرقية.

عبدالله السلمان

قبل 4 سنوات مضت يجمع أهالي الأحساء على أن شَدَّ الرحال السياحية إلى شاطئ العقير السياحي المتربع على ضفاف الخليج -80كلم شرق الهفوف- يُعتبرُ رحلة محفوفة بالمخاطر ؛ لانعدام جميع مقومات السياحة الترفيهية والشاطئية هناك والخدمات الضرورية ؛ بل يجد المتنزه نفسه في أكبر صحراء مائية قاحلة خلا الأسماك التي رمت بنفسها على الشاطئ ناعيةً إياه، ومظلات قديمة أكل الدهر عليها وشرب من مياه البحر، بل إنها لاتقي حر الصيف ولابرد الشتاء وتحتاج إلى من يظللها عما ذكر.
ولا يوجد هناك سوى بقالة شُيِّدت من خشب متهالك ومبانٍ تراثية للميناء الذي شهد حضور الملك عبدالعزيز قبل 60عاماً تقريباً، وكم من أسرةٍ ذهبت للتنزه ولم تكمل يومها نظراً لنقص التموين الغذائي وحرارة الشمس والخوف من المبيت ليلاً في غابة مظلمة.
وليس بمستغرب أن تذهب للتنزه بصحبة الأسرة ولا تجد أحداً غيرك فيتوحش عليك الشاطئ وتعود لمنزلك قبل موعدك بساعات حتى لا يحل الظلام عليك ضيفاً ثقيلاً، وخوفاً من وحشــة الطريق المشهور بحوادثه إما بسبب الجمال السائبة أو الرمال المتحركة ؛ إضافة إلى كونه ذا مسار واحد في طريقيه الشمالي والجنوبي؛ أما الآن فقد تغيرت صحراء "العقير" بعـــد الجهود التي بذلتها بلدية الأحســـاء وأعطته واجهةً بحرية يقصـــدها طالبو الراحة والاستجـــمام والتنزه وغيرهم، وكان توجـــه بلدية المحافظة لإعادة الناس إليه واضحاً من خلال ملايين الريالات التي أنفقت هناك.

البلدية والحلم
رئيــس بلدية الأحساء المهندس فهــد بن محمد الجبير أكد لـ"الوطــن" أن بداية تأهيل الشاطئ نبعت من توجه البلدية في اعتماد المخطط الهيكلي للواحة والمتمثل في تنمية الجهة الشرقية منها والتي تبعد عن الشاطئ مسافة 70كلم تقريباً، وأن هذه المسافة ستتقلص بعد فترة عندما يصـــلها التمدد العمراني، إضافة إلى الأهمية الاستراتيجية والاستــثمارية التي يمتلكها الشاطئ، وعلى هذا الأساس أنفقت البلدية ملايين الريالات من أجل إعادة الحياة للعقير من خلال مشاريع متعددة بداية من عام 2004، فقد تمت زراعة أكثر من 285.500م من المسطحات الخضراء، وزراعـــة أكثر من 330 نخلة بلدي و840 من فسائل النخيل، وزراعة أكثر من 780 نخلة وشنطونيا، وأكثر من 5000 شجــرة كونا موربس، مضيفاً أنه تم إنشاء 4ملاعب مزروعة بالمسطح الأخضر ومسورة بمساحة 40×80م وسيتم إنشــاء 6 ملاعب إضافية في القريب العاجل، ولم تغفل البلدية أهمية ألعاب الأطفال فقد تم تركيب 184 لعبة وهي من الحجم الكـــبير، ويتابع الجبير " وعلى مستــوى الإنجازات الإنشائية تم إنشــاء 8 خزانات خراسانية وتركيب عدد 2 خزان فيبر جلاس وإنشاء 3 ساحات تزلج، وحفر 9 آبار ارتوازية، أما المظلات الـ"150"الكبيرة فقد صممــت بشكل هندسي جمالي يريح قاصـــدي الشاطئ وبصورة تحفظ للعائلات خــصوصيتها دون أن يحدث ذلك تأثيراً على التصــميم، وفي الآونة الأخيرة تم تركيب 78مظلة صغيرة مجاورة للشــاطئ أيضاً؛ ولتأمــين ممتلكات الشاطئ وسلامته فقد سعت البلديــة لتركيب كاميرات مراقبة إلكترونـــية لرصد العابثين والمخالفين، وتم بالفعل تغريم بعضهم لمخالفتهم التعليمات ومنها الوقوف بالسيارة على المسطحات الخضراء .
الموقع والأهمية
يشكل الموقع الاستراتيجي للعقير– الذي تبلغ مساحته 721كلم2 - خريطة سياحية جديدة للمواطنين والقاصدين من دول الخليج ؛ إذ يعتبر قربه من مدن الأحساء وحواضرها عامل جذب للسياح فلا يبعد عن آخر مدينة سوى 70كلم تقريباً، فضلاً عن قربه من محافظة بقيق ومدن المنطقة الشرقية عموماً وكذلك بعض دول الخليج كقطر، أما العاصمة الرياض فيعتبر العقير الساحل الأقرب لها على الخليج وهذا ما سيزيد من إقبال السياح عليه نظراً للدور الكبير الذي تختزنه عاصمة البلاد في جذب السياح سواء مواطنين أو مقيمين، ولذا أدرك المسؤولون أهمية تعدد الطرق السريعة التي توصل إلى الشاطئ فقبل 3 سنوات تم افتتاح الطريق الجنوبي/الشرقي والذي يبدأ من بلدة الجشة إلى الميناء القديم مباشرة وبطول65كلم ويخدم هذا الطريق ساكني المحافظة من الجنوب والشرق واختصر عليهم مسافات طويلة، بدلا من وصولهم عبر الطريق الشمالي من مدينة العيون، إلا أنه ومع وجود هذين الطريقين لايزال الأهالي يطالبون بإعادة هندستهما ؛ لأنهما ذو مسار واحد مما يؤدي إلى كثرة الحوادث.
وتكثر في العقير الشواطئ النظيفة والواحات والرمال والخلجان والجزر، وعمدت بلدية الأحساء إلى اختيار منطقة ساحلية طفيحة وتمتد بطول يتجاوز الـ"40م" وبعمق لايتعدى نصف متر، الأمر الذي يبعث في قلوب الآباء الاطمئنان على أبنائهم من الغرق، مع وجود إضاءة كافية تكشف الشاطئ على امتداده الجديد.

"السياحة" والتطوير
وتسعى الهيئة العامة للسياحة والآثار بقيادة رئيسها الأمير سلطان بن سلمان إلى جعل العقير وجهة سياحية لأبناء المملكة والخليجيين، بعد تحويل دراسة تطوير الشاطئ إلى واقع عملي، نظراً لوجــود عدة مقومــات ومنها الأهــمية التاريخــية؛حــيث يعد أول ميـــناء تجاري على الخليج العربي حتى عام 1957، وهو من أجمل الســواحل على ضفاف الخليج ويتــميز بتداخل مياه الخليج بالشواطـــئ الرملية الضحلة، وتتنوع فيه المظاهر الجغرافية وكثرة الرؤوس والخلجان والجزر ومن بين تلك المظاهر جزيرة الزخنونية التي تبعد 4 كلم جنوب شرق ميناء العقير، إضافة إلى ضمه العديد من المباني الأثرية شيدت على فترات تاريخية وحتى آخر فترة عام 1374 وهي مبنى الجمارك ويقع بمحاذاة البحر ويتكون من قسمين هما مستودع الجمارك، وإدارة الجمارك والفرضة ومبنى القلعة ومبنى الخان، وكل هذه المقومات تشكل عنصراً قوياً من شأنه جذب العديد من الزوار وهواة معرفة التراث، ومِن بين عوامل الجذب التي تسعى الهيئة إلى زرعها في الشاطئ هي مشاريع الاستثمار المطور المتنوع في نشاطاته، وأكد نائب الرئيس المساعد للاستثمار في الهيئة العامة للسياحة والآثار الدكتور حمد السماعيل أهمية الاستثمار هنا في العقير كوجهة سياحية ومشروع حيوي ناجح على مستوى السعودية لضخامة حجم الاستثمارات المتوقعة – حين البدء فيها – حيث من المتوقع وصول حجم الاستثمار الكلي في مشاريع السياحة فيه إلى أكثر من 40 مليار ريالا، وهو ما سيوفر90 ألف فرصة عمل، إضافة إلى أنه سيتم طرح ما يقارب من 30 % من رأسمال الشركة المطورة للاكتتاب العام، متوقعاً أن تصل القيمة الاستثمارية –في السنوات الأولى من بدء التطوير -إلى 7 مليارات ريال، وكان الأمين العام للهيئة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان قد أطلع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز على خرائط تطوير شاطئ العقير في الأحساء، وقدم سموه شرحاً عن دراسة التطوير، التي أنجزتها الهيئة، بالتعاون مع وزارات حكومية أخرى.

العقير والبترول
واعتبر الدكتور الناجم والأستاذ الفريدة "العقير" الشريانَ الرئيس الذي أمد فرق البحث والتنقيب عن النفط بجميع المواد والمعدات الواردة عن طريق البحرين، واستمر دوره التاريخي والحضاري إلى عام 1377، حيث بدأ العمل في إنشاء ميناء الدمام وخط سكك الحديد وللبحث عن طريق أقرب وأسهل لمصادر النفط المكتشف آنذاك لتسهيل نقله،وبذلك أسدل الستار على آخر أدوار ميناء العقير؛ إلا أن واقع مخزون البترول والغاز اليوم الذي تستأثر بكثرته أرض الأحساء كشيبة وحقول الربع الخالي والغوار والعثمانية وشدقم والحوية وغيرها غيّر تلك التوقعات في الوقت الراهن


_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: العقير : ميناء الأحداث التاريخية المنسي   السبت فبراير 07, 2015 10:42 pm






مصدر الصور : مواقع الانترنت



سوف يتم إضافة مزيد من الصور لاحقا

تم إضافته يوم الإثنين 02/11/2009 م - الموافق 15-11-1430 هـ الساعة 4:03 مساءً

http://hassacom.com/news-action-show-id-3184.htm

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: العقير : ميناء الأحداث التاريخية المنسي   السبت فبراير 07, 2015 11:17 pm

يربط العقير بالأحساء : «السياحة» تعكف على إحياء درب السلطاني التاريخي


( حساكم - صالح المحيسن )
كشف الدكتور علي بن صالح العنبر مدير المنتجات في الهيئة العامة للسياحة والآثار عن أن الهيئة وبتوجيه واهتمام شخصي من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة تعكف في الوقت الحالي على إعادة إحياء درب السلطاني التاريخي الذي كان يربط بين ميناء العقير وهجر ( الاحساء ) ، لافتاً إلى أن هذا الدرب مليء بالتراث العمراني ، مؤكداً في الوقت ذاته على أن هذا الخط سيكون بعد إحيائه طريقا سياحيا مهما حيث ستقام عليه رحلات سياحية جميلة جداً بين شاطئ العقير والاحساء .

وأضاف الدكتور علي في تصريح ٍ ل ( الرياض ) أن هذا الخط الذي يبلغ طوله 40 كلم كان مساراً للرواحل التي كانت تنقل البضائع من ميناء العقير " الميناء الوحيد في شرق المملكة آنذاك " مروراً بمدينة العقير التاريخية ومنها إلى واحة السواد بالقرب من المدينة وصولاً إلى هجر ( الاحساء ) .

وأضاف أن سوق هجر كان مجموعة أسواق وليس سوقا واحدا ، حيث كانت هذه الأسواق نامية بشكل كبير حضارياً لأن منطقة هجر ( الاحساء ) كانت منطقة إستراتيجية كانت تستقبل القوارب والأشرعة القادمة من الهند وباكستان والحجاز وأفريقيا وعمان ، فكانت تهبط على سوق هجر مجموعة ضخمة جداً من القوافل عبر ميناء العقير ، كما كانت تأتي الميناء قوافل الحدرات التي كانت تنحدر عليه من الحجاز محملة بالبضائع لتحط رحالها في العقير ومن ثم تأخذ التمور من الاحساء لتعود أدراجها ، كما تأتي إلى هجر قوافل العقيلات القادمة من أواسط نجد ، وكذلك القوافل اليمنية والعمانية التي كانت تسير على الشريط الساحلي لعمان متجهة إلى العقير ومنه إلى الاحساء . وأعرب مدير المنتجات في الهيئة العامة للسياحة والآثار عن أمله في أن تشتمل النسخة الثانية في العام المقبل من سوق هجر الذي نظمت الهيئة العامة للسياحة والآثار بشراكة مع غرفة الاحساء النسخة الأولى الأسبوع الماضي على فعاليات تعكس ماهية السوق ، مذكراً أن السوق يأتي ضمن منظومة الهيئة لتطوير عدداً من الأسواق التاريخية على مستوى المملكة ومنها سوق عكاظ .

مما تجدر الإشارة إليه أن العقير يحظى باهتمام كبير جداً من الهيئة العامة للسياحة والآثار ومن وزارة الشؤون البلدية والقروية ممثلة في أمانة الاحساء، حيث نجحت الأمانة وباهتمام سعادة الأمين المهندس فهد الجبير وفي غضون سنوات قلائل من توجيه بوصلة السياحة لدى الكثير من سكان الاحساء والمنطقة الشرقية إلى الشاطئ الذي بات يشكل وجهة سياحية بارزة عبر المشاريع التطويرية والخدماتية التي قامت بها - ولا تزال - الأمانة بجهودها الذاتية .


تم إضافته يوم الثلاثاء 27/04/2010 م - الموافق 13-5-1431 هـ الساعة 6:20 مساءً
http://www.hassacom.com/news.php?action=show&id=7595

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: العقير : ميناء الأحداث التاريخية المنسي   السبت فبراير 07, 2015 11:25 pm

ميناء العقير سابقا كان عامراً بالبضائع من شتى أنحاء العالم وخاصة الشرق الأدنى والأقصى






احد الصيادين هو يحتسي الشاي بعد رحلة غوص شاقة على شاطئ ميناء العقير




_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: العقير : ميناء الأحداث التاريخية المنسي   الأحد فبراير 08, 2015 12:15 am

العُقَيْرُ مَيْنَاءُ الجَمَالِ وَالعَرَاقَةْ


عبد الخالق الجنبي *  25 / 11 / 2005م - 10:46 م





لقد قرأت المقال الذي نشرته شبكة راصد بتاريخ 24/ 11/ 2005م للكاتب الأستاذ علي آل غراش، والذي كان بعنوان «العقير بوابة الأحساء الساحلية المستقبلية» (http://64.246.58.168/artc.php?id=8764) تحدث الكاتب فيه عن هذا الموضع التاريخي الذي طالما أحببت رؤيته وأنا أطالع الكثير من الكتب التاريخية التراثية والحديثة، وكذلك البحوث العديدة التي تعرضت لذكر مواضع المنطقة، ومنها هذا الموضع الساحلي الهام الذي كان ذات يومٍ مسرحاً للعديد من الوقائع والأحداث المثيرة ليس آخرها المعاهدة الشهيرة التي سُمّيت باسمه «معاهدة العُقير» بين الملك الراحل عبد العزيز آل سعود، والمندوب البريطاني في الهند ومنطقة الخليج السير برسي كوكس عام 1921م، والتي ألمح الكاتب الكريم إليها.
وقد قمتُ بزيارة العُقير لأول مرّة قبل أكثر من سبع سنوات تقريباً أثناء رحلاتي الكثيرة في ربوع المنطقة لتوثيق المواضع التي وردت في شعر ابن المقرَّب وشرحه، وكذلك الأماكن التي وردت في شعر من سبقه من الشعراء أو أتى بعده، وتلك التي وردت في كتب الجغرافيين المسلمين الذين كتبوا عن مواضع الجزيرة العربية، ولا سيما الجزء الشرقي منها.
ولا زال مرسوماً في مخيلتي كيف أنه عند نهاية الطريق المؤدي إلى العُقير لاح لناظري ولأول مرّة هذه الزرقة الجميلة لمياهه الخلابة وهي تعانق الرمال الصفراء الموشاة بمجموعات من النخيل البعل[1]






والعشب البرّي الأخضر المنمنم بالأزهار الصفراء التي شكّلت جميعها لوحةً طبيعية ساحرة تدخل البهجة على النفس والسرور على القلب وتشعرك بعبَق الأرج التاريخي لهذا الموضع الذي كان في يومٍ من الأيام قبلة المسافرين والتجار ومحط رحالهم ومستودع تجارتهم.
 اسم العُقير أو العجير ليس منسوباً إلى قبيلة سكنت المنطقة
لقد كان مقال الأستاذ آل غراش مفيداً بالفعل باستثناء بضعة أخطاء وقع فيها أحببت أن أوضح له وللقراء الكرام صحتها؛ كما أحببت أن أعقب بما لدي من معلومات جمعتها عن العُقير أثناء قراءتي وبحوثي ليتبين لنا مدى الأهمية والمكانة الإستراتيجية التي كان يتمتع بها هذا الميناء الهام.
وأول هذه الأخطاء التي وقع فيها الكاتب الكريم - ولعلّ العهدة فيها على غيره - هو قوله: إنّ العقير أو العجير كما يسميه أهالي الأحساء جاء من اسم قبيلة عجير التي سكنت المنطقة خلال الألف الأول قبل الميلاد، ولم يذكر المؤرخون عربا كانوا أو غير عرب اسم قبيلة كانت تسكن المنطقة، وتسمى عُجيراً، ولعلّ الأستاذ أو من نقل عنه قد وهم بسبب ما تناقله بعض الكتاب الغربيين في العصر الحديث من وجود تشابه لفظي بين كلمتي «عُجير» كما يلفظها كثير من الأهالي في المنطقة، وكلمة «جِرَّهيين» التي أطلقها الكتاب الإغريق على شعب نسبوه إلى مدينة قديمة في المنطقة أسموها جرَّه أو جرَّها (Gerra/ Gerrha)، وذكروا في كتبهم أنّ هذا الشعب كان يعيش على أراضي الساحل الشرقي للجزيرة العربية، وبالتحديد في واحات القطيف والأحساء، ولم يذكروه على أنه قبيلة، وقد ساهم بعض الكتاب العرب في تمرير هذا الخطأ عندما ترجموا كلمة «جرَّهيين» أو (Gerraeans) إلى «جرعائيين» ناسبين لهم إلى جرعاء الأحساء، وكل ذلك في رأيي تخليط لا داعي له، فلفظة «جرَّهيين» أو (Gerraeans) التي ذكرها الكتاب الإغريق إنما كانت تعني «الهَجريين» نسبة إلى مدينة هجر، وهو ما وضحته بتفصيل أكبر في كتابي «اكتشاف جرّه المدينة الأسطورية المفقودة» الذي سبق ونشرت ملخصاً عنه في شبكة راصد، وهو على أعتاب النشر الآن، وعليه فإن القول بأنّ العقير أو العجير سُمّيت بذلك نسبة إلى قبيلة اسمها عُجير هو كلام غير صحيح، ولا سند له، والصحيح هو ما ذكره الأستاذ آل غراش نفسه بعد كلامه هذا من نقله لما ورد في معجم البلدان لياقوت الحموي أن العقر كل فرجة - وليس فرصة كما قال الكاتب - بين شيئين وتصغيرها عقير، وأضيف إليه ما ذكر عن الخليل الفراهيدي أنه قال: «سمعت أعرابيا من أهل الصمّان يقول: كل فرجة تكون بين شيئين فهي عَقر وعُقر؛ لغتان، ووضع يديه على قائمتي المائدة ونحن نتغذى، فقال: ما بينهما عقر.» [2] ، وهذا الوصف ينطبق تماماً على موضع العُقير الذي هو عبارة عن فرجة من الأرض داخلة في شرمٍ صغير من البحر بحيث تقسم مياه هذا الشرم إلى قسمين شمالي وجنوبي، وهو عين ما أراده هذا الأعرابي الصمَّاني، والصمّان من هذه المنطقة، فكأنما كان هذا الأعرابي يشرح سبب تسمية العُقير الموضع بهذا الاسم.






الجيوش الإسلامية التي فتحت بلاد فارس والهند لم تنطلق من العُقير
وخطأ آخر وقع فيه الكاتب الكريم، وهو قوله عن ميناء العُقير: «ومن هذا الميناء انطلقت الجيوش الإسلامية التي فتحت بلاد فارس والهند ووصلت إلى مشارف بلاد الصين».
والواقع أننا لم نسمع عن أحد من المؤرخين بخروج جيوش من المنطقة لفتح بلاد فارس عبر ميناء العُقير، والذي سمعناه هو أنّ جيشاً واحداً - وليس جيوشا - مكوناً من قبيلة عبد القيس قد غزا بعض الأراضي الفارسية المقابلة لساحل إقليم البحرين القديم بعد انتقال النبي إلى الرفيق الأعلى، وكان انطلاق هذا الجيش من ميناء السابون الواقع شمال القطيف وليس من العُقير، وقد فصَّلتُ القول في ذلك ضمن بحث سبق ونشرته في شبكة راصد بعنوان «السابون مدينة وميناء قطيفي قديم»، وقد ذكرت فيه ما نقله البلبيسي عن الرشاطي في كتابه الأنساب في ترجمة سوار بن همام العبدي حيث قال ما نصه:
كتب عمر إلى عثمان بن أبي العاص الثقفي لما ولاه البحرين: إن سعد بن أبي وقاص كتب إلى أمير المؤمنين أن عدو الله يزدجرد بن شهريار، لما قطعنا دجلة إليه تدلى ليلاً من سور المدينة - يعني المداين - ولحق بإصطخر، فزعموا أنها حيال أرضك - يعني البحرين - فاقطع بمن قبلك من المسلمين إليه، فنهض ونهضوا معه إلى السابون، مدينة بساحل البحر، فهال عثمان ضجيج البحر، فجمعهم وقال: هذا شيء ما ركبته قط، وقد أزمعت أن أستعمل عليكم رجلاً منكم - يعني عبد القيس - يصلح لذلك، فولّى عليهم سوّاراً.
فواضح من هذه الرواية أنّ انطلاق ذلك الجيش الإسلامي كان من ميناء السابون وليس من ميناء العُقير، فليت الأستاذ آل غراش قد ذكر لنا مصدره في قوله بأنّ الجيوش الإسلامية التي فتحت بلاد فارس!! والهند!! ووصلت إلى مشارف بلاد الصين!! قد انطلقت من ميناء العُقير، فالمعروف أنّ بلاد فارس لم يتم فتحها كلها في ذلك الزمان، وأما الهند فإنه لم يتم فتح أي بلدٍ فيها عن طريق البحرين وموانئه، وإنما تمّ ذلك في عصر الدولة الأموية، وكانت الجيوش المسلمة تصل إليها عن طريق برّ فارس وليس عن طريق البحر، وكذلك كان حال وصول المسلمين إلى مشارف الصين الذي كان بعد فتح مدن الهند.




سُمّي برج الراكة لقربه من عين الرّاكة وليس لوجود شجرة أراك بقربه
وخطأ آخر وقع فيه الكاتب، وهو قوله عن برج أبي زهمول الواقع بقرب العُقير: وتوجد بالقرب منه بئر ماء عذب يستقي منها الذين يترددون على العقير وتأتي أهميتها لكونها البئر الوحيدة العذبة في العقير ويعرف كذلك باسم برج الراكة لوجود شجرة آراك ضخمة بالقرب منه.
فأوّل ما في ذلك هو أنّ ما سماها بالبئر ليست ببئر، وإنما كانت عيناً قديمة خرارة فوّارة، وكذلك بالنسبة لقوله عن برج أبي زهمول أنه يعرف باسم برج الراكة لوجود شجرة أراك ضخمة بالقرب منه، فالصحيح هو أنّ هذه العين التي قال عنها الأخ الفاضل إنها بئر هي المعروفة بعين الراكة أو الأراكة[3] ، وكذلك الموضع الواقعة فيه سُمّيا بذلك لكثرة أشجار الأراك[4] فيه وليس لشجرة واحدة، وإنما سُمّي البرج ببرج الراكة لأنّه أقيم بالقرب من هذه العين القديمة التي ذكرها أكثر من شاعر عربي قديم باسم الأراكة أقدمهم المثقب النكري العبدي شاعر عبد القيس الذين هم سكان المنطقة القدماء، فهو يقول في قصيدته الدالية يصف نومه مع ناقته عند عين الراكة هذه:








وأغضتْ كما أغضيتُ عيني فَعَرَّسَتْ عـلـى الثَفَـنَـاتِ والـجِـرانِ هُـجُـودُهـا


علـى طُـرقٍ عِـنْـدَ «الأَرَاكَــةِ» رِبَّــةٍ تُوَازيْ شَرِيْمَ البَحْرِ وهُوَ قَعُيْدُها(5)







ولا زال هذا الوصف الذي ذكره المثقب قبل أكثر من 1400 عام قائماً حتى الآن حيث يلاحظ كثرة الطرق القديمة «الرِّبّة» التي مهدها كثرة سير القوافل عليها بالقرب من ميناء العُقير، وكذلك ذكره للشريم الذي هو تصغير شرم البحر، وهو الذي قلنا قبل قليل أنّ العُقير تقع داخلة فيه، وبالفعل فإنّ عين الراكة تقع موازية لهذا الشرم الملازم لها.
وقد ذكر عين الأراكة هذه أكثر من شاعر قبل الإسلام وبعده، ومنهم الشمّاخ الذبياني (توفي 22هـ). الذي ذكر أنّ موردها كان له غدير صافٍ يلتف حوله شجر الغار:


وقال بشر بن أبي خازم الأسدي (توفي 601م) يتهدد بني سعد، وهم من سكان المنطقة:


وهذه الصورة التي ذكرها بشر في البيت الثالث ظلّت مألوفة في المنطقة حتى وقت قريب، وهو وصفه للنوق المناخة قبالة ساحل البحر، ولحسن الحظ فقد صوّر بعض المستشرقين الغربيين ميناء العُقير والنوق المناخة عنده بأكوارها قبالة الساحل منتظرة قدوم المراكب «الحِلال» المحمّلة بالبضائع لتحملها، وتتجه بها إلى الأحساء ونجد، وهي صورة توجد في أرشيف شركة أرامكو، وتعود إلى العام 1930م، ولم أعرف ملتقطها، وكأنّه لم يلتقطها إلا لشرح البيت الأخير من شعر بشر بن أبي خازم المتقدم، وسيرى القارئ هذه الصورة في آخر البحث.
وقد ظلّ اسمُ الأراكة باقياً حتى عند شعراء العصر الحديث، ففي أبيات لأحد شعراء الأحساء، وهو عبد العزيز بن حمد آل مبارك المتوفى عام 1359هـ يقول فيها:


والرفعة أحد أحياء الهفوف عاصمة الأحساء الآن.




أبو طالب يذكر العُقير في شعره




وأعود بعد هذا الاستطراد حول عين الأراكة إلى العُقير لأذكر ما لديّ من معلومات عنها، فأقول إنّ أقدم إشارة إلى اسم العُقير وصلت إلينا حتى الآن هي في شعر لأبي طالب قاله في نصْر الرسول ضد كفار قريش، وقد جاء فيه قوله يخاطبهم[7] والبيت الأخير على الغاية من الأهمية لأنه يشير إلى ما كان الرسول يقوله لأهل بيته وأصحابه في مكة قبل الهجرة بقليل من أنّ الله قد خيره في الهجرة بين المدينة أو البحرين، فقد جاء في المستدرك للحاكم النيسابوري[8]




إن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إن الله عز وجل أوحى إليَّ أيُّ هؤلاء البلاد الثلاث نزلت فهي دار هجرتك المدينة أو البحرين أو قنسرين.»، وقد عقب الحاكم بالقول: هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه، وقد عقب ابن حجر في فتح الباري على هذا الحديث راوياً عن الترمذي قوله بعدم ثبوت لفظة قنسرين في الحديث، وخلص إلى رأي مفاده أنّ التخيير كان بين المدينة والبحرين فقط.

وكأنما يشير البيت الثالث من شعر أبي طالب الذي أوردناه قبل قليل إلى هذا الحديث على اعتبار أنه أراد أن يقول: وينصره الله الذي هو ربه بأهل البحرين أو بسكان يثرب، ولكنّ الوزن اضطره إلى استبدال كلمة البحرين بالعُقير من باب التعبير بالجزء عن الكل، وهو بابٌ معروف لدى العرب القدماء، ولا يُستغرب أنْ يقول أبو طالب ذلك، فقد كان الرسول يذكر لعمّه كل ما ينزل عليه من وحي، وكان أبو طالب يذكر ذلك في شعره كثيراً، وهو شرف كبير لأهالي إقليم البحرين أن يكون الله قد خيّر حبيبه المصطفى في الهجرة بين بلدهم وبين يثرب، ولا شك أنّ اختيار الرسول ليثرب إنما كان لقربها من مكة مهبط رأسه الشريف م بعد أكثر من نصف قرن من موت أبي طالب ورد اسم العُقير مرة أخرى في شعر للراعي النميري حيث قال من قصيدة يهجو فيها بني تغلب[9] ومعظم بني تغلب في البحرين كانوا يقطنون دارين والخط وجزيرة أوال، ولا سيما جزيرتي سترة[10] والمحرق القريبتين من العُقير، فقد ذكر الطبري[11] أنّ سابوراً ذا الأكتاف أسكن مَنْ مِنْ بني تغلب في البحرين دارين وسماهيج والخط، ولا زال يوجد حتى اليوم بعض الأسر في القطيف وجزيرة أوال يرجعون في نسبهم إلى تغلب، وهم معروفون بذلك، فمنهم آل نصر الله وأبي السعود الذين ذكر زعيمهم الرئيس القطيفي أحمد بن مهدي آل نصر الله في ديوانه المخطوط نسبهم إلى تغلب، وآل أبي المكارم في القطيف، وآل الرَّبيْعِيْ وآل السِّتْرِيْ في أوال، ويوجد بعض آل السِّتري أيضاً في القطيف، ويبدو أنّه قد وقعت حربٌ بين بني تغلب سكان أوال والخط وبين بني نمير بن عامر بن صعصعة التي بدأت بطونهم تتوافد إلى المنطقة من داخل الجزيرة مع بداية ظهور الإسلام، وكانت هذه الحرب في العُقير كما يبدو واضحاً من شعر الراعي النميري.




العُقير في كتب المؤرخين المسلمين والعرب القدماء
ثم ذكر العُقير جماعة من المؤرخين والجغرافيين المسلمين والعرب في القرنين الثالث والرابع الهجريين.






الأحساء «مسجد في العقير»

فمنهم ابن خرداذبة (توفي 280هـ) في كتابه المسالك والممالك حيث ذكر العُقير مرّتين في كتابه هذا أثناء حديثه عن محطات الطريق الساحلي بين عُمان والبصرة، وفيه ذكر أنّ العُقير تقع بين قطر وساحل هجر، وعليه فإنّ ساحل هجر هو ما يُعرف الآن بشاطئ نصف القمر أو دوحة رحوم قبل ذلك.
ومن الذين ذكروا العُقير: أحمد بن الحسن الهمداني (توفي 334هـ) في كتابه صفة جزيرة العرب، فقد حفظ لنا فيه نصَّاً هامَّاً لأبي مالك أحمد بن محمد بن سهل بن صباح اليشكري، وكان ممن سكن البحرين ونجعها ورعاها وسافر فيها، وكان خبيراً بها كما وصفه الهمداني بذلك، وذكر عنه قوله[12]


«مدينة البحرين العظمى هجَر، وهي سوق بني محارب من عبد القيس، ومنازلها ما دار بها من قرى البحرين، فالقطيف موضع نخل، وقرية عظيمة الشأن، وهي ساحل، وساكنها جذيمة من عبد القيس سيدهم ابن مسمار[13] ورهطه، ثم العُقير من دونه، وهو ساحل وقرية دون القطيف من العطف، وبه نخل، ويسكنه العرب من بني محارب.» [14] ومن الذين ذكروا العُقير: أبو الحسن علي بن الحسين المسعودي (توفي 346هـ) في كتابه مروج الذهب، ولكنها تحرَّفت بفعل النسّاخ إلى «العقل»، وذلك عندما قال[15] «وجزيرة أوال فيها بنو مَعْن وبنو مسمار وخلائق كثيرة من العرب بينها وبين مدن ساحل البحرين نحو يوم، بل أقل من ذلك، وفي ذلك الساحل مدينة الزارة والعقل والقطيف من ساحل هجر.»

ومن الذين ذكروا العُقير أيضاً: المقدسي (توفي 380هـ) في كتابه أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم ذكر العُقير في موضعين أحدهما عند الحديث عن هجر، فقال: وأما هجر فقصبتها الاحساء ومدنها: سابون، الزرقاء، اوال، العقير، وفي موضع آخر ذكر أهم قصبات الأمصار، فقال: وللاحساء: الزرقاء، سابون، أوال، العقير.
وفي أواسط القرن السابع الهجري ذكره شارح الديوان المقرَّبي في خبر عن كسرى أنو شروان وبناءه لحصن المشقر في هجر، ومعروفٌ أنّ كسرى أنو شروان الملك العادل كان حيّاً وقت ميلاد الرسول الأكرم الذي روي عنه أنه قال: ولدت في زمن الملك العادل أنو شروان[16] ، فإذا اتضح من هذا الخبر أنّ العُقير كانت معروفة باسمها في زمن هذا الملك، فيكون هذا النص بالتالي أقدم إشارة إلى اسم العُقير، ويكون شعر أبي طالب المصدر الثاني الذي ذكره، وأياً كان ذلك فإنني أرى أنّ العُقير كمسمى لهذا الموضع لم يكن ليسبق القرن السابق لمولد النبي أو القرن السابع الميلادي بأكثر تقدير، وقد ورد في نص شرح الديوان المقرَّبي قول الشارح[17] «والمشقر حصنٌ بهجر من البحرين بين «مُحَلِّم» و«سُلَيْسِل» نهرين بهجر.. ونوشروان من الأكاسرة وملوك فارس، وذلك أن البحرين كانت من جملة ولايته، وكان فيها النوّاب والولاة من قبله، فأمر أن يبنى له حصن يكون ينزله الوالي الذي من قبله، وبعث لبنائه فعلة من سواد خوزستان نقلهم في البحر إلى العُقَيْر، وخرجوا من هناك».
وفي هذا النصّ دلالة واضحة على وجود رحلات بحرية منذ ما قبل الإسلام بين بلاد فارس وهجر عبر مينائها العُقير، وهو ما يؤيده الرواية التي ذكرها ابن حبيب (توفي 245هـ) في كتابه المحبر عندما تحدث عن أسواق العرب، فقال[18] :
«ثم يرتحلون إلى المشقر بهجر، فتقوم سوقها أول يوم من جمادى الآخرة إلى آخر الشهر، فتوافي بها فارس يقطعون البحر إليها ببياعاتهم.»
وقد ذكر شارح الديوان الممقرَّبي العُقير في موضع آخر من شرحه، وذلك عندما تحدث عن ثورة أبي البهلول محمد بن العوام العبدي على القرامطة في جزيرة أوال، فذكر نص خطاب أبي البهلول الذي كتبه إلى ديوان الخلافة ببغداد طالباً المدد، وشارحاً فيه قيامه على القرامطة ونيته في الإطاحة بهم، فجاء ضمن هذا الخطاب الطويل قوله[19] «وقد تجرّدت لمناصبة القرامطة - خذلهم الله - ومحاربتهم في ذات الله، فعمدت إلى طرفٍ من أطراف مملكتهم يعرف بالعُقَير، وهو دهليز الأحساء، ومصبّ الخيرات منه إليها، وكثرة الارتفاعات التي جُلُّ الاعتماد عليها، فخربته، وبالحضيض الأسفل ألحقته، وقطعت المادة منه عنهم، وضيَّقت فجاج ما كان يتسع لهم وعليهم، وحميت موارد ارتفاعاتها دونهم.»
ثم تسكت بعد ذلك المصادر عن ذكر العُقير في القرنين الثامن والتاسع الهجريين، وأكثر من نصف القرن العاشر، ولكنها سرعان ما عاد اسمها للظهور في أواخر هذا القرن والقرون الثلاثة التي تليه بفضل الوثائق العثمانية والبرتغالية والهولندية، ثم الإنجليزية حيث كانت العُقير من المحطات الساحلية الهامة التي حرصت جميع هذه الدول الاستعمارية على احتلالها لتسيير شئون أعمالهم وتحقيق مآربهم الاستعمارية في سبيل السيطرة التامة على مقدرات بلدان الخليج.
ثم ما إنْ حلّ القرن الرابع عشر الهجري إلا وللعُقير شأنٌ كبير ذكرته لأجلها معظم الكتب التي كتبت عن أحوال المنطقة في تلك الحقبة، ولا سيما الكتاب الاستخباراتي الإنجليزي الموسوم باسم «دليل الخليج» لكاتبه ج. لوريمر الذي فصَّل القول عن العُقير والبرّ المحيط به والجزر الواقعة بقربه، والطريق المسلوكة منه إلى الهُفوف وغير ذلك من معلومات قيّمة لا غنىً للباحثين عنها، وبالإضافة إلى ذلك فقد سبق لوريمر بعض الرحالة الغربيين الذين وصفوا العُقير ومبانيها والطرق المؤدية إليها.




ملا عطية الجمري يصف العُقير أجمل وصف
غير أنّ أجمل ما قرأت عن العُقير هو ذلك الوصف الشيّق الذي وصفها به الحاج ملا عطية الجمري من قرية بني جمرة في جزيرة أوال «البحرين»، وذلك أنه قام برحلة من أوال إلى الأحساء عن طريق العُقير عام 1354هـ، وقد دوّن معظم ما جرى له في رحلته هذه في أرجوزة سماها «المنظومة الهجرية» بلغ عدد أبياتها 424 بيتاً، وهي خالية من الشرح والتراجم والتعريف بالمواضع فأخذت على عاتقي القيام بتحقيقها، وبالفعل فقد انتهيت مؤخراً من شرحها وترجمة الأعلام الواردة فيها والمواضع التي ذكرها، وهي مهيأة للطبع الآن، ولا بأس أنْ أذكر هنا القسم المتعلق بالعقير لعموم الفائدة، ثم لعلني لا أعدم - كما في السابق - أن يصحح لي بعض المعنيين بتاريخ المنطقة أي خطأ قد يراه فيه، ولم ألتفت إليه، أو يضيف لي معلومات لم أطلع عليها، وهي كما يلي بعد أبيات المقدمة مباشرة؛ قال:


جلال الدين هذا هو موظف كان يزاول عمله في مكتب صغير في وسط المنامة وكان يصدر جوازات بإذن من الحكومة للمسافرين، وكانت الجوازات آنذاك في أوَّل صدورها واعتبارها[20] يقصد بالدراهم الهندية ما كان يعرف باسم الرُّبِّيِّة في المنطقة سابقاً، وهي عُملةٌ استُعملت إبان الاحتلال البريطاني للهند والبحرين.


آل موسى من أسر جزيرة البحرين «أوال» وفي القطيف والأحساء أيضاً أسرٌ لها الاسم نفسه، ولكنها ليست بالضرورة من نفس القبيلة، غير أنه يبدو أن آل موسى هؤلاء بحرانيون من أوال بدليل قول الشاعر إنهم زينة البلاد، والشاعر لا يزال في جزيرة البحرين بعد فهي المقصودة بالبلاد هنا.


يقصد بالرفع التحميل على الجمال والحمير للأشخاص والأحمال، والوضع أي إنزال هذه الأغراض، والمركوب توفير ما يُركب عليه من دابة، وكذلك الاهتمام بالركاب على هذه الدواب.


يعني أن هذا الشخص الذي شجعه على السفر من آل موسى اسمه حسن بن محمد، ويُفهم من وصفه إياه بأنه شبلٌ كونه شاباً وقتها.


المنامة هي عاصمة جزيرة البحرين وميناؤها الرئيس، ويرى بعض أهلها[21]  أن اسمها الحقيقي هو المنْعَمة، ولكن لكون كثير من سكانها من الإيرانيين فإن هؤلاء لا يستطيعون نطق العين العربية شأنهم شأن الإنجليز الذين احتلوا الجزيرة لمدة طويلة فكان الجميع إذا نطقوا باسمها قالوا «المَنْأَمَة» ثم سُهل الهمز فصارت تعرف بالمنامة، والجدير بالذكر أنه يوجد موضعٌ آخر يقال له المنامة أيضاً يقع إلى الغرب من قرية مسافي شرق إمارة الشارقة في الإمارات العربية المتحدة يمر بها طريق الشارقة/ الفجيرة.


يقصد بالسيارة هنا السفينة أو أحد المراكب البحرية المألوفة في المنطقة.


يعني أن ربان هذا المركب اسمه سنان بن ربيعة، وهو من دواسر البديّع من قرى جزيرة أوال «البحرين»، وقد أخبرني أبناء الخطيب في زيارتي لهم يوم الخميس 17 رجب 1422هـ أنه قد توفي قبل بضع سنوات من هذا التاريخ فقط.
وإن مركباً يجمع فرقتي الإسلام السنة والشيعة كما ذكر الشاعر هنا لهو مركبٌ جميل حقاً يستحق الإشادة به.


سُهيلة المقصود بها فشت سُهيلة الواقع داخل البحر شمال غرب جزيرة أوال الأم، إلى الشمال الغربي من رأس أبو صبح بمسافة أربعة كيلو مترات تقريباً.
وقِدا الصحيح أن اسمها جِدَه بالجيم المعجمة والدال المخففة المفتوحة فالتاء المربوطة، وقد اضطرت القافية الشاعر إلى إبدال التاء المربوطة ألِفَاً، وجِدَة جزيرة معروفة تقع غرب الجزء الشمالي الغربي من جزيرة أوال وغرب قرية القُرَيّة بمسافة خمسة كيلو مترات إلى داخل البحر، وهي جزيرة حسنة بها نخلٌ وعيون، ولعل اسمها مأخوذ من الجِدَة في اللغة وهو سعة الرزق، فلعلها كانت في يوم من الأيام كثيرة الخيرات يدل على ذلك وجود النخل والعيون فيها، وقربها من القطيف حيث كانت تمثل محطة استراحة للركاب المسافرين وصيادي الأسماك واللؤلؤ.
أما رِقَّة المقرونة في الشعر بسهيلة وجدة فهي الجزيرة المعروفة اليوم باسم أم الصَّبان، وتدعى أيضاً بالمحمدية وهي تسمية حديثة نسبةً إلى مالكها الشيخ محمد بن سلمان آل خليفة المعاصر، وهي جزيرة صخرية صغيرة يبلغ ارتفاعها خمسة أقدام عن أعلى مستوى للمياه، وتبعد مسافة كيلو مترين شمال غرب قرية القُرَيّة من قرى جزيرة البحرين.


هذا الوصف دقيق جداً للخليج فهو بالفعل يكون ضحلاً جداً في بعض الأماكن، وعميقاً في البعض الآخر، ولكن عمقه ليس بالكثير على أية حال.


العقير[22] كان الميناء الرئيس لهجر - الأحساء - ونجد، وأحسن وصفٍ لهذا الميناء هو ما كتبه أبو البهلول العوام بن محمد بن يوسف بن الزجاج العبدي من أهالي القرن الخامس الهجري عندما استقل بجزيرة أوال عن حكم القرامطة وكتب إلى ديوان الخلافة العباسية برسالةٍ في ذلك جاء فيها: وقد تجردت لمناصبة القرامطة خذلهم الله، ومحاربتهم في ذات الله فعمدت إلى طرف من أطراف مملكتهم، يعرف بالعقير وهو دهليز الأحساء، ومصب الخيرات منه إليها، وكثرة الانتفاعات التي جُلُّ الاعتماد عليها. انتهى
وفي كتاب المسالك المنسوب للحربي[23] وصف للعقير بأنه فرضة الصين وعمان والبصرة واليمن أي أنه يستقبل المراكب من هذه البلدان، ولا شك أنه نسي أن يضيف إيران والهند أيضاً، والعقير اليوم بالرغم من أنه لم يعد كما كان الميناء الأول والرئيس إلا أنه لا زال يحتفظ بعبق أصيل من التراث الحضاري، ولا زال رغم كل ما شهد من أحداث بكراً في طبيعته الساحرة الأخاذة، ولا زالت أسراره مخبوءةٌ تحت رماله الذهبية الناعمة الممتزجة بماء البحر يزين ذلك كله وشيٌ من المنمنمات الخضراء التي تكونها نخلات متقرقة هنا وهناك على ساحله الساحر مكونة منظراً ولا أحلى.


لا شك بأنه يقصد بالقصر الشامخ البنيان مبنى الخان في العقير، وهو مبنى يعود بتاريخه إلى بداية القرن السابع الهجري كما يرى خالد أحمد الفريدة ووليد عبد الله الحسين معدا دراسة «العقير ميناء هجر وجنوب نجد» الذي أصدره متحف الأحساء للآثار والتراث الشعبي، فإذا صح ذلك فإنه ربما يكون من آثار الدولة العيونية التي سقطت في العقد الرابع من نفس القرن، غير أنه من المحتمل أن يكون للقرامطة يد سابقة في تشييد هذا القصر أو غيره أيضاً فقد مر بنا قبل قليل وصف إبي البهلول العبدي - المعاصر لنهاية الدولة القرمطية وأحد المساهمين في إسقاطها - وصفه للعقير أنه بوابة الأحساء ومصب الخيرات إليها وأنها كانت طرفاً من أطراف مملكتهم العامرة آنذاك ومعروف عن القرامطة شدة عنايتهم بالعمارة في هذه المنطقة كما وصف ذلك ناصر خسرو وغيره من المؤرخين، فربما يكون العيونيون قد أضافوا أو جددوا عمارة ما بناه القرامطة في العقير، ولا سيما بعد تخريب أبي البهلول لها، والحضيرة التي ذكرها الشاعر هنا لا زالت آثارها باقية حتى الآن، وهي بجنب القصر، كما أن ولاة الدولة العثمانية قد شيدوا في العقير أثناء خضوعها للدولة العثمانية مبانٍ أخرى منها مبنى الجمارك ومبنى الفرضة وغيرها.
أما قول الشاعر إن الفرضة وما حولها تشبه ما شيد في البحرين فهو يعني تشابه العمارة في كلا الفرضتين فرضة المنامة بالبحرين وفرضة العقير بالأحساء، وهذا يرجع لوجود ارتباط إقليمي كبير بين سكان المنطقتين جعلهم يتشابهون في نمط حياتهم اليومي وتشابه مساكنهم وآلياتهم، وهو ارتباط أزلي تشاركهما فيه أيضاً مدينة القطيف حيث كان مبنى الفرضة فيها مشابهاً أيضاً لمبنى الفرضة في العقير والمنامة، ولا غرابة فقد كان اسم البحرين يطلق على هذه المناطق الثلاث أعني جزيرة أوال والأحساء والقطيف، ثم تقلص بعد ذلك ليطلق فقط على جزيرة أوال، وهو ما يقصد إليه الشاعر هنا بلفظ البحرين.


لا تسعفنا المصادر التي بأيدينا عن سالم بن حمود هذا، غير أن الذي يبدوا من سياق الأبيات أنه كان مسئول التفتيش بجمرك ميناء العقير في عهد الملك سعود بن عبد العزيز آنذاك، وكانت الأحساء حينها تحت ولاية الأمير سعود بن عبد الله آل جلوي.


يقصد بالحصن ساحةً مكشوفة ومسورة قرب مبنى الخان المذكور يحيط بها سورٌ من حجارة البحر، وله بوابة من جهة الشمال تشرف على الساحة، وبيوت الوكلاء يقصد بها غرفاً صغيرة ذات مداخل مقوسة وأبواب خشبية مستطيلة تعلوها غُرفٌ مسقوفة بخشب الكندل والباسكيل مغطاة بالطين كانت تستخدم كسكن للعاملين بالميناء وكبار الزوار، وتزاول فيها الأعمال التجارية من بيع وشراء وتخليص للبضائع، وهو ما قصد الشاعر بالسوق هنا[24]  .


لقد اشتهرت الحمير في هذه المنطقة منذ القدم بقوتها وشدة تحملها، وهي في اغلبها بيضاء اللون ممتلئة الأرداف قوية البنية جداً، إلى درجة أن الأهالي في الأحساء والقيطف والبحرين كانوا يفضلونها لركوبهم الشخصي فضلاً عن حمل أغراضهم، وقد تجاوزت شهرة هذه الحمير إقليم الأحساء ووصلت حتى ربوع مصر حيث تعرف هناك بالحمير الحصاوية، وهو تحريف عن الحساوية، ومن المعتقد أن مصر بدأت باستيراد هذه الحمير من الأحساء أيام استيلاء آل عصفور على الأحساء في القرن السابع الهجري حيث كان أمراء هذه الدولة وتجارها يقصدون مصر وحكامها، وكانت أجمل الهدايا التي يقدمونها لهم هي الخيول العربية الأصيلة، وقد ذكر مؤرخو القطر المصري آنذاك أن أمراء مصر وسلاطينها من المماليك كانوا يتبارون في شراء هذه الخيول من العُقيليين أصحاب البحرين[25]  ، ولا شك أنَّ العقيليين هؤلاء كانوا يجلبون معهم من هذه الحُمُر لبيعها على الأهالي في مصر حيث تكونت فيها سلالة الحُمر التي عُرفت بالحُمر الحساوية أو الحصاوية كما يُسمع من ألسنة المصريين الآن.


يقصد بماء أبي زهمول عيناً قديمة هناك تعرف الآن بعين أبي زهمول، وفي الواقع إن اسمها القديم هو عين الأراكة أو الراكة[26] كما ينطقها الأهالي حالياً وكما هي عادتهم في تسهيل الهمزة في مثل هذه الأسماء كقولهم الحساء بدلاً عن الأحساء والعبا بدلاً عن الأعباء، وعين الأراكة أو الراكة هذه تجرنا إلى الإشارة إلى بيت شعرٍ لأحد شعراء عبد القيس قبل الإسلام هو المثقب النكري العبدي، الذي ينتمي إلى بني نكرة بن لكيز بن أفصى بن عبد القيس وهم سكان القطيف والظهران، وسكن بعضهم قطر أيضاً كما في كتاب معجم ما استعجم للبكري في خبر انتشار ربيعة في البحرين، والعقير غير بعيدة عن المواضع المذكورة إذ هو متوسط بينها، وبيت المثقب يصف مبيته هو وناقته عند مكانٍ يدعى الأراكة يقول فيه عن الناقة:


ووصف المثقب للطرق التي عند الأراكة - الراكة - بأنها ربة أي مجتمعة، وأنها توازي شريم البحر أي الخليج الصغير المتشرم من البحر الكبير القريب من هذه الطرق كل هذه الأوصاف تنطبق على ساحل العقير هذا وعلى ساحلٍ آخر يقع غرب الظهران على البحر، ولا زال يعرف حتى اليوم باسم الراكة، ولا يخرج ما قصده المثقب عن أحد هذين المكانين، وإن كنت أرجح كونه راكة العقير لأن وصف المثقب لطرق الأراكة بأنها توازي شريم البحر هو أصدق وصف لبحر العقير الذي هو عبارة عن شرمٍ متخلج من البحر يقع عند حافة هذا الشرم ميناء العقير القديم، وإن كان هذا لا ينفي كون المثقب يعني الراكة التي بين الخبر والدمام في منطقة القطيف، وعلى أي حال يعتبر ماء عين أبي زهمول من أعذب المياه في منطقة العقير لذلك فهو مورد سكان العقير المفضل وقد بُني في زمن الأتراك حول العين برجٌ وسورٌ لحمايتها من انهيارات الرمال فيها فأصبحت بذلك من معالم العقير التي تشاهد عن بعد.


خميس الحادي هذا لا نعرف عنه شيئاً، ولكن كان في نفس الفترة مرشد صحراوي وصفه كُتاب الغرب بالمرشد الأسطوري[27] إنه خميس بن رِمثان العجمي، وعلى الرغم من تشابه الاسم لكلا المرشدين إلا أنه من غير المتوقع أن يكونان لشخص واحد، وإن كان المرجح أن يكون خميس حادي الشاعر من نفس قبيلة العجمان أو من قبيلة بني مرة اللتين تتميزان بوفرة المرشدين فيهما وأنهما سكان تلك المناطق بين العقير والأحساء، ولا غرابة في ذلك فهما من أهالي البلاد القدماء من قبيلة عبد القيس بن أفصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار، وهي قبيلة قَدَّمت أشهر مرشدي العرب على مر العصور مثل دعيميص الرمل العبدي المضروب به المثل: «أهدى من دعيميص الرمل»، والأريقط العامري العبدي المرشد الذي كان بمعية ابن أخت أشج عبد القيس حين بعثه إلى يثرب ليخبر خبر الرسول محمد كما يروي ذلك ابن سعد في الطبقات الكبرى في ترجمة الأشج، فليس مستغرباً أن يخرج من هذه القبيلة في الأزمنة المتأخرة خميس بن رمثان العجمي العبدي، وكذلك المرشدون المشهورون من بني مرة، والعجمان وآل مرة هي من القبائل المتحدرة من قبيلة عبد القيس فجد آل مرة هو علي بن مرة الذي يرجع أغلبهم إليه وهو علي بن مرة بن علي بن أحمد بن يوسف بن عبد الله بن جابر بن محمد بن زيد بن العتم بن كعب بن ظالم بن هزيمة بن زيد بن ثعلبة بن معاوية بن عبد الله بن مالك بن عامر بن الحارث بن أنمار بن عمرو بن وديعة بن لكيز بن أفصى بن عبد القيس كذا ذكر نسبه كاملاً مسلم بن سلمة العوتبي ثم الصحاري العماني في كتابه الأنساب الذي حققته وطبعته وزارة التراث القومي والثقافة بسلطنة عمان[28]  كما إن بني مرة هؤلاء هم الذين عناهم الشاعر القطيفي الحسين بن ثابت العبدي من شعراء القرن السادس الهجري في قصيدته التي ذكر فيها الكثير من بطون عبد القيس في عهده وهي القصيدة التي ذكرها العماد الأصفهاني في خريدة القصر حيث يقول فيها:


وكل هذه البطون من عبد القيس، ثم من بني عامر بن الحارث بن أنمار بن عمرو بن وديعة بن لكيز بن أفصى بن عبد القيس، وولد مرة المذكورون هم أنفسهم آل مرة القبيلة المعروفة اليوم، وهم بقايا بني الخارجية البطن المعروف في عبد القيس باسم خارجة، والمنسوب إليهم رمل خارجة الواقع بين عمان والبحرين المذكور أكثر من مرة في شعر ابن المقرب وشرحه، وهذا الرمل هو نفسه مساكن آل مرة الحاليين، وأما العجمان فقد نص على أنهم من عبد القيس النسابة سمير القطب في كتابه أنساب العرب المطبوع في بيروت، وهو الصحيح بعكس ما ذهب إليه أكثر الباحثين من أن العجمان من بني يام من همدان، وما أراه إلا حلفاً بينهم لا نسباً لما كان يجمع بين القبيلتين[29] من التشيع في القديم.


السَّواد اسم موضع معروف في طريق الهفوف/ العقير، وهو يبعد 8 أميال جنوب غرب ميناء العقير، والسَّواد يقع فيما يُعرف حديثاً باسم البياض، وقديماً باسم البيضاء، وكل ما وصفه به الشاعر فيما سيأتي من كثرة المياه العذبة فيه وغلبة الرمل عليه ووجود بعض النخل فيه فهو صحيحٌ في ذلك العهد، وأما ما سيذكره من حفر الحادي خميس للماء فوجده على عمق ذراع واحد فهو صحيحٌ أيضاً وغير مبالغ فيه فمنطقة البحرين تُعرف بذلك منذ القدم وحتى أواخر القرن الرابع عشر الهجري، وقد كنا ونحن صغاراً نحفر في قرية القديح إحدى قرى واحة القطيف على قدر الكف فقط فيخرج الماء عذباً بارداً، وأحياناً كنا نراه ينبع لوحده دون حفر، وقد ذكر الشيخ حمد الجاسر في معجم المنطقة الشرقية في كلامه عن جواثا أنه حفر بيده مقداراً يسيراً في أرضها فخرج ماءٌ عذبٌ شرب منه هو ورفاقه، قلت وهذا ما كان يميز أرض البحرين بمعناها القديم، ومن أجل هذا - في رأيي - سميت هذه المنطقة باسم البحرين لأنها تعوم على بحرٍ من الماء العذب يخرج على شكل هذه الينابيع والعيون المشهورة ولأنها تجاور بحراً من الماء المالح هو الخليج.


أم الذر موضع استراحة به ماء عذبٌ في طريق العقير/ الهفوف القديم، وفي هذا الموقع - كما في دليل الخليج - كمنت مجموعة من قبيلة بني مرة - التي تنتمي في الأصل إلى عبد القيس - لقافلةٍ تركية سنة 1902م الموافق 1320هـ. كانت قادمةً من العقير متوجهةً إلى الهفوف حيث أصابوها وشتتوا حاميتها وحسب رواية ابن عبد القادر الأحسائي في كتابه تحفة المستفيد في تاريخ الأحساء القديم والجديد أن بني مرة قتلوا من العسكر خمسين رجلاً، ومن الركاب عدداً كثيراً في الموضع المعروف باسم القهدية الذي سيرد بعد قليل، وكانت هذه الوقعة هي السبب في عزل والي بغداد لموسى كاظم والي الأحساء من قبله، وتعيين والٍ آخر أصبح فيما بعد من أكثر ولاة الدولة العثمانية صيتاً في إقليم الأحساء إنه السيد طالب النقيب الذي باشر حال توليه لمنصبه بمباغتة مجموعة من بني مرة على الماء المعروف باسم الزرنوقة - الواقع إلى الجنوب من شرق الهفوف - فأخذ مواشيهم وعاد بها إلى الأحساء ليطمئن الأهالي.
وتبعد أم الذرّ عن السّواد المذكور قبلها في الشعر بمسافة خمسة كيلو مترات إلى الجنوب الغربي منه.


من هذا البيت يتضح أن رحلة الشاعر كانت في شهر ربيع الثاني لعام 1354هـ. فإذا كانت هذه هي الليلة الثانية التي يقضيها خارج جزيرة البحرين حيث نام الليلة السابقة لها في العقير كما ذكر فيكون خروجه من جزيرة البحرين في اليوم الثالث من ربيع الثاني لعام 1354هـ.


سبق وذكرنا أنه حسن بن محمد الموسى، وذكرنا أنه من آل موسى الأواليين من جزيرة البحرين.


يوسف هذا هو ابن الشاعر البكر، وقد اجتمعت به في منزلهم في قرية بني جمرة فرأيته على غايةٍ من المعرفة والأدب والإحاطة بالكثير من المعارف، وقد أخبرني بعض أهل القرية أنه يشبه أباه الحاج ملا عطية شكلاً وخلقاً وعلماً.
والأبيات من 85 - 96 وصف في غاية الدقة لهذا الطريق بما فيه من تضاريس طبيعية وجغرافية.


كان من الواجب أن يقدم القُفَ والمُوَيْه على القهدية لأنهما يقعان قبلها في الطريق المتجه إلى الهفوف، ولكن يبدو أنّه ذكر القهدية أولاً على اعتبار شهرة اسمها وتردد صداه كثيراً في الآذان آنذاك لأنه المكان الذي أوقع فيه بنو مرة بالحامية التركية قبل حوالي ثلاثين سنة ونَيّف من هذه الرحلة في موقعةٍ وُصفت من قِبل المؤرخين بأنها غاية في الجرأة من قبل هذه القبيلة، ولهذا فإننا سنذكر هذه المواضع الثلاثة حسب ترتيبها في الطريق المؤدي من العقير إلى الهفوف هنا.
القُفُّ: يطلق هذا الاسم في الواقع على موضع كبير يتداخل مع أنقاء القهدية الواقعة إلى الغرب منه، وهو موضع قديم جداً له ذكر في الشعر العربي القديم، وكان في السابق من منازل بني تميم، فقد ورد في قصيدة الأخنس بن شهاب التغلبي التي ذكر البكري في معجم ما استعجم قطعةً منها في ذكر منازل بعض القبائل العربية، والتي يقول فيها:


يعني بلكيز قبيلة عبد القيس، ثم يقول فيها:


وفي رجزٍ لأعرابي قديم دخل هجر فقال يصف نياقه:


فهو هنا يكرر قول الأخنس التغلبي، ويضيف أن قف ورملة يقعان قبل نخيل هجر الملتف حولها، وهجر مركزها هو الجبل المعروف حالياً باسم جبل القارة وقديماً باسم جبل الشبعان[30] ، وإذاً فإن القف الذي ذكره الشاعر الحاج ملا عطية هنا هو نفسه القف الذي ذكره الأخنس التغلبي وذلك الأعرابي لا شك في ذلك، ويقع القف بين بريمان والقهدية متداخلٌ معهما، ويبعد عن العقير بمسافة 22 كيلو متر إلى الجنوب الغربي من فرضة العقير.
أما المُوَيْه بالميم المضمومة فالواو المفتوحة فياء ساكنة فهاء فهو موضع يقع على بعد ميل ونصف شمال الشمال الشرقي من بريمان -كما في دليل الخليج - وعلى بعد خمسة كيلو مترات فقط إلى الجنوب الغربي من أم الذرِّ المذكورة قبل قليل.
وأما القهدية فهي أنقاء كبيرة من الرمال يتخللها بعض الواحات الصغيرة، وقد نالت شهرةً كبيرة لحدوث وقعة شهيرة لبني مرة على الأتراك فيها كما أشرنا قبل قليل، والقهدية أرى أنها منسوبة إلى بطن من بني تميم ذكرهم ابن دريد في كتابه الاشتقاق وقال عنهم إنهم بنو قهد من بني كعب بن عمرو بن تميم[31] ، وقد أشرنا منذ قليل إلى أن الأخنس التغلبي ذكر أن من منازل تميم قُفّا وذكرنا أن القف متصل من الشرق بالقهدية التي تقع تقريباً في منتصف المسافة بين العقير والجشة، فيقوى جداً أن تكون القهدية منسوبة إلى هذا البطن من بني تميم.


السَّبخة يقصد بها ما يُعرف اليوم بسبخة مُريقب التي تقع إلى الشرق من قرية الجشة بالأحساء بمسافة 19 كيلو مترا تقريباً، وقد سُمّيت في دليل الخليج بسبخة شاطر، وقال إنها يبلغ طولها من الشمال إلى الجنوب عشرين ميلاً تقريباً، ويبلغ أقصى عرضٍ لها من الشرق إلى الغرب أربعة أميال. انتهى
قلت أنا ولا بد أن يخترقها كل الدروب الموصلة من العقير إلى الهفوف وبالعكس لأنها توازي المسافة الممتدة في داخل الواحة من قرية الطَرَف جنوباً إلى القرية الأثرية القديمة جواثا شمالاً، وكل طريق يمر من العقير إلى الهفوف وبالعكس لا بد أن يكون بين هاتين القريتين.


الدّوَّار: ويقال له الدويرات أيضاً بسبب تكون تلال دائرية من الرمال فيه تشبه القباب، وهو موضع قريب من الجشة يقع إلى الجنوب الشرقي منها بمسافة كيلو مترٍ ونصف فقط، وقد وصله عمران الجشة حالياً.
وأما الكثيب الذي ذكره الشاعر فهناك موضعٌ قديمٌ في هجر ذكره ابن الفقيه الهمداني فيما وصل إلينا من مختصر كتابه البلدان حيث عدّ من قرى البحرين الكثيب الأكبر والكثيب الأصغر، وذكر أنهما من قرى بني محارب بن عمرو بن وديعة بن لكيز بن أفصى بن عبد القيس، وقد ذكرهما مقرونين بعدة قرى ذكر أنها لهم، وأغلب هذه القرى لا زال معروفاً وإن كان بعضها قد حرّف عن الأصل الصحيح مثل الحوجر وهو تحريف الحوطة، والجوس وهو تحريف أو تصحيف الجونين التي ذكر ياقوت في رسمها أنها قرب عين محلم، ومما ذكره مقروناً مع الكثيبين أيضاً الرُّميلة، وهي لا زالت معروفة بنفس الاسم اليوم، وجميع هذه القرى أعني الحوطة والجشة والرميلة متقاربة مع بعضها وبالتالي فإن الكثيب الذي ذكره الشاعر هنا لا أشك أنه أحد الكثيبين، أو ربما أُجمل الاسمين في اسم واحد، وواضح من السياق الذي يلي هذا البيت أن هذا الكثيب قريب جداً من الجشة وكل هذه القرى كانت قرى بني محارب كما أورد ابن الفقيه.


الجشة هذه قرية هي اليوم تعد من مدن الأحساء في الواقع، وتبعد عن الهفوف خمسة عشر كيلو متراً إلى الشرق منها، وقد كانت حتى وقت قريبٍ أول قرية من قرى الأحساء المتصلة بالواحة تستقبل المسافرين القادمين من العقير، وكان هؤلاء المسافرون يشعرون بأمان كبير واطمئنان تام عند وصولهم لهذه القرية.
وإلى هنا أكتفي بما ذكرته من المنظومة الهجرية سائلاً المولى أن يوفقنا لطباعتها قريباً حتى تكون بين يدي القارئ كاملةً، وفي الوقت نفسه أنهي حديثي عن العُقير التي تستحق كتاباً ضخماً لوصفها وذكر تاريخها.



http://disar1.selfip.org/artc.php?id=8788

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: العقير : ميناء الأحداث التاريخية المنسي   الأحد فبراير 08, 2015 2:18 am

العفالق الرئيس الرابع لغرفة الأحساء :
العقير أكبر مشروع استثماري سياحي بـ 30 مليارا
وسيطرح للاكتتاب خلال عام



حساكم - عادل الذكر الله
أكد صالح بن حسن العبدالله العفالق أن عمله مع فريق المجلس الجديد في دورته الثامنة اما هو امتداد للانجازات وللنجاحات التي حققتها المجالس السابقة في دوراتها السبع وستتضافر الجهود من أجل تقديم خدمة متميزة ومتطورة لقطاع المال والأعمال بشكل تتكامل فيه الجهود مع القطاعات الحكومية من أجل خدمة المواطن الكريم.. وقال إن هناك تحديات جساما أمام المجلس خاصة وأنه يأتي في ظروف اقتصادية عالمية غير مشجعة كما أن للمجلس تقديم الأحساء على أنها منطقة خصبة للاستثمار الزراعي والصناعي والسياحي والتعليمي والتجاري وأن صناعة الزيت والغاز لا بد أن تكون حاضرة وبشكل كبير.. وهناك ملفات ستوكل لأصحاب الاختصاص في اللجان النوعية وأبرزها المساهمات العقارية المتعثرة والمنشآت الصحية والمصانع المتوقفة كما تطرق للعديد من الآمال والطموحات والمعوقات والقضايا التي جاءت في تعليقاته على محاور الحوار التالي:
في البداية يتحد ث العفالق عن انسجام المجلس الجديد بقوله:
أشكر الله سبحانه وتعالى على هذه التوليفة الرائعة والمنسجمة في ما بينها والتي من خلالها سنعمل على خدمة متميزة وبرؤية واضحة تقول «مجتمع أعمال يجعل الأحساء مركزا اقتصاديا متفوقا بالمملكة» من خلال رسالتهم التي تسعى لتوفير بيئة عمل محفزة لتعزيز الاستثمار وتطوير قطاع الأعمال بالأحساء وقد لمست ذاك التقارب الفكري في التفاهمات السابقة واللقاءات الاجتماعية الودية التي سبقت اجتماع الأمس والتي أظهرت التجانس الكبير بين مجموعتنا والتي ترفع شعار «التطوير» وذاك ما اقترحه أخي نائب الرئيس باسم بن ياسين الغدير ووافق الجميع عليه ويعدكم المجلس الجديد بنقلة نوعية في تجديد وتطوير عمل الفرقة وخدمة المشتركين وذلك مبني على أساس أن الغرقة وجدت لخدمة مشتركيها.
وأكد العفالق أن الجهود تتواصل ولكن وفق ما تمليه الظروف الحالية ويقول: نحن نواصل الجهود المشكورة التي بذلت من المجالس واللجان النوعية في الدورات السبع الماضية برئاسة المغفور له باذن الله ناصر بن حمد ال زرعة والخال عبدالعزيز بن سليمان العفالق – حفظه الله – والأخ سليمان بن عبدالرحمن الحماد وذاك يؤكد أن للاحساء تاريخا تجاريا قديما ولكنه بحاجة الآن الى الخروج الى قالب حديث يتواكب مع العصر وذاك يتطلب التطوير الإداري الذي يشتمل على اعادة الهيكلة الإدارية والإلكترونية.
المجلس جاء وفق ظروف عالمية صعبة ويعلق الضيف على ذلك فيقول: لا شك أن كل فترة لها تحدياتها والفترة الحالية تشهد قلقا شخصيا وجماعيا من الاستثمار في شتى المجالات وهناك سعي للاحتفاظ بالسيولة وبند تحفيز الاستثمار من ابرز الاولويات وهناك توجهات أخرى من أهمها دعم المشتركين الحاليين وتوفير احتياجاته لأن المشترك هو النواة والركيزة الأساسية ونتلمس احتياجاته بالاجتماع معه من خلال القنوات المباشرة أو بواسطة الوسائل التقنية الرقمية المعينة كما سنجعله يقف معنا على خبرات الغرف الأخرى محلياً وإقليمياً وعالمياً وهناك أمور اخرى والكل يعلم أن الوضع العالمي السيئ أثر على الاقتصاد المحلي بتخفيف وتيرة النمو السريع وذاك بفضل الله ثم بفضل حنكة قيادتنا الاقتصادية الحكيمة والتي يرأس مجلس اقتصادها الأعلى مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز – حفظه الله – كما ان الأوضاع الحالية ايجابية في التقاط الأنفاس واعادة النظر في التوجهات علماً بأن اتجاهاتنا في الأحساء تحفيز المستثمرين في ايجاد فرص من اهمها قطاع البناء والاعمار وقطاع السياحة ويأتي ذلك بتوافر محفزات كبيرة أهمها عدد السكان واحتياجاته للمساكن وهناك اشارات واضحة من الدولة وصناديقها للاستثمار العمراني من خلال زيادرة رأس مال صندوق التنمية العقاري والدعم العقاري للاقتراض من صندوق التقاعد وهناك قرار في انشاء الرهن العقاري وهذا يجعل البنوك للإقراض السكني في بيئة آمنة وافضل تخفض الفائدة على المستهلك وتزيد عدد المقترضين.
السياحة صناعة خاصة في بيئة استثمارية سياحية مثل الأحساء التي نافست مؤخرا على عجائب الدنيا السبع الطبيعية وحول ذلك يقول العفالق: لا يخفاكم أن هناك توجها للاستثمار السياحي من الهيئة العامة للسياحة والآثار وسمو سيدي صاحب السمو الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار أعلن مرارا وتكرارا ومن خلال منابر عدة أن الأحساء الوجهة رقم (1) ويتضح ذلك من دعم الهيئة الكبير لباكورة المشاريع السياحية الكبيرة على مستوى البلاد وهو مشروع العقير السياحي واعلن عن الشراكة مع الأمانة والذي يتوقع أن يتجاوز الاستثمار فيه 30 مليار ريال ويفتح آفاقا وظيفية لحوالي 90 ألف موظف ومن خلال هذا المشروع ستنمو مجموعة من الشركات الصغيرة والمتوسطة.. وصاحب السمو الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز أكد على اشراك القطاع الخاص بالأحساء في هذه المشروعات واتوقع طرحها للاكتتاب العام خلال عام والاعلان عن المطور خلال 3 شهور.
وأنا من المؤيدين والمقتنعين بأن الأحساء وجهة اولى في السياحة والاخوة في شركة الأحساء والترفيه «أحسانا» لديهم مشروع تطوير جبل القارة ويستفاد من المرحلة الأولى خلال عام 2010 ومتنزه الشيباني «عالم احسانا» ويفرغ من المرحلة الأولى العام القادم أما المرحلة الأولى من مشروع منتزه الأحساء الوطني فيتم عام 2012 وامانة الأحساء يتوازى عملها مع القطاع السياحي في مشاريع عدة من ابرزها مهرجان «حسانا فلة» ومنتزه الأحساء العام ونافورته الوطنية العملاقة المتموجة على الأناشيد الوطنية والحماسية ومنتزه خادم الحرمين الشريفين والحدائق العامة المنتشرة في الأحياء ومضامير المشي وغيرها من المشاريع التي تتقاطع معنا في مصلحة المواطن ورفاهيته وهذه وتلك عناصر جذب سياحي كبير كما أن مشاركة الأحساء في منافسات عجائب الدنيا السبع والتي روج لها بشكل رائع كرست تواجد الأحساء على الساحة العالمية وتشكر أمانة الأحساء على مبادرتها التي أكملتها الهيئة العامة للسياحة وتضافرت جهود جهات عدة اعلامية ومن ابرزها «اليوم» والشباب الذي تطوع في هذا المجال ويثبت أبناء الأحساء حبهم للعطاء لهذا الوطن الكبير من باب الوفاء ورد الجميل لوطن كبير يعطي دون حدود.
فضل العفالق عدم الخوض في تفاصيل خطتهم كمجلس وأكد أنها طموحة وحول ذلك يقول:
لا استطيع الخوض في الخطة الا بعد مناقشتها مع الإخوة الأعضاء ولكن هناك خطوطا عامة لأهدافنا أستطيع أن المح لأبرزها بشكل سريع والمتمثلة في ما يلي «التعاون مع الشركاء الإستراتيجيين - تنمية الكوادر الوطنية بالمنطقة - تحسين علاقة الغرفة بمنتسبيها من خلال تقديم خدمات ذات قيمة مضافة ومحفزة - الحرص على حماية مصالح التجار والصناع وتجنب لعب دور المنافس - استقطاب الاستثمارات الكبيرة - تسويق الأحساء كوجهة استثمارية مربحة - تطوير عمل ودور اللجان النوعية بالغرفة».
الأحساء منطقة اقتصادية جاذبة ذاك ما يؤكده العفالق في حديثه: هناك مميزات اقتصادية محفزة بالأحساء لأصحاب الرؤوس الكبيرة والشركات العملاقة خاصة الاستثمار في صناعة الغاز والنفط وسنجدول لقاءات مع الجهات المعنية في الهيئة العامة للاستثمار ووزارة البترول والثروة المعدنية وشركة ارامكو السعودية والصناديق السيادية لجذب الاستثمارات المتنوعة خاصة وأن هناك ايدي عاملة كبيرة وذاك عنصر مهم في الصناعة وربطها بشبكة طرق بمناطق ومحافظات المملكة وقربها من أربع دول خليجية ووجود ثلاثة سواحل تطل عليها «رأس بوقميص وسلوى والعقير» كما أن هناك ترجمة لتوجه الدولة في توطين الوظائف والصناعات ومن أجل ذلك سيكون أحد ابرز توجهاتنا هو التشجيع على التدريب والتأهيل للكوادر ويأتي ذلك لاستقرائنا للمستقبل فرب العمل اذا ما وجد كوادر مدربة فسيأتي عن قناعة وأنه وجد ضالته ولذا سأعمل مع اخواني في المجلس على استقطاب بيوت الخبرة العالمية في كافة المجالات لتقديم المشورة والتدريب والتأهيل الحديث الذي يتناسب واحتياجاتنا ووفق ثقافة عملنا وطموحنا وعلى سبيل المثال سنجلب بيوت خبرة من المانيا واليابان في الميكانيكا وغيرها في البتروكيماويات واخرى في صناعة الغاز والزيت وبيوت خبرة متقدمة في السياحة والزراعة.
رئيس الغرفة القادم عضوياته عديدة واهتماماته مختلفة ووعد بتوظيف كل ذلك في صالح رجال المال والاعمال والمواطنين على حد سواء.. انا عضو المجلس البلدي ورئيس شركة سياحية واخرى مالية وغير ذلك وتلك خبرات سأصهرها في صالح العمل بالغرفة واتفق مع الامانة والمجلس البلدي في جعل الأحساء مدينة ساحلية من خلال النمو العمراني نحو العقير والذي سيكتمل خلال 15 عاما خاصة وانه تم اعتماد المخطط الهيكلي للأحساء والذي هو مبني على اساس الاتجاه شرقاً الى البحر وربط الأحساء بالعقير وتكمل بايجاد ميناء هام ورئيس بجوار مدينة صناعية آمنة من التلوث الصناعي ومن المشجعات طريق الخليج الساحلي بين سلوى مرورا بالعقير وصولا الى عزيزية الخبر بعد شاطئ نصف القمر بالدمام والقرية ببقيق.
تعزيز الوجهة الاستثمارية في الزراعة من ابرز ما يقدم للمختصين ويسعى الضيف لذلك:
الزراعة وبوجود أكبر واحة زراعية للنخيل مترابطة في العالم لم تستثمر بشكل جيد خاصة وأن المحافظة أو الواحة كما يحلو للبعض تسميتها خصبة للصناعات التحويلية للتمور وبحاجة الى مصانع في هذا المجال وسنسعى الى إعادة هيكلة وتسويق المصنع المتوقف بصورة أفضل بعد الجلوس مع الملاك. وعن حلول المساهمات المتعثرة قال رئيس الغرفة: اعادة هيكلة اللجان النوعية بالغرفة سيحل كثيرا من المشكلات وسيطور العمل ومنها المشاريع الصحية المتوقفة والمساهمات المتعثرة وتصفية المخططات عملا بتوجيهات المقام السامي واعادة تفعيل مصنع النسيج ومصنع تعبئة التمور التابع لشركة الأحساء للتنمية ولذا فان اتجاهنا نحو لجان نوعية فاعلة غير مرتبطة بمحسوبيات وخلافه وليس من المهم رئاسة أحد أعضاء مجلس الادارة لأي منها بل صاحب الكفاءة من الميدان والاختصاص سيكون بينهم الرئيس والعضوية ودورنا في المجلس استشرافي للمستقبل وأنا أدعو الغيورين الراغبين في العمل ولديهم مشاريع عمل تطويرية نهضوية بأعمال اللجان بعث رغباتهم على بريدي الالكتروني «saleh.afaleq@alkifah.com» أو بالاتصال الشخصي والمقابلة المباشرة وهناك لجان ستستحدث ومنها لجنة التعليم الأهلي وغيرها الذي تتطلبه المرحلة القادمة.
وانتقد المشاركة النسائية في قطاع المال والاعمال بالأحساء وحول تفعيل دورهن يقول بوعبدالله:
المشاركة النسائية بالأحساء ضعيفة جداً وحتى مشاركتها في الانتخابات وهذا القطاع ضعيف ويحتاج الى تلمس احتياجاتهم وتعريفهم بفتح ابواب استثمارية من خلال برامج عدة ابرزها لقاءات نسائية بالقيادات النسائية وصاحبات المال والاعمال من سيدات الأعمال بالمملكة وليبرزوا تجاربهم الناجحة. ووعد العفالق بمواصلة جهود الغرفة في خدمة المجتمع وحول ذلك يعلق: تشرفت بأن أكون أحد المؤسسين للجنة خدمة المجتمع بالغرفة الرئيسي وكلفت بالاشراف على اهم مشروع وهو انشاء مركز امراض الدم الوراثية بالأحساء وتكلفته 13 مليون ريال جار تسليمه لمديرية الشؤون الصحية وجمع تكاليفه بالتبرعات وتقدم المتبرعين سيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية – حفظه الله – اضافة الى رجال أعمال أحسائيين وهناك مشروع الشيخ حسن بن عبدالله العفالق لمكافحة التدخين الخيري وبدأت الأعمال وموقعه شارع الظهران تحت مظلة لجنة الخدمات الاجتماعية بالمبرز وقدم للمشروع مليون ريال وذاك بشكل مبدئي وسيتواصل دعم المشروع بما يحتاجه كما أن الغرفة ستشارك في دعم المهرجانات السياحية وتبنيها والمناسبات الوطنية والمناسبات الاجتماعية كالأعياد. من محفزات الاستثمار شبكات الطرق والميناء الجاف البنية التحتية وعن ذلك يحدثنا العفالق: شبكات الطرق الداخلية والخارجية بالأحساء والمعنية بهما وزارتا البلدية لطرق النقل الداخلية ووزارة النقل للطرق الخارجية والسريعة وشرعت الامانة في مشاريع جسور وطرق داخل حاضرة الأحساء وتحت التنفيذ اربعة جسور وجار طرح مجموعة اخرى وهناك تطوير لمجموعة اخرى وهناك تطوير لمجموعة طرق النقل من الرياض الى العقير السياحي ووزارة النقل تنفذ مشروعات عديدة تخدم تحسين النقل ومن ابرزها الطرق الدائرية وطريق العقير والأحساء والدمام ولكن يعاب على المقاولين البطء في التنفيذ ولا نقف مكتوفي الأيدي حيال ذلك لأن هناك مسؤولية وطنية تحتم علينا وقف نزف الدماء على الطرقات جراء الحوادث المرورية التي تتسبب فيها التحويلات والتقاطعات الخطرة على الطرق السريعة ولك أن تتخيل أن طرق الأحساء الخارجية والداخلية شهدت في 20 ليلة رمضانية حوالي 30 حالة وفاة. كما أن الميناء الجاف موضوع طرق من فترة والمؤسسة العامة للخطوط الحديدية اعتذرت عنه ولكن سنعمل جاهدين على اقناعهم خاصة وان السكة تمر بمحاذاة المدينة الصناعية في مدينة العيون كما سنعمل على نقل السكة وان كان هناك قناعة من المؤسسة العامة للخطوط الحديدية ولكن هناك عجزا في ميزانية المشروع وان كان الاستثمار ببيع الاراضي والدخل سيكون مرتفعا جدا وزيادة عن المشروع.
يعمد المجلس الجديد الى تعزيز الشراكات وأكد العفالق أن الامانة الأبرز وذلك بقوله:
من ابرز الشركاء الإستراتيجيين الأمانة وهم الشركاء وسألعب دورا مهما في هذا الاتجاه نظراً لعضوية المجلس البلدي والعلاقة الحسنة بامانة الأحساء وكذلك جامعة الملك فيصل والزراعة وجهاز السياحة ولن ننسى ادارات التربية والتعليم للبنين والبنات.
اعترف العفالق بوجود مشكلة بين العقاريين وكتابة العدل بالهفوف والجفر وقال:
فور تشكيل اللجنة العقارية ستكون من أولوياتها العمل على معالجة المشاكل والمعوقات التي تعترض القطاع العقاري ورجالاته وذلك بالاجتماع مع رئيس كتابة عدل الأحساء ووزارة العدل لتذليل كافة الصعاب وتسهيل الاجراءات.
الأحساء ستقدم نفسها استثماريا بعدة أوجه ويفندها العفالق ويقول:
سنتفق في لقاء عام مع كافة المنتسبين والمتخصصين على الصورة الذهنية الاقتصادية التي سنقدم الأحساء لرجال المال والاعمال داخليا وخارجيا على انها وجهة زراعية وتجارية وسياحية وعمرانية وصناعية ولن ننتظر عقد منتدى الأحساء الاقتصادي الثاني بل سنذهب الى المستثمر في مكانه وسنعرفهم بذلك وسندعو رؤساء تحرير الصحف ورجال الاعلام والكتاب في زيارة تعريفية بذلك.
وأكد أن دور الغرفة محفز وقال العفالق: اتفقنا في المجلس مع اخواني النواب والأعضاء أن الفرصة متساوية امام الجميع والمعلومة والخبر الاستثماري والفرص ستصل الى الجميع في ذات الوقت أي أن لا يظن المنتسب أن وجودنا بالغرفة يميزنا على غيرنا بل هذا ملف سأتابعه شخصيا وأن قنوات الاتصال ستفعل بشكل كبير ان شاء الله بما يخدم المنتسب ووصول المعلومة بشكل سريع خاصة واننا نعيش في عالم الاتصال السريع.


السيرة المهنية لرئيس مجلس إدارة غرفة الأحساء

صالح بن حسن بن عبد الله العفالق



تاريخ الميلاد : 1386 هـ الموافق 1966م - من مواليد الأحساء.
البيانات الأكاديمية
- بكالوريوس في العلوم الإدارية من جامعة الملك فيصل 1988م.
- ماجستير في تطوير الموارد البشرية من جامعة سياتل ـ الولايات المتحدة عام 1990م.
الخبرات المهنية
• المدير العام لمطابع الكفاح في الأحساء ـ أحد فروع شركة الكفاح القابضة ـ من عام 1990 - 1992م.
• المؤسس والمدير العام لشركة الكفاح للسيارات ـ أحد فروع شركة الكفاح القابضة ـ من عام 1992 - 1994م.
• المؤسس والمدير العام لمصنع الكفاح لعلب الكرتون ـ أحد فروع شركة الكفاح القابضة ـ من عام 1994 - 2002م.
• عضو مجلس الإدارة للشئون المالية لشركة الكفاح القابضة والشركات التابعة لها، من عام 1995حتى تاريخه.
• مؤسس ورئيس مجلس إدارة مدارس الكفاح الأهلية ـ أحد فروع شركة الكفاح القابضة ـ من عام 2000 حتى تاريخه.
• رئيس مجلس الإدارة لشركة الأحساء للسياحة والترفيه (أحسانا).
• نائب رئيس مجلس إدارة وعضو اللجنة التنفيذية لشركة أرباح المالية «مرخصة من هيئة سوق المال السعودية برأس مال 220 مليون ريال».
• عضو مجلس إدارة وعضو اللجنة الاستثمارية لبيت إدارة المال «بنك إستثماري مرخص من مؤسسة نقد البحرين برأس مال 100 مليون دولار».
• عضو المجلس البلدي بالأحساء ومنسق اللجنة الفنية بالمجلس.
• نائب رئيس لجنة خدمة المجتمع بالأحساء.
• المشرف على إنشاء مركز مكافحة أمراض الدم الوراثية بالاحساء.
• عضو اللجنة الصناعية في الغرفة التجارية بالأحساء للدورة الخامسة.
• عضو لجنة المقاولين في الغرفة التجارية بالاحساء للدورة السادسة.
• عضو اللجنة السياحية في الغرفة التجارية بالاحساء للدورة السادسة.
• عضو لجنة السياحة والحج والعمرة بمجلس الغرفة التجارية السعودية بالرياض سابقاً.
• عضو مجلس إدارة لجنة تيسير الزواج بالأحساء سابقاً.







http://www.hassacom.com/news.php?action=show&id=1960






تم إضافته يوم الإثنين 14/09/2009 م - الموافق 25-9-1430 هـ الساعة 1:23 صباحاً


_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: العقير : ميناء الأحداث التاريخية المنسي   الإثنين فبراير 09, 2015 7:39 pm

3 مليارات ريال لتطوير شاطئ العقير التاريخي




( حساكم – سليم القطان )


لا تزال محافظة الأحساء تستقطب السياح والزائرين من مختلف مناطق ومحافظات المملكة ودول مجلس التعاون ، حيث أحس السائح بأن الأحساء لا تزال على عفويتها من حيث تركيبة السكان وتنفيذ الشوارع ، ولكن ما ميزها عن بقية مدن ومحافظات المملكة وجود مقومات سياحية تاريخية تعود لآلاف السنين، وعلى سبيل المثال لتلك الأماكن جبل القارة ومتنزه الشيباني ومصنع الفخار ومتنزه الأحساء الوطني وجبل كنزان ومسجد جواثا، ويقع هذا المسجد بين قريتي الكلابية والمقدام، في منطقة كانت تعرف بمدينة جواثا والتي كانت لبني عبد القيس في العصر الجاهلي، وأقيمت فيه ثاني صلاة جمعة في الإسلام بعد مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وفي ذلك دلالة على اعتناق أهالي هجَر الدين الإسلامي مبكرا.



وسجلت الأحساء في وقت سابق مركزاً مشرفاً خلال مشاركتها في مسابقة عجائب الطبيعة السبع على مستوى العالم حيث حققت المركز الأول على مستوى الدول العربية ، ما يعني بأن هناك مقومات يحق لها الوصول لهذا المستوى ، ومن هذا المنطلق بدأ التركيز على تطوير السياحة في مملكتنا الحبيبة ، حيث ذكر صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العليا للسياحة في وقت سابق في أحد محاضراته في جامعة الملك سعود بالرياض حول إنشاء كليات سياحية في عدد من مناطق ومحافظات كبرى في المملكة وذكر الأحساء ضمنها .



وحسب إحصائية عدد زوار المحافظة منذ بداية الاجازة المدرسية أكثر من 60 ألف سائح وأغلبهم من الدول العربية والآسيوية ، حيث لا تزال المواقع السياحية في الأحساء تشهد تطويرات مختلفة والذي توقع أبناء المحافظة أن تجذب هذه المواقع السياحية عند الانتهاء منها آلاف الزوار.



وحول تطوير المواقع السياحية كان أمين محافظة الأحساء ورئيس المجلس البلدي المهندس فهد بن محمد الجبير قد أكد في أكثر من مناسبة أن الأمانة تعتبر شريكا برأس المال والأرض في مشروع تطوير شاطئ العقير مع الشركة المنفذة للمشروع حيث سيتم توفير عدد من الوظائف واستثمار أكثر من ثلاثة مليارات ريال بالإضافة إلي مردود مادي يصل الى 200 مليون ريال سنويا ويمكن للزائر لشاطئ العقير أن يشاهد التطور الواضح في المنطقة من خلال المسطحات الخضراء .



حيث اعتبرت الأحساء في المرتبة التاسعة من بين أكبر مدن عام 2000 الرئيسية في العالم حسب مجلة "المجلة" ديسبمر 1999، وتتميز الاحساء بغطاء نباتي من المجتمعات النباتية المختلفة وتباين الحياة الحيوانية، فهي تضم منطقة الربع الخالي التي تعتبر مرعى جيدا للثروة الحيوانية، ومنطقة العقير وميناؤها الشهير الذي يعد أقدم موانئ الخليج، وما تضمه من جزر طبيعية تعتبر بيئة خصبة لأنواع عديدة من الطيور. وتحتوي الاحساء على أكبر البيئات الزراعية والنباتية في المملكة، وهي من أكبر الواحات الزراعية في العالم، لمساحتها الزراعية التي تقدر بأكثر من 300 ألف دونم .



وأمام السائح عدة مواقع أثرية وأماكن سياحية، وبها عدة قصور أثرية وأشهرها: قصر إبراهيم الأثري في حي الكوت بمدينة الهفوف، وهو أهم معلم أثري، تم بناؤه في زمن الاحتلال العثماني الأول، ويمتاز بنمطه المعماري الإسلامي، وبه مسجد بني في عهد سليم الثاني بواسطة علي باشا عام1571، وقد تم افتتاحه للزوار قبل عامين بعد الانتهاء من ترميمه، حيث تقام به بعض المناسبات الترفيهية، وقصر خزام في حي الرقيقة بالهفوف الذي شيد في عام 1220ه، وفي مدينة المبرز قصر صاهود، والذي بني في أواخر القرن 11ه، وقصر المحيرس، وكلا القصرين غير متاحين للزيارة، ومن المساجد التاريخية ، مسجد جواثا ومسجد الجبري في حي الكوت بالهفوف الذي أُسس في عهد الدولة الجبرية عام 880 ه، ويتميز بطابعه المعماري المبني بنظام الأقواس المتقاطعة ولا زالت تقام فيه الصلاة حتى الآن .



وعلى بعد عدة كيلومترات من مدينة الهفوف يقع شاطئ العقير، وهو من أقدم الموانئ في المملكة وثغر بلاد هجر منذ القدم، وبه مبنى الخان ومبنى القلعة، وتمت تهيئته أخيرا بمتابعة مباشرة من أمين الأحساء المهندس فهد الجبير لاستقبال الزوار وذلك بوضع المظلات .



وفي مدينة الهفوف متحف الاحساء للآثار والتراث الشعبي الذي يستقبل الزوار على فترتين صباحية ومسائية، الذي يضم مجموعة من المقتنيات والمخطوطات الأثرية الشاهدة على قِدم الحضارات التي استوطنت هذه المنطقة، ومن المتاحف الشخصية التي يمكن زيارتها متحف إبراهيم الذرمان في المبرز، وفي الهفوف متاحف سعد المبيريك وصالح الخميس ومحمد الملحم وصالح الظفر، أما محبو التسوق فيمكن زيارة مجمع العثيم ومجمع المزرعة وبندة والبستان مول ومجمع الحمراء وأسواق الجبر ومجمع العفالق والمخازن الكبرى، بالإضافة إلى المدن الترفيهية الحكير والسندباد في المبرز، ومن أهم الفنادق فندق الأحساء انتركونتننتال وفندق الهفوف وفندق الغزال وفندق النعيم.



ولتنشيط السياحة المحلية رعى صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء الأسبوع الماضي انطلاق فعاليات سوق هجر والذي أقيم بقصر إبراهيم الأثري بتنظيم الهيئة العامة للسياحة والآثار بالتعاون مع الشريك الاستراتيجي غرفة الأحساء وبمشاركة العديد من الجهات الحكومية والقطاع الخاص وتستمر لمدة عشرة أيام.



وأشار المدير التنفيذي لجهاز التنمية السياحية والآثار بالاحساء علي بن طاهر الحاجي إلى الاهتمام الشخصي لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار بسوق هجر، كاشفاً عن أن سموه هو الذي وجه بإطلاق هذا المسمى عليه، وفي سياق اهتمام سموه الكريم كشف الاستاذ علي أن وجود لجنة بدأت فعلياً بدراسة مشروع سوق هجر الاستثماري والذي سيكون في موقع جواثا إن شاء الله .



http://www.hassacom.com/news.php?action=show&id=7404



تم إضافته يوم الثلاثاء 20/04/2010 م - الموافق 6-5-1431 هـ الساعة 12:01 صباحاً

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: العقير : ميناء الأحداث التاريخية المنسي   الإثنين فبراير 09, 2015 7:42 pm

ميناء العقير .. زيارة لا تفوتك في عيد الأضحى





( حساكم - محمد العويس )

لا يمكن أن يأتي الزائر للاحساء فى عيد الاضحى المبارك الا ويقوم بزيارة ميناء العقير الذى يعد من أقدم الموانئ ، حيث يجد الزائر متعة لا تنتهي عند زيارة هذا الميناء والتنقل بين جوانبه المختلفة .

ويرجع تاريخ ميناء العقير لألف وخمسمائة سنة فهو يقع على الخليج العربي شرق المملكة ويبعد عن مدينة الهفوف 90كم وعن مدينة العيون 70 كم وجاء اسم العقير أو العجير كما يسميه أهالي الأحساء من اسم قبيلة عقير التي سكنت المنطقة خلال الألف الأول قبل الميلاد، وهذا الميناء يتميز ببحره الجميل وبمبانيه الأثرية القديمة التي لا تزال شامخة وموجودة إلى هذا الوقت مما جعل الكثير من أهالي المنطقة يترددون عليه كثيرا فهذا الميناء كان محطة مهمة لحياة الآباء والأجداد ومصدر رزقهم .



_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: العقير : ميناء الأحداث التاريخية المنسي   الإثنين فبراير 09, 2015 7:47 pm

شاطئ العقير يستقبل 20 ألف زائر خلال عيد الأضحى



( حساكم – جعفر عمران )
تعوّد أحمد عبد الهادي، أن يذهب برفقة أسرته إلى شاطئ العقير، كلما شعر بأن لديه متسعاً من الوقت. وقد يكون ذلك أكثر من مرة في الأسبوع، على رغم أن المسافة من بيته إلى الشاطئ، تصل إلى نحو 70 كيلومتراً. ولكن لم تعد زيارة العقير «سفراً» بالنسبة لسكان الأحساء، كما كان عليه الوضع في السابق، وبخاصة بعد أن تم في العام 1427هـ، إعادة الحيوية إلى طريق العقير – الهفوف، عبر الجشة (إحدى القرى الجنوبية في الأحساء)، الذي سهل على الأحسائيين الذهاب إلى العقير، ولو كان ذلك في شكل يومي.

أما في أيام عيد الأضحى المبارك، فإن بعض الأسر تضطر إلى الذهاب مبكراً، كي تحجز لها مكاناً مناسباً في الشاطئ، وبخاصة مع توقع تدفق ما لا يقل عن 20 ألف زائر على العقير من الأحساء، والرياض، إذ يُعدّ أقرب ميناء لسكان الأخيرة. وأقرت لجنة المناسبات في الأحساء، برئاسة وكيل المحافظة خالد البراك، إقامة احتفالات الأهالي بمناسبة العيد اليوم، في ميناء العقير. وسيكون من بين الفعاليات العرضة السعودية، وإلقاء القصائد الشعرية، ومسابقات الأطفال، وإطلاق الألعاب النارية، التي ستزين سماء الشاطئ.

وتيسرت زيارة العقير على أبناء الأحساء، بعد أن قامت الأمانة في السنوات الأخيرة، برعايته، وتجهيزه بالمظلات، والمسطحات الخضراء، والملاعب، وألعاب الأطفال، ودورات المياه.

و«العقير» بالنسبة إلى أحمد عبد الهادي، الباحث في التاريخ، «ليس مجرد شاطئ للنزهة والترفيه، بل هي عشق للشاطئ، استعيد أثناء زيارته، ذكريات الطفولة التي عشتها، إذ كان والدي يصطحبني مع إخوتي إلى العقير، للنزهة والإطلاع على المباني الأثرية». وكبر أحمد، وأخذ يصطحب أبناءه محمد، وموسى، ومهدي، إلى الشاطئ، فيحدثهم عن المباني الأثرية القديمة فيه. كما كبر عشقه للشاطئ، وقرر أن يخصص أحد مؤلفاته عن العقير، فراح يبحث عن أي معلومة جديدة لم يسبقه إلى إظهارها بقية الباحثين. ويشير إلى المباني الأثرية التي لا زالت قائمة، منها ما هو مسموح بزيارته، ومنها ما يمكن رؤيته بالعين فقط، وإن كان من خلف الشبك الحديد، مثل مباني الجمرك والجوازات، وبرج أبو زهمول، وشجرة الآراك.

ومن المباني الأثرية القائمة حالياً، الفُرضة»، وهي رصيف الميناء، الذي يصل طوله إلى 148 متراً، ومباني الجمارك و«الخان» (الفندق)، القائم على مساحة 7904 أمتار مربعة. واستعمل منذ بداية القرن السابع الهجري كاستراحة للمسافرين ودوابهم. إضافة إلى المسجد، الذي يقع في الوسط بين الخان والإمارة، والحِصن، وهي ساحة مجاورة للمسجد. وكان يسكنه موظفو الجمرك، وكذلك مبنى الإمارة، وبرج أبو زهمول، المبنى الاسطواني الشكل، الذي يبلغ ارتفاعه 10 أمتار، وشيد في العام 1280هـ، على تلٍّ مرتفع. وبالقرب منه تقع بئر ماء عذب، يستقي منها من يترددون على العقير. وتأتي أهميتها لكونها البئر الوحيدة العذبة هناك. وتعرف كذلك باسم «برج الراكة»، لوجود شجرة آراك ضخمة بالقرب منها. ويقول عبد الهادي: «إن التاريخ يشهد بمكانة العقير، التي تدل على أهميته، إذ لم تسقط دولة القرامطة، التي كانت تسيطر على المنطقة حتى القرن الثالث الهجري، إلا بعد السيطرة على العقير، من قبل الدولة العيونية التي حكمت البحرين (القطيف والأحساء ودلمون) نحو مئتي عام، بين القرنين الرابع والسادس الهجريين».






تم إضافته يوم الخميس 18/11/2010 م - الموافق 12-12-1431 هـ الساعة 6:06 مساءً

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: العقير : ميناء الأحداث التاريخية المنسي   الإثنين فبراير 09, 2015 8:32 pm

وكيل أمانة الاحساء :
مشاريع تؤهل العقير لتكون الوجهة السياحية الأولى بالمملكة





( حساكم - محمد العويس )

قال وكيل أمانة الأحساء للخدمات المهندس عبدالله العرفج ان شاطئ العقير سيشهد خلال السنوات الأربع المقبلة تطوراً كبيراً يؤهله لأن يكون الوجهة السياحية الأولى في المملكة نظراً لما يحظى به هذا الشاطئ من إقبال كبير خاصة بعد أن شهد الشاطئ خلال أيام عيد الأضحى المبارك حضورا كبيرا تجاوز (35) ألف زائر، جاء ذلك فى تصريحات ادلى بها العرفج لـ " اليوم " على هامش زيارته إلى الشاطئ لحضور حفل العيد، موضحاً أنه قبل سبع سنوات كان عدد زوار الشاطئ لا يتجاوز (200) زائر، مؤكدا أن هناك عملا متواصلا ومشاريع مقبلة ستنفذ من قبل الأمانة منها المنطقة المائية والتي ستضم ألعابا مختلفة كما يتم العمل على إضافة احتياجات الشاطئ من مظلات وألعاب للأطفال ودورات مياه، إضافة إلى فتح شاطئ خاص بقسم العزاب تتوفر به جميع الخدمات من مظلات وملاعب تناسب العزاب وستكون جاهزة لاستقبال زوارها بشكل كامل خلال الأعوام المقبلة ، مضيفاً أن هناك تعاونا بين أمانة الأحساء والهيئة العليا للسياحة من اجل تطوير الشاطئ إلى الأفضل والوصول به ليكون واجهة سياحية من الدرجة الأولى داعياً رجال الأعمال إلى الاستثمار بمشروع تطوير الشاطئ.


وأضاف العرفج ان الأمانة والهيئة العليا للسياحة تبذلان جهوداً كبيرة للتواصل مع إدارات الدوائر الحكومية الأخرى لإنشاء مراكز تخدم رواد الشاطئ منها مركز للدفاع المدني ومركز لهيئة الهلال الأحمر السعودي ومركز للمرور ومركز للشرطة تكون خاصة بالشاطئ.


وطالب العرفج جميع الزوار بأهمية المحافظة على نظافة مرافق الشاطئ وعدم العبث فيه بأي شكل من الأشكال، مؤكدا على انه سيتم العمل جدياً على وضع حلول للقضاء على ظاهرة التخريب والتكسير.


من جهته قال مدير العلاقات العامة بأمانة الاحساء بدر الشهاب ان الأمانة دائما ما تحرص على إقامة وتنظيم المناسبات المختلفة للأهالي خاصة في أيام الاجازات والعطل والمناسبات، مضيفاً أن هذا الشاطئ سيكون بقعة سياحية من الدرجة الأولى على مستوى المملكة نظراً لما يملكه هذا الشاطئ من امكانيات ومقومات طبيعية مما يؤهله دائماً لإقامة المهرجانات الاحتفالية أيام الأعياد، وستقوم الأمانة خلال الفترة المقبلة بإنشاء ميدان خاص بها لإقامة الاحتفالات بما يليق بمكانة شاطئ العقير نظراً للإقبال الكبير الذي يحظى به الشاطئ من الزوار من المحافظة ومن خارجها ومن مواطني دول الخليج العربي.




تم إضافته يوم الإثنين 22/11/2010 م - الموافق 16-12-1431 هـ الساعة 12:25 صباحاً

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: العقير : ميناء الأحداث التاريخية المنسي   الإثنين فبراير 09, 2015 8:45 pm

زراعة 300 نخلة بشاطئ العقير





( حساكم - محمد العويس )

ذكر مدير إدارة شاطئ العقير عبد اللطيف الحمود أن أمانة الأحساء تواصل جهودها في تطوير شاطئ العقير "الريف" والذي يشهد نقلة تنموية كبيرة مشيرًا إلى تركيب أكثر من 30 مظلة جديدة والعمل متواصل لتركيب المزيد منها على امتداد الريف، والانتهاء من الممشى الذي يبلغ طوله قرابة 8 كيلومترات بامتداد الشاطئ، وتركيب 350 كرسيا من الخرسانة, وحفر 4 آبار مياه وإنشاء 5 خزانات جديدة والانتهاء من زراعة 300 نخلة على امتداد المنطقة والعمل متواصل لزراعة المزيد منها وتمديد كيابل الكهرباء لإيصال الإنارة للمنطقة.

وعلى صعيد متصل طالب العديد من زوار الشاطئ وضع فرق إنقاذ على مدار اليوم في منطقة الريف على الشاطئ.




تم إضافته يوم الثلاثاء 14/12/2010 م - الموافق 8-1-1432 هـ الساعة 11:40 صباحاً

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: العقير : ميناء الأحداث التاريخية المنسي   الإثنين فبراير 09, 2015 9:12 pm

صور رائعة لشاطئ العقير والمعالم الأثرية

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

( الاحساء )



قلعة تعود إلى العصر العبّاسي




إحدى غرف القلعة التي كانت تستخدم لتخزين التمر
المطبخ






القلعة كانت مدفونة تحت الرمال وتم حفرها حديثاً






تم بناء القلعة من صخور الشاطئ المجاور كما هو واضح








منظر الشاطئ من القلعة






برج المراقبة التركي، وهو يعود إلى العصر العثماني










واحة خضراء قريبة من البرج












ميناء العقير - مبنى الإدارة














الشخبطة غير الفنية على الجدران، إحدى العادات السعودية الأصيلة.. حتى على الأماكن الأثرية والتاريخية














مدخل الخان








الساحة الداخلية للخان، ويظهر مبنى الاستقبال في الوسط









منقول



رابط يحوي 80 صورة




_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: العقير : ميناء الأحداث التاريخية المنسي   الإثنين فبراير 09, 2015 10:08 pm

«الأهلي كابيتال» مستشاراً مالياً لـ:شركة العقير وطرح 30% من أسهمها للاكتتاب
هيئة السياحة تطلق شركات للارتقاء بالمنتج السياحي المحلي










الجزيرة - عبدالله الزهراني :


كشف صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة السياحة والآثار بأن الهيئة تعمل على تأسيس شركات لتنمية المشروعات السياحية بالمناطق على غرار «شركة العقير»، وشركة قابضة لتنمية السياحة الداخلية، وأخرى للفنادق التراثية كما كشف سموه بأن الهيئة قامت خلال العام الماضي بتهيئة (66) موقعا في مختلف مناطق المملكة، وتعمل على تهيئة ما لا يقل عن (52) موقعا إضافياً العام الحالي جاء ذلك عقب توقيع اتفاقية مع شركة الأهلي المالية (الأهلي كابيتال) لتصبح الأخيرة مستشاراً مالياً لإدارة تأسيس شركة تطوير العقير وأكد سموه عقب التوقيع أن مشروع تطوير وجهة العقير السياحية يأتي في إطار توجه الدولة لإنجاز عدد من مشاريع الوجهات السياحية الكبرى التي يعول عليها كثيراً في زيادة المنتجات السياحية والارتقاء بالخيارات السياحية لتكون متنفساً لائقا للمواطنين، ومجالاً لتوفير فرص عمل ملائمة لهم، ودعم التنمية الاقتصادية بالمملكة، منوهاً بأن هذا المشروع سيكون باكورة مشاريع تطوير الوجهات السياحية المتكاملة، والهيئة تعمل على جعل الاستثمار في هذه الوجهات السياحية جاذبا للاستثمار، وملبيا للطلب العالي المحلي على الوجهات السياحية المتكاملة، حيث يجري العمل حالياً لاستكمال خطوات الإعلان عن تطوير مواقع أخرى خلال المرحلة المقبلة. وقال سموه: إن مشروع تطوير العقير سينطلق إلى مرحلة أخرى تتمثل في فتح الاستثمار السياحي بشكل مشترك بين القطاعين العام والخاص، وهذا المشروع طال انتظاره لأسباب متعددة، ونعمل بالتعاون مع وزارة الشؤون البلدية والقروية، وصندوق الاستثمارات العامة لتعجيل تنفيذ المشروع».


وأكد سموه على أن تركيز الهيئة منصب كلياً على تطوير السياحة الداخلية، وتهيئة السوق المحلي لاستيعاب طلب المواطنين المتزايد على منتجات وخدمات السياحة المحلية بمستوى عال من الجودة. ولفت سموه إلى أن الهيئة قامت باستدراج عروض ضمن منافسة مفتوحة وفقا للنظام بين العديد من والمؤسسات المالية لتولي مهام المستشار المالي لشركة تطوير العقير وجذب مساهمات المستثمرين والمطورين خلال مرحلة الطرح الخاص ومن ثم إدارة الطرح العام، وقد كان عرض «الأهلي كابيتال» هو الأنسب لهذا المشروع..


وأشار الأمير سلطان بن سلمان إلى أنه قد صدر الأمر السامي الكريم في عام 1428هـ بالموافقة على توصية اللجنة الدائمة بالمجلس الاقتصادي الأعلى بإنشاء شركة تطوير العقير كشركة مساهمة بين القطاعين العام والخاص، حيث تسهم وزارة الشؤون البلدية والقروية ممثلة بأمانة محافظة الأحساء بالأرض، كما تقوم بعض الصناديق العامة بالمساهمة برأس المال، إضافة إلى مستثمرين ومطورين من القطاع الخاص، ومن المتوقع لاحقا أن يتم طرح ما لا يقل عن 30% من أسهم «شركة تطوير العقير» للمواطنين من خلال الاكتتاب العام، وذلك تأكيدا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - بأن يكون الاستثمار متاحا لأكبر شريحة من المواطنين عن طريق صناديق الدولة والشركات المساهمة، والاكتتاب العام. من جانبه قال رئيس الأهلي كابيتال عبدالكريم أبوالنصر: يسعدنا أن نحظى بفرصة المساهمة في تطوير قطاع استثماري واعد وحيوي كالقطاع السياحي، خصوصاً أن هذا القطاع أصبح صناعة جاذبة للاستثمارات وأكد أن «الأهلي كابيتال ستوظف خبراتها الطويلة ومعرفتها المتعمقة بالسوق السعودية لإنجاح إطلاق الشركة والذي سيكون اللبنة الأولى لبناء المستقبل الواعد الذي ينتظر الواجهة البحرية لمنطقة العقير». إلى ذلك أوضح نائب الرئيس للاستثمار في هيئة السياحة الدكتور صلاح البخيت أن الدراسات الأولية خلصت إلى جدوى تطوير العقير كوجهة سياحية متعددة الاستخدام. وقد أشرف على دراسات المشروع لجنة توجيهية وزارية وقام بمراجعة وتقييم مخرجات الدراسات لجان فنية تضمنت ممثلين عن الشركاء المعنيين من القطاعين الحكومي والخاص، كما تم الاستعانة بخبراء في النواحي القانونية، والمالية، والبنية الأساسية، والتمويل، والاستثمار. وبين أن الشركة ستتولى مهمة تطوير مساحة (100 مليون متر مربع) في المنطقة المحيطة بميناء العقير التاريخي في المنطقة الشرقية كمرحلة أولى.


http://www.al-jazirah.com/20110207/ec1d.htm


_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: العقير : ميناء الأحداث التاريخية المنسي   الإثنين فبراير 09, 2015 11:30 pm

تسليم 27 موقعاً حكومياً وخاصاً في شاطئ العقير





03-03-2011 08:32 AM

حسن البقشي


سلمت أمانة الأحساء، نحو 27 موقعاً في شاطئ العقير إلى جهات حكومية وخاصة، بموجب دراسات المخطط الهيكلي لتطوير الشاطئ. فيما كشف الأمين المهندس فهد الجبير، أن خطط الأمانة ودراساتها «تركز على التوجه بحاضرة الأحساء العمرانية في اتجاه شاطئ العقير».

واستعرض اجتماع ثلاثي، ضم مسؤولين في الأمانة، والهيئة العامة للسياحة والآثار، وقسم الاستثمار في البنك الأهلي التجاري، عُقد أمس، المراحل التنفيذية لمشروع العقير السياحي. وقال الجبير: «إن الأمانة تسعى وفي شكل مستمر، إلى تطوير الشاطئ، بمختلف المشاريع المساندة، وكذلك الاستثمارية، في ظل التعاون والشراكة الإستراتيجية مع الهيئة العامة للسياحة والآثار».

بدوره، استعرض وكيل الأمين للتعمير والمشاريع المهندس عادل الملحم، المخطط الهيكلي للأحساء، وخطط التنمية المستقبلية، مشيراً إلى أن المخطط يسعى إلى «إعادة تنظيم المنطقة، وتحديد اتجاهات النمو فيها، ووضع الطرق الرئيسة الرابطة بين المدن، ونقاط الجذب، والتماشي مع سياسات التنمية الوطنية». وقام الوفد الزائر بزيارة استطلاعية لشاطئ العقير، والوقوف على الجوانب التطويرية.

يُشار إلى انه صدر أمر سام في العام 1428هـ، بالموافقة على توصية اللجنة الدائمة في المجلس الاقتصادي الأعلى، بإنشاء شركة تطوير العقير، كشركة مساهمة بين القطاعين العام والخاص. وتسهم وزارة الشؤون البلدية والقروية، ممثلة في أمانة الأحساء، بالأرض. كما تقوم بعض الصناديق العامة بالمساهمة برأس المال، إضافة إلى مستثمرين ومطورين من القطاع الخاص.

http://www.hassacom.com/news.php?action=show&id=14745


_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: العقير : ميناء الأحداث التاريخية المنسي   الإثنين فبراير 09, 2015 11:33 pm

استنساخ "شرم" المصرية في "عقير" الأحساء



03-03-2011 08:46 AM
عدنان الغزال

أوضح أمين الأحساء رئيس المجلس البلدي في الأحساء المهندس فهد الجبير أمس، أنه سيتم إنشاء مدينة سياحية جديدة على غرار المدينة السياحية المصرية "شرم الشيخ" في شاطئ العقير التابع لمحافظة الأحساء على الخليج العربي.
وقال الجبير لـ"الوطن"إن المدينة السياحية الجديدة المزمع البدء في تنفيذها في شاطئ العقير عام 2012، ستكون منافسة في تجهيزاتها السياحية مدينة شرم الشيخ وفق الخصوصية السعودية، وذلك بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والآثار والمستثمر للمشروع، موضحاً أن المدينة، ستضم في تجهيزاتها مدنا ترفيهية ومجمعات تجارية وشاليهات سكنية وحدائق ومتنزهات كبيرة وبحيرات صناعية ومطاعم وفنادق على مستويات عالمية. وأشار الجبير إلى أن خطط ودراسات الأمانة تركزت على التوجه بالتطوير فى حاضرة الأحساء العمرانية باتجاه الساحل "شاطئ العقير", كما أن الأمانة تسعى وبشكل مستمر إلى تطوير الشاطئ بمختلف المشاريع المساندة وكذلك الاستثمارية في ظل وجود التعاون والشراكة الإستراتيجية مع الهيئة العامة للسياحة والآثار.
وكان الجبير ترأس أمس، اجتماعاً ثلاثياً ضم مسؤولين في أمانة الأحساء, وقسم الاستثمار بالبنك الأهلي التجاري، والهيئة العامة للسياحة والآثار، وبحثوا المراحل التنفيذية للمشروع، بحضور نائب رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار للاستثمار المساعد الدكتور حمد السماعيل، ومدير عام الإدارة القانونية بالهيئة الدكتور فيصل الفاضل، والمدير التنفيذي لجهاز التنمية السياحية والآثار في الأحساء علي الحاجي, إضافة إلى نائب الرئيس للاستثمار في البنك الأهلي كابيتال هشام حاطوب، ونائب الرئيس المساعد غاغان سوري.
واستعرض وكيل الأمين للتعمير والمشاريع المهندس عادل الملحم، خلال الاجتماع، المخطط الهيكلي للأحساء وخطط التنمية المستقبلية, مشيراً إلى أن المخطط يسعى إلى إعادة تنظيم المنطقة وتحديد اتجاهات النمو فيها ووضع الطرق الرئيسية الرابطة بين المدن ونقاط الجذب والتماشي مع السياسات التنموية الوطنية.
وقال إن أمانة الأحساء سلمت بموجب دراسات المخطط الهيكلي حوالي 27 موقعاً حكومياً وخاصاً. وقام الوفد بزيارة لشاطئ العقير ووقف على الجوانب التطويرية للشاطئ.

http://www.hassacom.com/news.php?action=show&id=14751


_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: العقير : ميناء الأحداث التاريخية المنسي   الإثنين فبراير 09, 2015 11:45 pm

٨٣ مليوناً لتطوير شاطئ العقير بالأحساء





08-05-2011 10:05 AM

متابعات حساكم

وقع صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الشؤون البلدية والقروية في مكتب سموه بالوزارة مؤخراً عقود ثمانية مشاريع بلدية بمبلغ إجمالي وقدره (٢٩٤.٨٥٦.٠٢٩) مائتان وأوربعة وتسعون مليوناً وثمانمائة وستة وخمسون ألفاً وتسعة وعشرون ريالاً مع عدد من الشركات والمؤسسات الوطنية المتخصصة وذلك على النحو التالي:

ثالثاً - محافظة الأحساء:


* مشروع تطوير شاطئ العقير -م الرابعة- (١) بمحافظة الأحساء مع شركة عبدالله راشد الدوسري وشريكه بمبلغ وقدره (٢٥.٨٥٥.٠٠٠) ريال ومدة العقد سنة.


* مشروع تطوير شاطئ العقير -م الرابعة- (٢) بمحافظة الأحساء مع مؤسسة علي فهد الهريش للمقاولات العامة بمبلغ وقدره (٢٨.٣٠٠.٠٠٠) ريال ومدة العقد سنة.


* مشروع تطوير شاطئ العقير -م الرابعة- (٣) بمحافظة الأحساء مع مؤسسة علي فهد الهريش للمقاولات العامة بمبلغ وقدره (٢٧.٨٩٧.٠٠٠) ريال ومدة العقد سنة.


http://hassacom.com/news.php?action=show&id=16264

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمريّون
Admin
avatar

عدد المساهمات : 838
نقاط : 1544
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: العقير : ميناء الأحداث التاريخية المنسي   الإثنين فبراير 09, 2015 11:51 pm

إعادة تشغيل ميناء العقير حلم أهالي الأحساء




27-05-2011 05:01 AM

حساكم - محمد العويس

استبشر الكثير من أهالي محافظة الأحساء بما جاء من موافقة مجلس الشورى على توصية أحد أعضائه بفتح ميناء الخبر وتشغيل الخط الملاحي مع مملكة البحرين وما سيشكله من نقلة كبيرة ، ودار في ذهن الكثير فكرة ودراسة إعادة ميناء العقير التاريخي وأخذ نصيبه هو الآخر أملا في إعادة تشغيله من جديد مستقبلا كونه يعتبر من الموانيء الهامة التي عرفت على مر التاريخ . فهذا الميناء يتميز بموقعه الهام كونه يقع على الخليج العربي شرق المملكة العربية السعودية وهو أقدم ميناء تاريخي في العالم منذ ألف وخمسمائة سنة و مازالت آثاره باقية حتى اليوم .


الأسواق التجارية

وتشير معظم المصادر والمراجع التاريخية إلى أن المنطقة سكنها الكنعانيون منذ حوالي 3 آلاف سنة قبل الميلاد ومن بعدهم جاء الفينيقيون ثم الكلدانيون ، وكان العقير سوقاً من الأسواق التجارية القديمة في فترة ما قبل الإسلام، وارتبط بسوق المشقر وسوق هجر، حيث ذكر بعض المؤرخين أنه يقع على ساحل البحر، ويلتقي فيه عدد كبير من تجار الأقاليم والأقطار المجاورة، وتعرض فيه ألوان شتى من محاصيل بلاد العرب ومنتجات البلاد الأجنبية .


أهم الموانئ

وأوضح الباحث في علم الآثار خالد الفريدة أن ميناء العقير ومنذ العصور الموغلة في القدم أحد أهم الموانيء على الشاطيء الشرقي للجزيرة العربية ، وقد استمر دوره التجاري والعسكري والديني واضحاً في الأدوار السياسية التي تزامنت على ساحل الأحساء ومدنه وكان لميناء العقير أهمية خاصة لنجد إذ اعتبر الميناء الرئيسي لجنوب نجد منه واستطاعت أن تتصل برموز القوة في ذلك الزمن واعتمدت عليه كميناء تجاري يعد أقرب المنافذ البحرية لها، وقد تجلى آخر دور لعبه العقير على مسرح الأحداث السياسية في عهد المغفور له بإذن الله الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل فيصل طيب الله ثراه ، حيث لعب دوراً مهماً في توطيد الحدود مع الحكومة العراقية عام 1342هـ وبعد أن عقدت اتفاقية البترول كان العقير هو الشريان الذي مد فرق البحث والتنقيب بجميع المواد والمعدات الواردة عن طريق البحرين ، وقد استمر دور العقير التاريخي والحضاري إلى عام 1377هـ حيث بدأ العمل في إنشاء ميناء الدمام وخط السكة الحديد وبدأ البحث عن طرق أسهل وأقرب لمصادر النفط وذلك لتسهيل نقله وتسهيل وصول العاملين فيه .

وذكر الفريدة أن مبنى الجمارك يقع بميناء العقير بمحاذاة البحر غربا ويتكون من قسمين في وحدة بنائية شمالي وجنوبي وبالنسبة للشمالي هي إدارة الجمارك يتكون من دورين يطلان من جهة البر.


الفرضة وتقع شرق مباني مكاتب الجمارك باتجاه البحر وهي فناء مكشوف يمتد بمحاذاة مباني الجمارك ومستودعاتها ويوازي رصيف الميناء المستطيل بطول 148متراً . ومبنى الخان ، أما في الجهة الشرقية فقد شيد ستة عشر عمودا دائريا ذات تيجان مربعة الشكل مبنية بالخشب والجص تحمل سبعة عشر رواقا امتدت بشكل دائري متواز ، ومبنى الحصن ، و المسجد وشيد المسجد عام 1914م ملاصقا لمنزل مدير الميناء وقد شيده محمد عبدالوهاب الفيحاني قبل استقراره في دارين.


ترميم الميناء

قامت الوكالة المساعدة للآثار والمتاحف وبالتعاون مع إدارة التربية والتعليم بمحافظة الأحساء بعملية تسجيل وتوثيق وترميم مباني ميناء العقير عن طريق إحدى المؤسسات الوطنية لمبنى الإمارة والخان والحصن والمسجد وشملت العملية ترميما شاملا لجدران المباني المتضررة وقد سبق ذلك عملية تنقيب كشفت عن العثور على عدد كبير من العملات يمكن خلالها معرفة العلاقات التجارية في العقير طوال فترات أدواره السياسية .


نأمل الإسراع في إنشاء شركة العقير السياحية التي صرح بها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار

الماضي الجميل

ويقول حسين قطان أن ميناء وشاطئ العقير كان سابقا محطة هامة للتجارة بوجود الميناء والأسواق المعروفة وكذلك البضائع التي تأتي من كل مكان عبر هذا الميناء ومن ثم يتم نقلها عبر الجمال إلى الأماكن المختلفة في واحدة من التجارات التي كانت مشهورة عبر هذا الميناء وقال والدي عندما يعلم بموعد وصول البضائع يتجه مباشرة للميناء من أجل جلب البضائع والاتجاه بها إلى سوق الأحساء ووقتها كنت أتواجد في محل والدي وأنا صغير في السن ، بعد وقال ميناء العقير كان محطة هامة لهواة الصيد وأهل الغوص لمن يبحث عن اللؤلؤ في ذلك الوقت وكانت فيه الحركة الاقتصادية كبيرة جدا حيث تجد الإقبال عليه من كل مكان .


ازدهار الميناء

توقع الكثير من المختصين أن دراسة فتح الميناء ستساهم في انتعاش المحافظة كثيرا خصوصا من خلال حركة الملاحة مع مملكة البحرين التي تعتبر قريبة جدا من الميناء وكذلك الخطوط البحرية التي تربط بين دول مجلس التعاون الخليجي، والاستفادة من الموقع في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والسياحية .


النشاط الصناعي


وقال مدير المدينة الصناعية بمحافظة الأحساء ابراهيم البراك إن ميناء العقير من الموانيء القديمة التي عرفت بنشاطها سابقا وإن فكرة إعادة ميناء العقير سيعزز النشاط الصناعي بالمنطقة وسيعتبر مكملا لمشروع مدينة سلوى الصناعية والتي تقع على الساحل ، وبمساحة 300,000,000 متر مربع والتي ستحقق تطلعات رجال الصناعة وطموحاتهم المستقبلية للاستثمار فيها ،كما أنه من أنسب الموانيء لتصدير البترول لكونه الأقرب إلى المواقع الغنية بالنفط سواء من خلال جنوب الأحساء أو المواقع المستقبلية بالربع الخالي.


واجهة بحرية

وذكر رجل الأعمال مصطفى طاهر الغزال أن ميناء العقير التاريخي يعتبر واجهة بحرية لمحافظة الأحساء منذ القدم ، ونحن في هذه المحافظة نأمل في أن يتم عمل دراسة إمكانية إعادة تشغيل هذا الميناء التجاري والاهتمام بتطويره إلى الأفضل ، لما لموقعه ومقوماته السياحية الكبيرة ، وإطلالته على مياه الخليج العربي ، ولاشك أن تشغيله سيكون له مردوده الكبير في عملية إيجاد الفرص الوظيفية للشباب ، في ظل الجهود الكبيرة والجبارة التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين وقد لمسنا التطورات الكبيرة والمشاريع العملاقة التي نفذتها وتنفذها أمانة الأحساء بإشراف من المهندس فهد الجبير أمين الأحساء ، ونأمل الإسراع في إنشاء شركة العقير السياحية التي صرح بها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار وقال إننا نتقدم بخالص الشكر والعرفان لأمانة الأحساء على جهودها الكبيرة ويبقى الأمل في وزارة النقل للعمل على دراسة إنشاء طرق مزدوجة لميناء وشاطئ العقير حتى تكتمل جميع المشاريع وتنهض بهذا الميناء والشاطئ الجميل .



_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العقير : ميناء الأحداث التاريخية المنسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بيت التراث الهجَري ـ الأحساء - تأسس عام 2009م - :: آثار ومعالم الجزيرة العربية :: آثــار ومعالم هَجَر-
انتقل الى: